تقرير مصور تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن - شبكة ومنتديات زاد المسافر
     
فيزا اكسبرس لخدمات استخراج الفيزا

  

إضافة رد
 
23 / 05 / 2008, 31 : 01 AM
  رقم المشاركة : 1



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 10 / 2007
رقم العضوية : 571
الإقامة : دوحــــة الخير
المشاركات : 831
التقارير : 16
الحالة : lonley travller غير متواجد حالياً

تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن



بلد تحمست لزيارته كثيراً، لا شيء ألا لزيارة القيروان ومشاهدة آثار قرطاج ورغبة دفينة في زيارة المدن الصحراوية القديمة قدم التاريخ والتمتع بمنظر واحاتها الخضراء،،،
تاريخ الرحلة : بداية شهر أبريل الميلادي، عام 2008،،،
سبب الرحلة : كنت مرافق لشقيقتي لتحضر دورة تدريبية تعقد برعاية أحد الأجهزة التابعة للأمم المتحدة،،،
معلومات عامة عن تونس:
المساحة: 162,155 كلم مربع
السكان : 9,8 مليون نسمة
العاصمة : تونس
العملة : الدينار (1 دينار = 3 ريال قطري تقريباً)
الفتح الإسلامي : 670 ميلادية
الأستعمار الفرنسي : 1881 ميلادية
الأستقلال : 1956 ميلادية

تم الحجز على الخطوط الجوية القطرية التي تسير خمس رحلات أسبوعياً إلى من مطار الدوحة الدولي إلى مطار قرطاج الدولي في العاصمة التونسية تونس،،،
الرحلة تنطلق من مطار الدولي في الثامنة ألا ربع صباحاً وشخصياً أفضل الرحلات الصباحية، مدة الرحلة كانت ست ساعات ألا خمس دقائق!! وهذه كانت المفاجأة الأولى بالنسبة لي فلم أتوقع أن تكون تونس بهذا البعد!!
المفاجأة الثانية أن الرحلة مشتركة مع الخطوط الجوية التونسية، وبناءاً على ذلك كان طاقم الضيافة كله من الخطوط الجوية التونسية،،،
بعد أقلاع الطائرة فوجئنا بأن نظام الترفية لايعمل وفوجئنا أكثر بأن طاقم الضيافة حاول مراراً وتكراراً تشغيل النظام لكن دون جدوى، وعلى الرغم من وجود فني على متن الرحلة من الخطوط الجوية القطرية ألا أنه لم يبادر إلى تقديم المساعدة وعندما سألته عن ذلك أجاب بأن وظيفته هي مراقبة أداء طاقم الضيافة والتأكد من عدم وجود أعطال سببها قسم الصيانة الأرضي، وأن طاقم الضيافة مدرب على تشغيل كافة أنظمة الطائرة الالكترونية (ما عدا الملاحية)، لكنه قدم لهم المساعدة عندما وجد أنه لا جدوى من الجلوس في ظل كثرة الشكاوي،،،
مستوى الخدمة على الطائرة كان سيئ للغاية، فمن القهوة الباردة سيئة المذاق وبطئ الخدمة، إلى الإزعاج في إغلاق وفتح الخزائن في قسم التموين بالطائرة والتحدث بصوت عالي بين أفراد المضيفين (والتلفظ بألفاظ خارجة أحياناً)، وأضف إلى ذلك التصنع المبالغ فيه في أظهار الود للركاب!!!
كنت أنتظر الوصول بفارغ الصبر، فقد سمعت الكثير تونس الخضراء، ولي صديق وزميل عمل سابق تونسي الجنسية كان عندما ينتقد الخدمات وبعض الأوضاع في الدوحة أؤيده لأنها بالفعل بحاجه إلى التطوير، وأعتقدت على أعتبار أنه من بلد ضرب بالعادات والأعراف والتقاليد والتاريخ عرض الحائط لا لشيء ألا للحاق بركب الدول المتقدمة وتبني نظام علماني، بأن الأوضاع في تونس ستكون أفضل وستكون مقاربة للأوضاع في الدول المتقدمة...
بمجرد أن حطت الطائرة على مدرج المطار وقبل أن تتوقف نهائياً فوجئنا ببعض الركاب وقد فكوا أحزمة الأمان وبدؤوا في تنزيل أغراضهم من الخزائن العلوية وبدء الصراخ يعلو من جانب أفراد الطاقم عليهم :ranting::ranting:للجلوس حتى تتوقف الطائرة!!! لا أذكر بأنني شاهدت مثل هذا المنظر من قبل!!!
الصدمة الكبرى كانت عند الدخول لقاعة الوصول في مبنى المطار...مطار الدوحة الدولي في الثمانينات كان أرقى وأنظف، بل أن حتى صالة الوصول رقم 1 في مطار القاهرة الدولي والخاصة برحلات مصر للطيران قبل أن تجدد كانت أرقى بكثير من هذا المبنى المتواضع الذي لا يختلف كثيراً عن مبنى الوصول في مطار دار السلام الدولي في تنزانيا:w00t2:...
بناءاً على التعليمات الواردة للمشاركين في ذلك البرنامج التدريبي فأن مندوب الجهة التي تتولى تنسيق الترتيبات الخاصة بالدورة التدريبية سيكون في أستقبالنا، وطال الأنتظار لأكثر من 20 دقيقة حتى وصل المندوب أخيراً وبدء في تقديم سيل من الأعتذارات، أنتهت بأن طلب منا تسليمه الجوازات مع رسالة الدعوة من الجهة المنظمة ومن الجهة المنسقة داخل تونس... عادةً مثل هذه الأمور لا تستغرق ألا دقائق معدودة، لكن لكم أن تتخيلوا بأن كافة المسافرين على نفس الرحلة والرحلة التي تلتها في الوصول قد أنهوا إجراءات الدخول وخرجوا لأستلام الحقائب ونحن واقفين على أرجلنا (لعدم وجود كراسي) في أنتظار خروج المندوب من الغرفة التي دخلها!!! في تلك اللحظة ندمت لأنني لم أقم بالأتصال بالسفارة القطرية:456ty: في تونس لترتيب موضوع أستقبالنا في المطار (مع العلم أن الخدمة متوفرة لكافة القطريين وبدون رسوم) وتوقعت أن الحال سيكون كأي بلد أجنبي منظم ومرتب، لكني نسيت أنها أولاً وأخيراً بلد عربي، وندمت أكثر لأنني أنتظرت قدوم هذا المندوب ولم أكمل الإجراءات بنفسي كما تعودت،،،
لم أتمالك نفسي وتوجهت مباشرة إلى ذاك الباب المغلق ودخلت، لأجد المندوب جالس على كرسي كالطالب المطيع وسعادة الضابط مشغول في مكالمة تلفونية خاصة ويقهقه بصوت مرتفع!!! طبعاً المندوب لم يتوقع قيامي بمثل هذه الحركة، والضابط صدم لأقتحامي صومعته وأغلق الهاتف وأشار بيديه في حركة سوقية وبنبرة استهزاء " نعم أي خدمة"،
قلت له سلامتك بس جوازات سفرنا معك منذ أكثر من نصف ساعة وكافة الواصلين معنا أنهوا إجراءاتهم وخرجوا من المطار، ويفترض بما أننا نمثل جهة حكومية ومدعوون من قبل جهة حكومية تحت أشراف الأمم المتحدة أن يتم الأنتهاء من ختم جوازاتنا في دقائق، وإذا كان عندك أعتراض على دخولنا للبلد فسلمنا الجوازات لنعود على نفس الطائرة والتي ستغادر للدوحة بعد ساعة، على الأقل في الطائرة سنجلس على مقاعدنا مرتاحين ولن نضطر للوقوف على أرجلنا،،،
المندوب كان يحاول إسكاتي وكأني أخطأت فيما قلت، والضابط تلقى كلامي وكأنه سطل ماء بارد وقام بختم الجوازات بسرعة شديدة، وسلمها للمندوب....شكرته وقلت له : الله يعطيك العافية – لعلمي بأن لها معنى آخر في لهجة المغاربة،،،
مسلسل الصدمات لم ينتهي عند هذا الحد، فعند الوصول لمنطقة أستلام الحقائب فوجئنا بعدم وجود عربات لنقل الأمتعة، وعندما سألنا عن العربات، قالوا بأن المسافرين أخذوها للخارج ولم يقم العمال بجمعها وأعادتها حتى الآن!!!
والأخ مندوب واقف كالخيال ولم يبد أي تحرك، فبدأت اسأل العاملين في المطار عن العربات والرد كان واحد، بأن أذهب للخارج وأحضر لي عربة، وعندها فقط تبرع المندوب بأنه سيذهب لأحضار العربات، وفي تلك اللحظة مر أحد العمال فناديته، وطبعاً أحنا في الخليج لنا سحر وبريق يجعل كل الناس ترغب في مساعدتنا، وبغضون دقيقة أحضر العربة (كل هذا والأخ المندوب ما وصل) خرجنا بأتجاه بوابة المغادرة ألا والمندوب أمامنا يطلب منا الأنتظار، فسألته ولم الأنتظار؟؟ سنأخذ تاكسي ونتوجه للفندق وعندما أحس بالجدية في كلامي أتصل بالسائق الذي كان ينتظر بالخارج ومعه السيارة، وعند تحميل الأغراض في السيارة فوجئت بعامل آخر قد تبرع بتقديم يد المساعدة (وتذكرت سوالف القاهرة) تجاهلته وركبت السيارة، وجائني يطلب الإكرامية فأجبته بأني لا أمتلك صرف الأ ما أعطيته للعامل الآخر، طبعاً سبني في خاطره وراح،،،
أنطلقت بنا السيارة باتجاه فندق أفريقيا (يتبع لشركة المرادي) ويقع في وسط شارع الحبيب بورقيبة أو ما يطلق عليه الشانزلزيه !!!
الفندق يعتبر الأفضل في تونس ومصنف على أنه 5 نجوم، وستعقد فيه الدورة التدريبية، وأثناء بحثي عن الفنادق العالمية في تونس لم أجد ألا فندق الشيراتون ويقع في منطقة بعيدة نسبياً عن وسط العاصمة تونس،،،
فرحت بأن السائق قد قام بتشغيل إذاعة الزيتونة الإسلامية وكان فيها تلاوة قرآنية غريبة علينا ولكنها جميلة جداً،،،
أول أنطباع لي في الشوارع التونسية ذكرني ببيروت، بل أن الشوارع الخارجية في تونس منظمة بشكل أفضل ونظيفة والخضرة منتشرة في كل مكان،،،
شارع الحبيب بورقيبة منظم ويتوسطه رصيف عريض للمشاة، ويبدأ من دوار تتوسطه ساعة،،،



وينتهي عند مدخل تونس القديمة،،،



وعلى جانبيه مباني فرنسية الطراز يعود تاريخ تشييدها إلى فترة الأحتلال الفرنسي، أما مدى صحة التشبيه بالشانزلزيه فسأترك لكم الحكم على ذلك،،،
مبنى الفندق حتى وقت قريب كان يعتبر الأعلى في تونس العاصمة (أكثر من 20 طابق) ومبني على طراز حديث و واجهته زجاجية،،،

مدخل الفندق،،،



أشهر مقهى في ذلك الشارع يقع أمام الفندق مباشرة، والفندق يدعي أن المقهى منفصل لكنك تجد نفس العاملين يعملون داخل الفندق وفي المقهى!!!



بهو الفندق يشبه إلى حد كبير بهو فندق سوفتيل في الدوحة قبل التجديد والتحول إلى شركة ميركيور!!! و الحمدلله أن إجراءات الدخول لم تستغرق ألا دقائق معدودة، و الحمدلله أن موظف الأستقبال كان يتحدث بلغة عربية سلسلة ومفهومه على عكس الموظفين الآخرين،،،
كان سعر الغرفة للمشاركين في الدورة التدريبية حوالي 500 ريال قطري، أما سعر الليلة في الفندق فيبدأ من 400 دينار تونسي!!! (تقريباً 1200 ريال قطري)،،،











قررنا الأستراحة على أن نخرج للعشاء في الخارج،،،
الشمس تغرب في تونس في حوالي التاسعة مساءاً، وبعد أن أرتحنا من عناء الرحلة الطويلة نزلنا لبهو الفندق وسألت في الأستقبال عن مطعم دار الجلد وهو الأشهر في تونس العاصمة، لكن موظفة البدالة (هي المسؤولة عن حجوزات المطاعم) أكدت لي بأن الذهاب لذلك المطعم يتطلب حجز مسبق، وأقترحت لي مطعم آخر لا يقل عنه جودة وهو مطعم السرايا،،،
طلبت منها أن تكتب العنوان باللغتين العربية والفرنسية و أتصلت بالمطعم وقامت بالحجز لنا فيه بعد ساعه، في تلك الأثناء توجهت للأستقبال وطلبت حجز سيارة ليوم الغد للقيام برحلة إلى القيروان وقرطاج، وبالفعل تم حجز السيارة مع السائق بتكلفة 200 دينار (600 ريال قطري) لمدة 9 ساعات، أسعار سياحية من الدرجة الأولى،،،
في تلك الأثناء ألتقيت مع شخص آخر آتى كمرافق لشقيقته التي تعمل مع شقيقتي في نفس الجهة، وسبق وأن التقينا في المطار، ولتأكدي من حسن تربيتهم وأخلاقهم أقترحت عليه أن يرافقونا في رحلة الغد، ورحب بالفكرة كثيراً وقام بحجز سيارة أخرى نظراً لصغر حجم السيارات بشكل عام في تونس،،،
ركبنا تاكسي وأنطلقنا أنا وشقيقتي لمطعم السرايا، والمسافة بالسيارة لاتستغرق ألا 5 دقائق، والمطعم يقع في وسط سوق شعبي قديم، فأشار عليّ السائق بالنزول والدخول تحت القوس الظاهر في الصورة وأتباع اللوحات الأرشادية، ونص الكلام كان بالفرنسي... أجرة التكاسي نوعاً مقبولة، فالمشوار كلفنا حوالي 2 دينار ونصف،،،



عند الدخول للسوق ستجد أمامك دليل يحمل فانوس لينير لك الطريق لأن معظم الطرقات الداخلية للسوق غير مضاءة وطبعاً لايخدم بخيل،،،



المطعم متخصص في الأكل التونسي، وهو عبارة عند منزل قديم تم تحويله إلى مطعم، وكعادة المطاعم التونسية التقليدية تفاجئ بأن الباب مغلق وكل ماعليك هو طرقه، ليخرج لك موظف الأستقبال،،،







الخدمة في المطعم ممتازة جداً، والطعام رائع جداً وغني بالبهارات والتوابل، مع وجود عزف حي على العود (والعازف يغني بس صوته نشاز شوي) لأغاني قديمة،،،















طبعاً قائمة الطعام باللغتين العربية والفرنسية، ولكن حتى المسميات باللغة العربية تختلف، فما كان مني ألا أن أستعنت بالمسؤول عن الخدمة على طاولتنا والذي قام بكل لطف ورحابة صدر بشرح معظم الأطباق الموجودة في القائمة،،،
الأسعار في المطعم ليست رخيصة لكن الخدمة والطعام لاغبار عليهما، وتكلفة العشاء لشخصين كانت بحدود 60 دينار تونسي،،،

أنهينا العشاء ورافقنا مسؤول الخدمة إلى بداية مدخل السوق وأوقف لنا سيارة أجرة،،،



مبنى في الطريق،،،



أتوقف هنا ولنا عوده مع رحلة تاريخية جميلة إلى ذاكرة تونس عن عقبة بن نافع، وإلى مساحة جلد ثور الخاصة بعلّيسه القرطاجية،،،
دمتم برعاية الله وحفظه،،،

23 / 05 / 2008, 38 : 01 AM
  رقم المشاركة : 2



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 15 / 01 / 2008
رقم العضوية : 1001
الإقامة : نادي الهلال
المشاركات : 20,291
الجنس : ذكر
الحالة : أبوفيصل غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

ماشاء الله تبارك الله
وش هالزين
تقرير رائع من بدايته
متابعين معاك وربي يوفقك ياغالي

أستغفر الله العظيم من جميع الذنوب
http://www.binbaz.org.sa/mat/11422



23 / 05 / 2008, 04 : 02 AM
  رقم المشاركة : 3



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 16 / 04 / 2008
رقم العضوية : 1357
الإقامة : قطر الخير
المشاركات : 93
الحالة : ام البنية غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

كنت اتمنى زيارة تونس الخضراء من لما كنت طالبة في المدرسة


واحس زيارة الدول العربية لها طابع خاص ومتعة غريبة


تقريرك من اوله روعة


اللي صار لك في المطار شيء فعلا يرفع الضغط


والمطعم شكله حلو بس شسالفة المطرب اللي صوته نشاز ( اشوف عادتك الملكة حتشبسوت بالتعليقات ) ايقول المثل ( يا غريب كن :g تروحون ديرتهم وتطنزون؟؟؟؟؟؟؟

بصراحة انا اقرأ التقرير وانا ميته من الضحك


تابع وانا من المتابعين للاخر




23 / 05 / 2008, 17 : 02 AM
  رقم المشاركة : 4



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 47,764
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

ماشاء الله بو وليد تقرير حصري عن تونس الخضراء لاول مره اشوف تونس في تقرير


بدايه التقرير متشائم للاخر الله يعينك على الخطوط القطريه ( هذي اول مره اسمع واحد يذمها )


والموظفين والمطار اللي انصدمت فيه


بس قوللي مطعم السرايا هذا موصينك عليه الفندق هذا موقعه يا اخي والله يخرع


بس طمني اكلت طن ويا كثر الطن عندهم ساعات يحطونه في الشاي عادي عندهم

المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
23 / 05 / 2008, 19 : 03 AM
  رقم المشاركة : 5



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 4
الإقامة : ][ السعودية ][
المشاركات : 7,394
التقارير : 2
الجنس : ذكر
الحالة : مساعد التميمي متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

بوركت ابا الوليد وسلم قلمك وسدد
نتشوق للمزيد من مزيدكم الذي لا ينضب
فلقلمك خصصية تطربني .. ماشاء الله تبارك الله ..


مرافقة اختك تستلزم مني تقديم تحية سلام وتقدير واحترام للشرفاء المثالكم !!

بوركت ابا الوليد وتقبل تحياتي

المغامر

23 / 05 / 2008, 07 : 08 AM
  رقم المشاركة : 6



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 10 / 2007
رقم العضوية : 571
الإقامة : دوحــــة الخير
المشاركات : 831
التقارير : 16
الحالة : lonley travller غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن



في صباح اليوم الثاني نزلنا لتناول الأفطار في مطعم الفندق، الأفطار كان بنظام البوفية المفتوح، أفضل مافيه الخبز طعمه كان أكثر من رائع وطازج، أما باقي الأطعمة فأن النفس أبت أن تجربها لأن شكلها (بايت)، والحمدلله أن عندهم روب بالفواكة، ومربى وزبدة.... القهوة تجلب لك دافئة وما أن تصب في الكوب تبرد!! وإذا طلبت تغييرها لأنها باردة (والقهوة لا تشرب باردة) يبدأ العاملين بالتأفأف، مع ملاحظة أن الجو بارد ودرجة الحرارة في ذلك اليوم كان بحدود ال14 درجة مئوية...طبعاً أسلوب الخدمة هناك (والمنّة عليك) يعني عاجبك عاجبك، مب عاجبك لاتجي عندنا...
نزلنا للأستقبال و وجدنا الفريق الآخر بأنتظارنا، وكان موعدنا مع السائق في تمام ال10 صباحاً، ركبنا في السيارتين وأنطلقنا جنوباً بأتجاه القيروان – حلم الطفولة – الذي سيتحقق أخيراً...
قصة هذا الحلم؟؟
في سن الطفولة وعندما بدأت بقراءة القصص، كأي طفل آخر وجدت نفسي متعلق بقصص البطولة والفروسية (القصص المخصصة للأطفال وليس المراجع التاريخية الكبيرة)، وكنت عندما أقرأ قصص خالد بن الوليد وعمرو بن العاص (على سبيل المثال) أعتقد أنها قصص خيالية، وأنا كنت صاحب خيال واسع جداً (على أيامنا مافي ألعاب الكترونية أو كرتون من النوع اللي يعيق نمو ذهن الطفل، أو يحجّم خياله عن الأنطلاق نحو أبعاد خيالية جديدة)...فكنت أتعايش مع القصص التي أقرأها بكل أبعادها...
بعد ذلك عندما تقدمت في الدراسة كان عندنا مدرس تاريخ (الله يعطيه الصحة والعافية ويجزاه خير عن ما زرعه فينا من حب للتاريخ) كان يشرح لنا الدرس وكأنه يتحدث عن قصة عاش هو بنفسه أحداثها، وله صوت وأسلوب يشد الطلاب...حتى أسوأ الطلاب، وفي يوم كان يتحدث عن عقبة بن نافع،،،
عقبة بن نافع من بني أميّة ولد في الإسلام وكان في جيش عمرو بن العاص عند فتح مصر، ولما أثبته من فروسية وبسالة تم أرساله على رأس كتيبة لشق الطريق إلى الشمال الأفريقي...بعد أن فشلت كل الفرق التي خرجت قبله في تلك المهمة أما بسبب المشقة وطول الطريق والجهل بدروب تلك الصحاري (ليبيا)... رحلة عقبة بن نافع أرتبطت بالعديد من القصص وأعتقد أن الخيال أرتبط ببعضها أو المبالغة في أحيان أخرى، من تلك الأحداث التي أرتبطت بذاكرتي أنه عندما نفذ الماء من تلك الكتيبة وبعد أن أشتد عليهم القيظ وأخذ منهم التعب كل مأخذ، أنفجرت عين ماء تحت رجل فرسه...
هذه القصة سواءٌ كانت حقيقية أو من نسج الخيال ألا أنها لاتلغي حقيقة أن عقبة بن نافع وصل بفتوحاته حتى شواطئ الأطلسي، وخاض وهو على فرسه مياه المحيط وقال ما تناقله المؤرخين بأنه لو يعلم بأن هناك أقوام خلف هذا البحر لخاضه حتى يصل إليهم...
القيروان عندما وصل إليها القائد الفذ عقبة بن نافع، كانت وادي ملئ بالسباع والزواحف وقرر أن يقيم فيها أول مدينة إسلامية في الشمال الأفريقي بعد أن طاب له هوائها و ذكرته صحرائها بجزيرة العرب، فأشتكى له أصحابه بأنها أرض كثيرة الوحوش والزواحف، وتوجه بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى بأن يجعل لهم من أمرهم رشداً ويقال بأنه خاطب وحوش الأرض وطلب منها أن تترك الأرض بسلام دون أن يتعرض لها أحد، وفي اليوم الثاني حدثت المعجزة بأن غادرت وحوش تلك الأرض المنطقة دون رجعة!! قصة لا أستطيع أثباتها ولا نفيها...لكنها لاتتناقض مع الأنجازات العظيمة التي قام بها عقبة بن نافع...
عقبة بن نافع لم يسلم من سخط معاوية بن أبي سفيان وتم عزله لسنوات طويلة ومن ثم أعاده يزيد بن معاوية لأستكمال الفتوحات في المغرب،،،
القيروان هي أول شاهد على الوجود الإسلامي في شمال أفريقيا، وهي مدينة ظلت تشع بنورها سنوات طويلة وكانت حاضرة الإسلام في الشمال الأفريقي، ومع تعاقب وأختلاف الدول الإسلامية ظلت القيروان حاضرة الإسلام في شمال أفريقيا...واليوم هي مصنفة كمنظقة تراث أنساني عالمي،،،
زيارة هذه المدينة كانت حلم وتحقق...وهي من أجمل ما شاهدته في تلك الزيارة، شاهد قائم وحقيقي على عظمة الفاتحين الأولين،،،
المسافة للقيروان من تونس العاصمة حوالي 170 كم، لم أشعر بطول الطريق لروعة الطقس في ذلك اليوم ولشوقي لرؤية القيروان وجامعها الشهير،،،





المحطة الأولى في القيروان كانت عند المركز الثقافي الخاص بالمدينة بجانب فسقية الأغالبة، وهي أول مشروع مائي في العالم لحفظ الماء لأوقات الجفاف...(سبحان الله كنا سباقين وكنا الأوائل في يوم من الأيام، أنا لا آسى على ذلك بل أفخر بأن لنا خلفية قوية نستند عليها ونتشرف بها)،،،



محل لبيع الهدايا،،،











مجموعة سياح أجانب،،،



من الأشياء الجميلة التي تشاهدها في كل مكان في تونس،،،







أحد الأمور الجميلة المستخدمة في المواقع السياحية في تونس هي الخرائط المرسومة على البلاط كمحاكاة جميلة لفن الفسيفساء، هذه اللوحة موجودة بجانب مدخل المركز الثقافي،،،



محطات الرحلة في القيروان،،،







فندق المدينة مقابل المركز الثقافي،،،



المحطة الثانية كانت عند ضريح الصحابي "أبو زمعة البلوي" وقد دفن هناك أثناء الفتح الإسلامي ودفن وهو يحمل بعض شعرات من الرسول عليه الصلاة والسلام،،،







عند الضريح أستقبلنا دليل سياحي يعمل هناك ويتكلم بلغة عربية صحيحة ويمتلك خلفية تاريخية قوية...كان بحق خير دليل، ومع تحفظي على بعض البدع هناك ألا أن الزيارة كانت مفيدة، وأنتهت بالدعاء وقراءة الفاتحة عند القبر، وليتكم رأيتم الأفواج السياحية من الأجانب الذين كانوا يتأملون المكان وهم في قمة الأنبهار والأعجاب،،،

عبور العصور المختلفة تم أضافة العديد من الأقسام للضريح وتم أفتتاح كتاب لتدريس القرآن الكريم،،،









غرفة الختان،،،











صورة من رسالة الرسول عليه الصلاة والسلام إلى قيصر الروم (الأصلية محفوظة في أحد متاحف أسطنبول)،،،



تغير الجو فجأة وظهرت الشمس من خلف السحب، وكنا في طريقنا للجامع الكبير في القيروان،،،
لا أستطيع أن أصف لكم المشاعر التي أجتاحتني عند زيارة الجامع الكبير، وعندما مشيت بين الأعمدة الرومانية التي جلبت من الآثار الرومانية وأستخدمت لبناء الجامع الأول في شمال أفريقيا...جامع بني من أعمدة رخامية قديمة وقطع من الحجر الرملي دون تكلف ودون زينة مبالغ فيها ومع ذلك تشعر بعظمة البناء، لأنه لم يبنى للتفاخر، وأنما بني بنية صادقة لعبادة الله سبحانه وتعالى،،،





































الصلاة في الجامع لاتزال تقام في مواقيتها، وغير مسموح لغير المسلمين بدخول قاعة الصلاة، طلبنا الأذن من الحارس لدخول قاعة الصلاة لنا ولأخواتنا فوافق على الفور وطلب من الأخوات بالأستعجال بالخروج لأن القاعة ستمتلئ بالمصلين بعد دقائق، وهذا ما كان...عند خروج الأخوات من داخل القاعة أحاطتهم مجموعة من السائحات اليونانيات وكن منبهرين بالعباءة ومدى أناقتها، وبدؤوا بالسؤال عن طريقة لبسها وكيفية صنعها وأين تصنع، وعما شاهدوه داخل القاعة وعن شعورهم بهذا المكان الرائع (اليونانيين لغويين مثل العرب) واللقاء أنتهى بالعناق والتقبيل وبأملهن بزيارة قطر في يوم من الأيام،،،















ما يعيب المنطقة حول الجامع الكبير أنتشار التجار ببضائعهم المتواضعة والمبالغ بسعرها وصراخهم على السياح لجذب أنتباههم،،،



بجانب الجامع مقبرة قرشية دفن بها من أستشهد من الفاتحين الأوائل وتسمى بالمقبرة القرشية، لم تسنح لنا الفرصة بزيارتها لضيق الوقت...لكننا قرأنا دعاء زيارة القبور عندما مررنا بالقرب منها،،،
المحطة الأخيرة كانت المدينة القديمة في القيروان وبعض أجزاء سور المدينة لازالت قائمة، ولا يمكن الدخول إليها بالسيارة، توجهنا إلى بئر بروطة أولاً، وهي بئر قديمة في المدينة وماؤها عذب ولازالت تستخرج منها المياه العذبة ويقال أن من يشرب من مياه بروطة يعود للقيروان مرة أخرى!!! (يا كثر هالسوالف)،،،













الجمل معصوب العينين حتى لايصاب بالدوار وهو يدور لتحريك الساقية التي تقوم بأستخرج المياهه العذبة،،،



طبعاً سيعرضون عليك كوب من الماء، لكن فكر ألف مره كم واحد قبلك شرب من هذا الكوب،،،

ثم أتجهنا إلى دار الباي (الباي هو الأمير، وهو لقب كان يطلق على أفراد الأسرة الحاكمة أيام الخلافة العثمانية في تونس)، تم تحويل المنزل إلى معرض للمنتجات التونسية الوطنية كالسجاد والفخار، وأسعار المعروضات بشكل عام ممتازة، وأستقبلنا رجل كبير في السن وخفيف الظل وهو مدير المعرض وحاول جاهداً أن يسوق لبضائعه لكن دون جدوى، بعد ذلك ندمت لأنني لم أشتري من المنتجات الفخارية بالذات لأن أسعارها كانت تعتبر رخيصة مقارنة بالأسواق في تونس العاصمة،،،

























تجولنا بعد ذلك في السوق التجاري وسط المدينة القديمة، ولا يوجد فيه ما يشدك أو يلفت أنتباهك...بضائع متواضعة بأسعار مبالغ فيها،،،









بعد أن أمضينا قرابة ال4 ساعات في القيروان قررنا العودة إلى تونس العاصمة والتوجة إلى قرطاج...السبب في هذا البرنامج المضغوط أن الأخوات ليس لديهن أي فرصة ألا في هذا اليوم،،،

أجمل مافي طرقات تونس...مزارع العنب والزيتون،،،





في الطريق إلى تونس بدأت السماء تتلبد بالغيوم مرة أخرى، وما أن وصلنا لتونس العاصمة حتى بدأت موجة أمطار شديدة وكنا نأمل أن تخف حدة المطر عند وصولنا لقرطاج، لكن سرعة الرياح أزدادت ومعها قوة المطر، وصلنا لهضبة بيرصة الأثرية في قرطاج لكننا ظللنا حبيسي السيارات لمدة ربع ساعة قررنا بعدها العودة لتونس بعد أن قاربت الساعة ال7 مساءاً،،،

















القيروان....مدينة أنصح بزيارتها بشدة، والحمدلله أن القائمين على المدينة لا يطالبون المسلمين بدفع ثمن تذاكر لدخول المدينة والمناطق الأثرية بها،،،

أتمنى أن أكون وفقت في تقديم مدينة القيروان لكم وسامحوني على الأطالة،،،

أنتظروا الجزء القادم وزيارة قرطاج....كلاكيت ثاني مرة،،،

23 / 05 / 2008, 34 : 02 PM
  رقم المشاركة : 7



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 16 / 04 / 2008
رقم العضوية : 1357
الإقامة : قطر الخير
المشاركات : 93
الحالة : ام البنية غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

مدينة القيروان سمعت عنها بس ما توقعتها بهذا الجمال

ورغم ضيق الوقت ماشاء الله اتحفتنا بهذه الجولة الروعة

وعجبني تصرفك مع كوب الماي اثاري في ناس مثلي فيهم وسواس النظافة:clap_1:


واليونانيين فعلا ناس تحب الهذرة وايد الظاهر فيهم عرق عربي وحدة اعرفها راحت اليونان تقول اسألتهم وايد ويناشبون الواحد مناشب في كل سالفة


وبالنسبة للجمل عجب العيال وايد ويقولون هذا معليه يدور فينا شوي:g:

تابع وعساك على القوة يا مبدع

23 / 05 / 2008, 14 : 05 PM
  رقم المشاركة : 8



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 17 / 07 / 2007
رقم العضوية : 217
الإقامة : قطر
المشاركات : 3,323
الجنس : أنثى
الحالة : حتشبسوت غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

الدرجة السياحية أوصلت ههههههههه.. البلاد العربية وخاصة المغرب العربي ما فكرت بحياتي أني أزوره مدري ليه أحس هالبلاد مافيها شي.. لكنك بهذا التقرير فاجأتني جداً .. أستمتاعك بالرحلة يمكن لأن الزيارة كانت بأبريل لو أنها كانت بالصيف كان تغير الوضع..

المواقف اللي بالطيارة والمطار ترفع الضغط بس تصرفك ما شاء الله يبرد القلب..

أول الصور لتونس العاصمة وهي البلدة القديمة كانت روعه .. والبقية أروع ولكن أعجبتني صور البلدة القديمة..

أول مره أشوف مطعم بابه مسكر وأنتوا اللي تضربون الباب حتى يفتح سالفه جنكم رايحين مسيرين.. :w00t2:

اقتباس:
عند خروج الأخوات من داخل القاعة أحاطتهم مجموعة من السائحات اليونانيات وكن منبهرين بالعباءة ومدى أناقتها، وبدؤوا بالسؤال عن طريقة لبسها وكيفية صنعها وأين تصنع، وعما شاهدوه داخل القاعة وعن شعورهم بهذا المكان الرائع (اليونانيين لغويين مثل العرب) واللقاء أنتهى بالعناق والتقبيل وبأملهن بزيارة قطر في يوم من الأيام،،،
والنعم فيهم والله يعطون صورة حلوة ومشرفة للفتيات المسلمات.. تحياتي لهم..

ضحكت على بئر بروطه صار نهر النيل مب بروطه .. اسمه كأنه عياره..:w00t2:

القيروان قمة بالروعه وخاصة الجامع المبنى من الاعمدة ..

تقرير وصور رائعة لمدينة لم أتوقعها بهذا الجمال التاريخي..

ذكرتني بصديقتي التونسية بأتصل فيها كله تعزمني على زيارة تونس وأنا مب متشجعه..

وااااصل الأبداع وفي أنتظار قرطاج..

23 / 05 / 2008, 21 : 05 PM
  رقم المشاركة : 9



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 17 / 07 / 2007
رقم العضوية : 217
الإقامة : قطر
المشاركات : 3,323
الجنس : أنثى
الحالة : حتشبسوت غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

ام البنية سالفة المطرب اللي ينشز ذكرتني بسالفة العازف اللي بزاكوبانا قاعد عند الكنيسة ويعزف والله لو تسمعين عزفه يا انج تطلعين كل اللي في البوك بس يسكت هههههههه

وعيالج اللي يبغون يركبون فوق البعير قوليلهم خالتكم بتعلقكم بمروحة هليكوبتر أسرع من البعير وأونس ههههههههه :w00t2:


23 / 05 / 2008, 12 : 06 PM
  رقم المشاركة : 10



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 10 / 2007
رقم العضوية : 571
الإقامة : دوحــــة الخير
المشاركات : 831
التقارير : 16
الحالة : lonley travller غير متواجد حالياً

رد: تونس الخضراء...عندما يتوقف الزمن

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة KohChang مشاهدة المشاركة
ماشاء الله تبارك الله
وش هالزين
تقرير رائع من بدايته
متابعين معاك وربي يوفقك ياغالي
الأروع أن يكون أو تعليق على التقرير منك ياغالي، سعيد بمتابعتك من البوبات الآسيوية إلى البوابات العربية، والله يوفقنا وياك لما فيه الخير،،،

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام البنية مشاهدة المشاركة
كنت اتمنى زيارة تونس الخضراء من لما كنت طالبة في المدرسة

بس عرفت السبب....أكيد كنتي متأثرة بأفلام نجلاء فتحي في فترة السبعينات واللي تصور بعضها في تونس، لا تنكرين لأن حتشبسوت بتفضحج،،،


واحس زيارة الدول العربية لها طابع خاص ومتعة غريبة

بلاد غنية بتاريخها وآثارها،،،لكن أمحق متعة،،،


تقريرك من اوله روعة

الأروع متابعتك أختي،،،

اللي صار لك في المطار شيء فعلا يرفع الضغط

هذا اللي نحصله من زيارة الدول العربية،،،

والمطعم شكله حلو بس شسالفة المطرب اللي صوته نشاز ( اشوف عادتك الملكة حتشبسوت بالتعليقات ) ايقول المثل ( يا غريب كن :g تروحون ديرتهم وتطنزون؟؟؟؟؟؟؟

:yes::yes: بوطبيع ما يجوز عن طبعه، بس والله صوته نشاز و عوده مب مدوزن مع أن أختياراته ممتازة:yes::yes:

بصراحة انا اقرأ التقرير وانا ميته من الضحك

تابع وانا من المتابعين للاخر

:clap_1::clap_1::clap_1::clap_1::clap_1:



اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر كويتي مشاهدة المشاركة
ماشاء الله بو وليد تقرير حصري عن تونس الخضراء لاول مره اشوف تونس في تقرير

حصري للزاد وأهله،،،

بدايه التقرير متشائم للاخر الله يعينك على الخطوط القطريه ( هذي اول مره اسمع واحد يذمها )

بصراحة أنا أكبر مشجع للخطوط القطرية وأقدر الخدمات اللي يقدمونها لكن الأمور السياسية والمصالح فرضت عليهم التعامل مع شركات ضعيفة وهذا له أثر سيء على مستوى الخدمة في القطرية،،،

والموظفين والمطار اللي انصدمت فيه

بس قوللي مطعم السرايا هذا موصينك عليه الفندق هذا موقعه يا اخي والله يخرع

:w00t2::w00t2: بالفعل موقعه يخرع والرضيعة ترددت كثيراً في الدخول عند وصولنا، لكن وجود الدليل أمامنا، ولأني قرأت عن تونس في أحد المواقع الأجنبية فكنت على علم بضرورة توقع مثل هذه الأماكن من ناحية الضيق والظلمة، ياخي كأنك داخل في سوق واقف قبل الترميم والتعديل،،،


بس طمني اكلت طن ويا كثر الطن عندهم ساعات يحطونه في الشاي عادي عندهم
:clap_1::clap_1: أما الطن (التونا) فمن كثرتها عندهم يقدمونها كمقبلات مجانية في المطاعم ومعها فلفل أحمر حار، بس طنهم لذيذ مع الفلفل،،،

سعيد بمتابعتك أخوي ناصر وبتعليقاتك المميزة،،،


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المغامر مشاهدة المشاركة
بوركت ابا الوليد وسلم قلمك وسدد
نتشوق للمزيد من مزيدكم الذي لا ينضب
فلقلمك خصصية تطربني .. ماشاء الله تبارك الله ..


مرافقة اختك تستلزم مني تقديم تحية سلام وتقدير واحترام للشرفاء المثالكم !!

بوركت ابا الوليد وتقبل تحياتي

المغامر
والله أن أخجل من كلماتك الطيبة أخي العزيز المغامر، الله يجزاك خير... سعيد جداً بمتابعتك وكلامك شهادة أعتز بها كثيراً، أتمنى متابعتك المستمرة، دمت بود،،،

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام البنية مشاهدة المشاركة
مدينة القيروان سمعت عنها بس ما توقعتها بهذا الجمال

ورغم ضيق الوقت ماشاء الله اتحفتنا بهذه الجولة الروعة

أنا أكتشفت أني لم ألتقط عدد كبير من الصور بسبب أنبهاري بالمكان،،،

وعجبني تصرفك مع كوب الماي اثاري في ناس مثلي فيهم وسواس النظافة:clap_1:

أنا وسواس من الدرجة الأولى، إذا كان الموضوع يتعلق بالأكل والشرب،،،

واليونانيين فعلا ناس تحب الهذرة وايد الظاهر فيهم عرق عربي وحدة اعرفها راحت اليونان تقول اسألتهم وايد ويناشبون الواحد مناشب في كل سالفة

وبالنسبة للجمل عجب العيال وايد ويقولون هذا معليه يدور فينا شوي:g:

تابع وعساك على القوة يا مبدع
قولي لهم يصير ليش ما يصير كل شي ممكن في الدول العربية، سعيد جداً بمتابعتك أختي العزيزة ودمتي أنتي والأسرة الكريمة برعاية الله وحفظه،،،

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حتشبسوت مشاهدة المشاركة
الدرجة السياحية أوصلت ههههههههه..

:w00t2::w00t2: دايماً توصلين متأخرة بعد ما تنأخذ الكراسي في المقدمة،،،

البلاد العربية وخاصة المغرب العربي ما فكرت بحياتي أني أزوره مدري ليه أحس هالبلاد مافيها شي.. لكنك بهذا التقرير فاجأتني جداً .. أستمتاعك بالرحلة يمكن لأن الزيارة كانت بأبريل لو أنها كانت بالصيف كان تغير الوضع..

بالعكس دول غنية جداً بتاريخها وتراثها وبالأخص المملكة المغربية التي أتمنى أن أزورها يوماً، لكن ما أسمع عنها لايشجعني،،،

المواقف اللي بالطيارة والمطار ترفع الضغط بس تصرفك ما شاء الله يبرد القلب..

أول الصور لتونس العاصمة وهي البلدة القديمة كانت روعه .. والبقية أروع ولكن أعجبتني صور البلدة القديمة..

في مفاجأت بتعجبك أكثر :yes::yes:،،،

أول مره أشوف مطعم بابه مسكر وأنتوا اللي تضربون الباب حتى يفتح سالفه جنكم رايحين مسيرين.. :w00t2:

:clap_1::clap_1::clap_1::clap_1: أي والله وأنتي الصاجه،،،

والنعم فيهم والله يعطون صورة حلوة ومشرفة للفتيات المسلمات.. تحياتي لهم..

ضحكت على بئر بروطه صار نهر النيل مب بروطه .. اسمه كأنه عياره..:w00t2:

هاهاهاهاها أنتي كأنك كنتي معانا وسمعتي تعليقاتنا على الأسم، أقولج أحشرونا مع هالسالفة أشربي من النيل وبترجعين وأشربي من بروطه وبترجعين وماورانا ألا نشرب ونرد لهم،،

القيروان قمة بالروعه وخاصة الجامع المبنى من الاعمدة ..

تقرير وصور رائعة لمدينة لم أتوقعها بهذا الجمال التاريخي..

ذكرتني بصديقتي التونسية بأتصل فيها كله تعزمني على زيارة تونس وأنا مب متشجعه..

ما أنصحج،،،

وااااصل الأبداع وفي أنتظار قرطاج..
سعي بمتابعتك يا ملكة التقارير الموسوعية، وأبشري بما هو جديد،،،

إضافة رد

الكلمات الدليلية
مطعم دار الجلد, مطعم قبة الهوى, القيروان, تونس, جامع الزيتونة, قرطاج

أدوات الموضوع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
[ معلومات عامة ] تونس الخضراء حمودي الرساوي زاد المــســافــر الـى تــونـــس 7 04 / 05 / 2015 39 : 04 PM
[تقرير مصور ] مدينة عين دراهم التونسية .. جمال سحر اناقة انها ببساطة تونس الخضراء مستشار الرئيس زاد المــســافــر الـى تــونـــس 11 28 / 01 / 2015 10 : 09 AM
[ بـرنـامـج سياحي ] :: تونس عندما لاأااا اا يتوقف الزمن؟؟؟؟ ريم المها زاد المــســافــر الـى تــونـــس 40 23 / 08 / 2010 34 : 06 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .