تقرير سياحي: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada - شبكة ومنتديات زاد المسافر
     
فيزا اكسبرس لخدمات استخراج الفيزا

  

إضافة رد
 
01 / 01 / 2008, 53 : 04 AM
  رقم المشاركة : 1



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 01 / 01 / 2008
رقم العضوية : 893
الإقامة : الرياض
المشاركات : 107
التقارير : 3
الحالة : Esperanza غير متواجد حالياً

ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

السلام عليكم ورحمة الله







ملاذ الأرواح التائهة
ساقادا

Sagada




ساقادا قرية صغيرة تبعد حدود 300 كم شمال عاصمة الفلبين مانيلا ، زيارتي ومغامرتي في القرية ومايحيط بها من وديان كان بداعي الفضول و اقدر أقول تهور من جانبي قبل ما يقارب 15 سنة مضت ، القرية و الوادي اللي تقع فيه بصفة عامة مجهولة بالذات للمسافر و السائح العربي لكنها معروفه بشكل جيد للسائح الغربي.


بداية الرحلة

في عام 1992 كنت في طريقي للمرة الثالثة للفلبين ولكن بخلاف الرحلات اللي سبقتها فضلت السفر على الخطوط الفلبينية بسبب تجربة غير مريحة مع الخطوط السعودية في رحلة سابقة للفلبين ، طبعاً مشوار الفلبين ليس بالقصير مثله مثل اغلب دول شرق أسيا ، لذلك كنت دائم احرص اني اخذ معي كم كتاب عشان إقرأها في الطائرة ، لكن في الرحلة هذي مدري لية نسيت اخذ معي أي كتاب عشان إقرأه في الطيارة.

فكان البديل المناسب هو اني أقراء مجلة الطيارة رغم ان المجلات حقات الطائرات كانت مملة بصفة عامة.

تصفحت مجلة الطائرة وعلى غير العادة لقيت موضوع شدني بشكل كبير ، الموضوع كان عنوانه ملاذ الأرواح التائهة (refuge of lost souls) ويتكلم عن قرية في شمال الفلبين و الأساطير اللي كانت تحيط بها و عن احد القبائل من السكان الأصليين للفلبين واللي كانت تعيش في القرية وطقوسهم المخيفة الي حد كبير.

قرأة المقال عن القرية و اللي كان اسمها ساقادا بشغف كبير وحتى فكرت اني ممكن أروح للقرية اذا سنحت لي الفرصة مع اني كنت على يقين انه مايديني لأنه كان عندي شغل كثير و الوقت المتاح لي كان قصير بالمقارنة بحجم الشغل.

وصلت مانيلا عاصمة الفلبين وبديت في شغلي و اللي كان يتمحور حول التعامل مع بعض مكاتب الاستقدام ومراجعة السفارة السعودية لإنهاء إجراءات سفر من اختار من العمالة الفلبينية ، كانت الرحلة موفقة بشكل كبير لأني قدرت اخلص من اختيار الشغالات و السواقين و الخياطات و الكوافيرات اللي كنت رائح عشان اتنقاهم في مدة زمنية قياسية وعلى غير العادة.

رحلتي الي الفلبين و اللي كنت حاط في بالي بتاخذ مني ما يقارب 30 يوم من العمل المتواصل قدرت انهي جميع أعمالي في فقط 20 يوم.

لذلك قررت اني ما استعجل في العودة للسعودية و استغل ما تبقى لي من الوقت في اكتشاف أماكن جديدة بالنسبة لي في الفلبين ، الحقيقة جى في بالي إني أروح لم قرية سقادا اللي قريت عنها في مجلة الطائرة ، لكن ما أخفيكم اني كنت متردد نوعاً ما لان طريقة الوصول للقرية كان مجهول بالنسبة لي و الأهم من ذلك خوفي من حقيقة ما ذكر في المجلة عن القرية و أهلها ، لكن بعد تفكير ما اقدر أقول انه طويل وفي لحظة تهور اعتدت عليها قررت حزم امتعتي و التوجه لقرية ساقادا و البحث عن ما يعرف بملاذ الأرواح التائهة.

في نفس الليلة اللي قررت فيها الانطلاق في مغامرتي لقرية سقادا اتصلت على سواق التكسي اللي انا أتعامل معه باستمرار في مانيلا و طلبت منه يمر على في الفندق لاني كنت محتاج اسأله عن أفضل طريقة للوصول للقرية.

وصل السواق الفلبيني (سيزر) للفندق وقابلته في اللوبي و فاتحته في رغبتي بالذهاب لقرية سقادا ، انا أول ما قلت للسواق اني بروح لم سقادا ناظرني بنظرة غريبة ودار بيني وبينة الحوار التالي:

سيزر: قرية سقادا! ،، وش اللي عرفك بالقرية هذي يا اسبيرانزا و وش اللي يخليك تبي تروح لها.

اسبيرانزا: انا قريت عنها و عن الأساطير اللي تحيط بها و حبيت أروح و استكشفها.

سيزر: والله يا اسبيرانزا الكلام اللي انت تقوله عن القرية صحيح و الأساطير اللي تدور حولها تبقى أساطير ، بس ترى أهل القرية و المنطقة ماهم من النوع اللي ممكن يجوز لك و ترى الشغلة ماهي سهلة بالذات ان الوصول للقرية ماهو بالأمر الهين و المشوار يعتبر جداً طويل ومتعب.

اسبيرانزا: كيف طويل ومتعب يا سيزر و القرية ماتبعد الا 300 كم من مانيلا.

سيزر: القرية صحيح تبعد فقط 300 كم ، لكن لو تقيس المسافة على الطرق المتعرجة بين الجبال و وعورتها فنت بحاجة الي ما يقارب يوم كامل من السفر للوصول لها.

اسبيرانزا: لا تبالغ يا سيزر مهما كانت الطرق وعرة ومتعرجة ما اعتقد توصل المسافة الي يوم كامل من السفر.

سيزر: لا صدقني يا اسبيرانزا المشوار طويل ومتعب .

اسبيرانزا: مايهم يا سيزر انا قررت أروح للقرية مهما كان الطويل شاق ومتعب.

سيزر: على راحتك يا اسبيرانزا انا حذرتك وانت ابخص بنفسك ،،، عشان توصل للقرية فيه طريقتين ، الطريقة الأولي وهي الأسهل هو انك تأخذ طيارة من مانيلا الي مدينة باقيو ومدة الطيارة حدود ساعة و بعدين تركب لك باص من مدينة باقيو عبر اعلى طريق في الفلبين و اللي يسير فوق قمم الجبال لمدة 14 ساعة وتوصل الي ساقادا ، أما الطريقة الثانية فهي انك تأخذ باص من مانيلا متجه الي وادي كاقايان لمدة 12 ساعة و تنزل في قرية بقاباق و بعدين تأخذ جيب الي قرية لقاو لمدة ساعتين وبعدين جيب أخر الي قرية باناوي لمدة ساعتين وبعده جيب او باص الي قرية بونتوك لمدة 6 ساعات، ومن بونتوك جيب الي قرية ساقادا لمدة ساعة ، وميزة الوصول للقرية بالطريقة الثانية هو انك بتمر على قرية بناوي وبتندهش لمل تشوف بعينك ما يطلق عليه بمعجزة العالم الثامنة

اسبيرانزا: والله شكل المشوار طويل ، بس ما يهم انا قررت أروح للقرية مهما كان المشوار طويل ، بس وش سالفة معجزة العالم الثامنة هذي يا سيزر.

سيزر: بالنسبة لمعجزة العالم الثامنة انا لو اقول لك عليها بتقول اني أبالغ في كلامي لذلك انت خذ الخط البري اللي قلت لك عليه و انت بتشوف بنفسك اذا وصلت لم قرية بناوي.

وبالفعل ومن صباح اليوم التالي اتصلت على سيزر وطلبت منه يمرني في الفندق و يأخذني الي محطة الباصات الرئيسية في وسط مانيلا.

وفي محطة الباصات قطعت لي تذكرة الي قرية بقابانق بسعر حدود 30 ريال و انطلق الباص في طريقة حدود الساعة 12 الظهر بعد تأخير حدود 3 ساعات بسبب عطل في الباص.

الطريق من مانيلا الي قرية بقابانق كان منبسط و معبد بأرضية إسمنتية طوال الطريق ، وكان متعرج بشكل بسيط ، يمكن أكثر شي كان مزعج في الطريق هو ان الباص كان يسير بسرعة منخفضة جداً بسبب الإمطار الغزيرة في اغلب الطريق بالإضافة الي توقف الباص كل ساعتين في بعض القرى على الطريق وكان ينزل ناس ويركب ناس ثانين بالإضافة الي صعود الباعة المتجولين على الباص كل ما توقف ويبيعون على الركاب بعض من بضاعتهم المختلفة.







هذي صوره من الداخل للباص اللي ركبته من مانيلا في طريقي الي قرية بقابانق ، الباص كان مكيف وبصفة عامة مريح لكن كان عيبه ان مافيه دورة مياه وكان الواحد اذا انحسر يضطر يمسك نفسه الين يوقف الباص كل ساعتين في احد القرى اللي على الطريق.


صحيح ان الرحلة على الباص كانت ممتعة نوعاً ما و بالذات مع المناظر للأشجار و الأنهار و حقول الأرز المنتشرة في كل مكان ، لكن المتعة هذي تحولت الي فلم مرعب أول ما غابت الشمس ولأعاد صرت أشوف أي شي من نافذة الباص الا بعض الأنوار الخافتة لبعض العشش و الأكواخ اللي نمر جنبها.

يوم قربت الساعة من 10 ليلاً اغلب من كان في الباص حط رأسه ونام ولأعاد صار فيه أي صوت داخل الباص ، الصوت الوحيد اللي كان مازلت أسمعة هو لصوت كفرات الباص وهي تمشي على الطريق الأسمنتي ، كان الصوت من جد مزعج لكنه على الأقل كان يبدد ظلمة الليل بصوته اللي يتحول الي شي مألوف مع طول الطريق.

انا ما قدرت أنام مثل غيري على الباص ، يمكن السبب هو في ضيق الكراسي و قد يكون السبب هو خوفي ان سواق الباص يغفو وينام مثله مثل بقية الركاب وبدال ما ناصل لوجهتنا يصير مالا يحمد عقباه.

عندما قاربت الساعة من الثالثة صباحاً وقف الباص في مكان شبه مظلم الا من نور خافت وبسيط وصاح سائق الباص بصوته وقال "بقابانق" ، انا علطول نقزت من كرسيي و أخذت شنطتي الصغيرة ونزلت من الباص.

وفور نزولي من الباص تحرك وفي خلال ثواني معدودة اختفي في ظلمة الليل ، انا تلفت من حولي أبغاء أشوف احد أبغاء اسمع صوت احد يتكلم لكن كان كل شي ساكن و الدنيا من حولي يغطيها ظلام لا يبدده الا نور صغير من كشك يبعد عني ما يقارب الخمسين متر ، توجهت للكشك و أول ما وصلت له طلعت لي حرمه فلبينية يبدو انها في العقد الثالث من العمر و سألتني باللغة الفلبينية "انت من مانيلا" انا اعرف اللغة الفلبينية التقالوق الي حد متوسط و افهم ما يقال لي ولكني اجد صعوبة في الإجابة بالكلمات المناسبة أحيانا لذلك اكتفيت بهز راسي وكاني أقول نعم ، واصلت السيدة الفلبينية كلامها بلغة فلبينية مكسرة لأنها من غير الناطقين الأصليين لها (لغة أهل شمال الفلبين هي ليست الفلبينية المعروفة انما لغة أخرى) ، فهمت من كلامها انها تستفسر عن سبب قدومي للقرية و اذا كان لي في القرية أهل او ناس وما شابه ذلك ، انا عشان ما أحرج نفسي بالرد عليها اكتفيت بقول كلمة (سقادا) ، مدري ليه بعد ما قلت اسم القرية وقفت الفلبينية من كلامها و اكتفت بسؤالي اذا أحب أكل شي.

انا اعتذرت منها عن عدم رغبتي في الاكل وسألتها عن كيفية الوصول لمحطتي التالية قرية لقاو ، ردت على الفلبينية بالقول انه على الانتظار في الجانب الأخر من الطريق ويمكن يمر باص او جيب عشان يوصلني للقرية.

سمعت كلام الفلبينية ورحت للجانب الأخر من الطريق وقعدت انتظر مرور الباص او الجيب ،اثنا انتظاري على جانب الطريق وصل جيب و وقف قدام الكشك اللي كانت فيه الفلبينية ، انا أول ما شفت الجيب رحت لمه ركض و كلي اعتقاد بانه بيواصل طريقة ، لكن اللي صار انه نزل فقط راكبين كانوا معه ، الراكبين كانوا على ما يبدو رجال وزوجته وكان من الواضح انهم من جنسيات غربية ، انا سألت سواق الجيب اذا كان بيواصل طريقة لم قرية لاقاو لكنه اعتذر مني وقال انه راجع لم القرية اللي هو انطلق منها وكانت في عكس اتجاه قرية لاقاو.

الرجال وزوجته اللي نزلو من الجيب راحوا قعدو في الكشك وطلبوا لهم شي يأكلونه ، اما انا فرجعت لم مكاني السابق وقعدت انتظر الفرج بوصول سيارة توصلني لم قرية لاقاو.

عند الساعة الخامسة صباحاً ومع تعبي من الانتظار رجعت وسالت السيدة الفلبينية عن مكان أخر ممكن احصل فيه سيارة توصلني ، فكان ردها اني ممكن امشي لم السوق المركزى في قرية مجاورة اسمها لاموت وممكن احصل فيها بعض الجيوب اللي توصلني ، لذلك وبعد اخذ مشورة السيدة الفلبينية انطلقت في طريقي سيرا على الإقدام الي قرية لاموت ، ما أمداني امشي حدود 500 متر في طريقي للقرية الا ويمر من جنبي جيب اشرت له و استفسرت منه عن وجهته فبلغني انه رائح لم قرية لاموت ، ركبت الجيب و انطلقنا في طريقنا للقرية ، و الغريب اني لقيت الرجال وزوجته الأجانب موجودين في الجيب و رائحين معي لم قرية لاموت ، انا حمدت ربي اني لقيت الجيب هذا يوصلني للقرية لاني اكتشفت لو اني واصلت سيري للقرية على الإقدام كان احتجت مدة طويلة لان القرية ابداً ما كانت قريبة.

وبعد مشوار في حدود 20 دقيق وصلت لم السوق المركزي في قرية لاموت ، اغلب المحلات في السوق كانت ما تزال مغلقة ، ما عرفت وش اسوي لذلك قررت اجلس على احد الأرصفة في سوق القرية و انتظر مرور احد الباصات ، بعد ما يقارب ساعة من الانتظار وقف جيب في القرية وكان حاط لوحة على زجاجة الأمامي مكتوب عليها (لاقاو) ، توجهت للجيب و ركبت فيه و لحقني وركب في الجيب معي ايضاً الرجال الغربي وزوجته ، انتظرت في داخله حدود 10 دقائق بعدين انطق سائق الجيب في طريقة بعد ما ركب معي في الجيب بالإضافة للرجال وزوجته حدود 5 اشخاص.

الطريق من قرية لاموت الي قرية لاقاو كان جداً وعر مع صعود الجيب اللي انا راكبه للجبال و مروره في العديد من الطرق المتعرجة ، الطريق كان خطير وبالذات عند جوانبه اللي لو الجيب اختل توازنة اثنا السير كان هواء من مسافة كبيرة.

ما ابالغ اذا قلت اني جداً خفت من الطريق و المشكلة انه كان طريق طويل وكنا مضطرين نمشي حدود ساعة ونصف كاملة عليه الين نوصل لم قرية لاقاو ، لذلك قررت اني اشتت تفكيري بالطريق و اكلم الرجال وزوجته كود اني الهاء ولاعاد افكر في الجيب و الطريق.

سولفت انا و الرجال و زوجته واللي كانت أعمارهم في حدود 30 سنة وعرفت منهم انهم مقيمين في الفلبين و انهم يقضون معظم أوقاتهم بالتجول في أرجاء الفلبين و اكتشافها ، عرفت منهم انهم رائحين الين قرية بناوي لانهم يبون يشوفون ما يعرف بمعجزة العالم الثامنة.

ولاني ما اعرف وشي المعجزة هذي استفسرت منهم عنها و اكتشفت ان المعجزة هذي هي مدرجات الارز اللي يعود عمرها لأكثر من الفين سنة ، وحسب كلام الرجال ان المعجزة تكمن في كون مدرجات الارز هذي تم شقها في الجبال و ان ارتفاعاتها تصل الي مئات الامتر و من اعلى قمم بعض الجبال الي الوديان اسفلها.

انا اثار فضولي موضوع مدرجات الارز هذي وقررت اني ارافق الرجال وزوجته عشان نشوفها مع بعض وهم بدورهم رحبو في مرافقتي لهم.

عند حدود الساعة 8 صباحاً وصلنا سالمين الي قرية لاقاو وفور وصولنا للقرية انطلقت انا و الزوجين الأجانب الي محطة الباصات وقدرنا نحصل باص بينطلق الي قرية بناوي خلال كم دقيقة.

ركبنا الباص و انطلقنا في طريقنا.

لو اوصف لكم الطريق اللي مشى فيه الباص بين الجبال و الوديان ، مروراً بالغابات و الشلالات بيكون جداً صعب ، كل اللي اقدر أقوله انه ورغم من وعورة الطريق و كون اغلب الطريق كان رملي و اقدر أقول انه خطير الي حد ما بسبب مشيه في متعرجات الجبال و الوديان الا انه كان يستاهل ، والله اني شفت جمال طبيعة رباني عمري ما شفته من قبل.

بدون وصف انا بترك لكم الحكم بمجموعة من الصور اللي التقطت على الطريق من قرية لاقاو الي قرية بناوي ، بعض الصور كانت من الباص و الغالبية كانت اثناء توقف الباص في بعض الحطات على الطريق.






هذا الباص حقنا.





















وهذي صور من الطريق





بعد مرور ما يقارب 3 ساعات من السير على الطرق الوعرة تحول الطريق بشكل مفاجئ الي طريق معبد بطبقة من الاسمنت وكذلك بدا الباص في عملية صعود مستمرة الي الأعلى ولو بشكل متعرج ، كان في اول الطريق الباص يطلع جبل وبعدين ينزل في وادي وهكذا ، اما الان فكان الباص يسير بشكل صاعد طوال الطريق و بشكل بطئ جداً.

صعود الباص المتواصل جعلني اشوف بعض السحب وهي تلامس الباص ومن حوله بشكل واضح ، انا استغربت الموضوع فكيف يكون السحاب بالانخفاض الكبير هذا ، أسئلتي وحيرتي تبددت يوم سألت احد الركاب عن السالفة وقال لي ان قرية بناوي تقع على جبل يبلغ ارتفاعه ما يقارب 1800 متر في السماء.

بس الحقيقة كان منظر السحاب خرافي وغريب في نفس الوقت.







هذي صوره للسحب وهي تغطي الطريق لاعلى قمة الجبل.





و اخيراً وصلنا لقرية بناوي ، القرية التي تعانق السحاب بكل ما تعنية الكلمة ، القرية اللي لو أوصفها لكم منتم مصدقيني ، كانت قرية متوسطة الحجم جزء صغير منها تغلب عليه المزارع وبيوت المزارعين في اعلى قمة الجبل و باقيها على منحدر يودي الي اسفل الجبل وعلى ضفاف نهر صغير يقسمها الي النصف.





هذي صوره يزم وصلنا الي اعلى قمة الجبل


نزلت انا و زوج الخواجات من الباص في محطة عامة و قررنا نتجول في المنطقة للقليل من الوقت قبل ما نتوجه للجزء الأكبر من القرية و الموجود في وادي اسفل الجبل.
















هذي صور للجزء من القرية الموجود في اعلى قمة الجبل








وهذي صورة من اعلى قمة الجبل نحو الجبال المجاورة





بعد ما يقارب ساعة من التجول في الجزء من القرية الموجود اعلى الجبل أخذنا لنا جيب وصلنا للجزء الأكبر من القرية و اللي زي ما قلت كان موجود في وادي اسفل الجبل.

الجيب نزلنا عند الفندق الوحيد الموجود في القرية و اللي اتفقت مع الخواجات على تمضية يومنا فيه قبل الانطلاق ثاني يوم الي قرية بونتوك.







هذا هو الفندق





الفندق كان اسمة فير فيو ان وكان صاحبة واحد خواجة في متوسط العمر وكان هو ويا زوجته الفلبينية هم اللي يدرون ويشغلون الفندق.

الفندق ورغم انه يعتبر في قرية نائية الا ان سعره كان من وجهة نظري جداً مرتفعة ، لكن اعتقد ان سبب ارتفاع سعره هو عدد الأجانب الكبير اللي يزور المنطقة.

سعر الغرفة ليلة وحده في الفندق كان في حدود 100 ريال.

(يتبع)

01 / 01 / 2008, 29 : 06 AM
  رقم المشاركة : 2



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 24
الإقامة : K.S.A
المشاركات : 1,950
التقارير : 1
الجنس : ذكر
الحالة : البحــر غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada


الله الله

على التقرير الرائع والصور الرائعة

رحلة متعبه وشاقة....... ولكن تستاهل

هذه ليست رحلة بل رحلات فكل مكان يستحق تقرير


متابع للنهاية

مع التحية

mseaid@

---



الأهل أهلي والمكان مكاني .. ما كان هـجر الدار في إمكاني
فإذا ابتعدت لفترة يبقى هنا .. قلبي يدق يقول : ذا عنوانـــي
المـغــرب المعـطاء أجمل جنة.. فيها وجـدت سعـادتي وأمـاني
01 / 01 / 2008, 37 : 09 AM
  رقم المشاركة : 3



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 11 / 12 / 2007
رقم العضوية : 761
الإقامة : ارض السلام
المشاركات : 615
التقارير : 6
الجنس : ذكر
الحالة : حمودي الرساوي غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

كل اعم وانت بخير اخوي العزيز ابو محمد

Esperanza

شكر لك على هذا التقرير الرائع

وبس ممكن ترد على الاتصالات

فقطططططططططططط

واهلا وسهلا بكم في منتدي زاد المسافر

تحياتي لكم

01 / 01 / 2008, 36 : 10 AM
  رقم المشاركة : 4



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 01 / 07 / 2007
رقم العضوية : 151
الإقامة : أرض الله
المشاركات : 263
التقارير : 2
الجنس : ذكر
الحالة : رحال غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada


تقرير رااائع

تنسيق ..

سرد ..

أسلوب ..

تصوير ..

ننتظر التكملة

اتمنى لك التوفيق


01 / 01 / 2008, 24 : 02 PM
  رقم المشاركة : 5



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,710
التقارير : 6
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

تقرير خطير

ما شاء الله كالعادة متميز ارجو قبولي من المستمتعين معكم بالرحلة .

01 / 01 / 2008, 27 : 02 PM
  رقم المشاركة : 6



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,453
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

نعم هذه الرحلات التي افتقدناها حين افتقدت صاحبها اسبرانزا

سجلني من ضمن الحضور لمتابعة هذا التميز

01 / 01 / 2008, 26 : 09 PM
  رقم المشاركة : 7



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 36
الإقامة : في قلب المحبين
المشاركات : 7,436
التقارير : 11
الجنس : ذكر
الحالة : فهاد غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

عزيزي Esperanza

أولاً : أريد أن أهنئك على هذه الروح والعزيمة والشجاعة ، على تلك الرحلة المغمورة ، والمغامرة المحفوفة بالمخاطر ......

ثانياً : سرد جميل جداً ، وتصوير قصصي رائع ، جعلتنا مرافقيك لك بالباص ، وجلسنا معك على الرصيف ومشينا معك في ظلمة الليل ، وصعدنا معاك المرتفعات ، وعشنا الحدث كاملاً ، علاوة على الصور الجميلة الرائعة والمعبرة والتي تخدم الموضوع تماماً .....

ثالثاً : أكمل هذه الملحمة الخرافية ، وسجلني مع المتابعين ..........

ودمت بود

01 / 01 / 2008, 03 : 10 PM
  رقم المشاركة : 8



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 25 / 06 / 2007
رقم العضوية : 64
الإقامة : Riyadh
المشاركات : 2,321
الجنس : ذكر
الحالة : سلوم غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

ياسلام على التقرير الرائع ...

يعطيك العافية يااسبرانزا على التقرير الجميل ...

02 / 01 / 2008, 10 : 07 PM
  رقم المشاركة : 9



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 5
الإقامة : أبوظبي - حرسها الله
المشاركات : 18,757
التقارير : 48
الجنس : ذكر
الحالة : abu_elyazia غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

سلامي عليك يا المبدع ،،،،، شو هالترتيب .

مثل ما قال فهاد ،،،، أنا عن نفسي تقمصت شخصيتك ( بعد إذنك طبعا ) وجلست معاك في طريق الباص الطويل ،،،، ومنها نزلت لين الكشك ،،، والفلبينية أقدر أتخيلها لما قالت لك تروح توقف في الطرف الثاني ،،، أكيد قالت في خاطرها ،، ( هالبخيل ما يبغي يآكل شي ؟؟ )


وبرحلة الباص إلى لاقاو ،،، إلى بوناي ،،، ومنها سنصل بإذن الله إلى بنتوك ؟؟؟؟؟


الصور روعة ،، ,طريقة السرد أكثر روعة

بانتظار التكميلة ،،، بس الله يخليك ،، لاتستعجل ،،، بالتفصيل الممل ،،،، بارك الله فيك


هذي المغامرات وإلا بلاش

زاد المسافر ،،، زاد كل مسافر


زاد المسافر ، حيث نلتقي على محبة ، وآخاء ومودة ، حيث لا تجمعنا مصلحة دنيوية ، نكتب ، نستمتع ، نتعارف في جدود الأدب والأخلاق ، نفتخر بوجود أمثالكم بيننا ، فنحن منتدى النخبة ، ومن يسجل معنا ، ويشارك ويساعد ، هو من النخبة بلا شك


زاد النخبة



بعض المواضيع الجديدة



02 / 01 / 2008, 55 : 11 PM
  رقم المشاركة : 10



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 01 / 01 / 2008
رقم العضوية : 893
الإقامة : الرياض
المشاركات : 107
التقارير : 3
الحالة : Esperanza غير متواجد حالياً

رد: ملاذ الأرواح التائهة - Sagada

البحــر

الروعة في مشاركتك الجميلة

باذن الله ما يخيب ضنك وتعجبك المغامرة الي نهايتها.



حمودي الرساوي

هلا ببعد طوايفي حمودي

لي يوم ابروح هالمغامرة من جديد واخذك معي واشيب فيك:yes:




رحال

رائع انت بمشاركتك الكريمة

والمغامرة تبقى ذكراها للابد.

وما احلى المغامرات




A O

انت معي وين ما اروح

والتميز هو في تشجيعك




KABAYAN

وانا ايضاً افتقدت مواضيعك

انت هم من تعلمت منه الكتابة والمغامرة




فهاد

كانت ايام حلوه

ربي يعيدها

كانت تهور

بس ما تكون مغامرة بدون تهور

اسعدتني بمشاركتك الكريمة.




سلوم

وربي يعطيك الف عافية على مشاركتك الكريمة.




abu_elyazia

وعليكم السلام يا ابو الابداع

المغامرة هذي لا شي في بحر مغامراتك.

احيناً ارجع للوراء واتعجب كيف كنت اروح للاماكن هذي.

بس بعدين اقنع نفسي واقول لا يكون السفر سفر ولا الرحلة رحلة بدون مغامرة.


لكم جميعاً اجمل شكر وتحية

إضافة رد

أدوات الموضوع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مرسى ملاذ كمبينسكي باللؤلؤة ... batool22 زاد الـمـسـافـر الى دولــة قــــطـــر 10 01 / 06 / 2015 27 : 09 AM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .