عرض مشاركة واحدة
23 / 12 / 2008, 33 : 02 AM
رقم المشاركة :  13 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً
رد: هرر الأثيوبية مهد الأسلام و القهوة و معقل الضباع


بعد الخروج من الأسواق :

خرجت من هذه الاسواق بأتباع الطريق المسفلت في آخر السوق حيث للعلم وشط السوق غير مسفلت و لكن آخره مسفلت كما هي في الصور القادمة




في كل بيت من تلك البيوت قصة ،،، حلم أنهدم على صاحبه ،،، و حلم تحقق ،،، و أحلام بطيب العيش لا يرجون الا الستر و رضى الله عليهم ،،، في كل مكان أذهب اليه اجد الأبتسامة و خصوصاً أذا علموا أني من أرض الحرمين و الكثير من يريد يأخذ الصور التذكارية معك و عدد لا بأس به من مرحب و يدعوك الى الدخول الى منزله



بيوت تثلج صدرك حينما ترى الأهتمام بها و بتحفيظ القران للنشئ
فلله درهم من شعب

بعد المشي في الشوارع الصغيرة المسفلته ينتهي الطريق بطريق دائري و لكن ترابي يجعلك ترى نهاية هذه المنازل و نهاية المدينة






يلاحظ في سور المدينة أنها هي نهاية منازل هذه البيوت لذا لا ترى السور على نسق واحد




أتجهت يساراً منذ خروجي من المدينة القديمة بمحاذاة السور

حتى وصلت الى مسجد كبير و ساحة أشبه ما تكون بمكان أحتفالات



و بجانب هذه الساحة الصغيرة و التي هي عبارة عن طريق مسجد جامع و مستوصف هرر






ترى في هذا المكان المحتاجين للعلاج

ترى طفل يلعب قد عاد من مدرسته

و طفل قد أشقته الحياة




فلا من شيء يمنع أن تمسح جبين هذه الطفلة بما تجود به نفسك

اليس فيكم عاقل يحمد الله على ما نحن فيه بدل أن يتذمر من ديونه التي لا تعتبر ديون مادام أنه في سعة من أمره و ليس مثل ما أشاهدهم في هذه القارة على أختلاف جنسهم

فلله الحمد من قبل ومن بعد




ولنا في هذه الصورة عبرة

فكيف أن هذا المكان يعتبر جنة و أصحابه في نعيم حيث تهيئت لهم الفرصة للعب ولو بطاولة من صنع محلي المهم أنه يحس بفضل و نعمة الله عليه و حتى حين تسأله تقول هل انت في نعمة؟ يقول الحمد لله لا يوجد من في الأرض أفضل مني حالاً


دعوني أتوقف هنا وحتى أعود في مكان آخر