عرض مشاركة واحدة
08 / 09 / 2009, 04 : 10 AM
رقم المشاركة :  1 
كـبـار شـخـصـيـات الـمـوقـع



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 29 / 12 / 2008
رقم العضوية : 5246
الإقامة : السعودية
المشاركات : 1,913
التقارير : 4
الجنس : ذكر
الحالة : تياسير غير متواجد حالياً
رحلتنا الإفريقية إلى بلاد الهجرات الأوروبية South Africa














قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الأرْضِ إِلا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } الحج65

وجاء في التفسير الميسر : ألم تر أن الله تعالى ذلَّل لكم ما في الأرض من الدواب والبهائم والزروع والثمار والجماد لركوبكم وطعامكم وكل منافعكم، كما ذلَّل لكم السفن تجري في البحر بقدرته وأمره فتحملكم مع أمتعتكم إلى حيث تشاؤون من البلاد والأماكن، وهو الذي يمسك السماء فيحفظها؛ حتى لا تقع على الأرض فيهلك مَن عليها إلا بإذنه سبحانه بذلك؟ إن الله بالناس لرؤوف رحيم فيما سخر لهم من هذه الأشياء وغيرها؛ تفضلا منه عليهم.


أسعد الله أيامكم وتقبل الله طاعاتكم ..

بادئ ذي بدأ نحمد الله الذي يسر وسهل لنا أمرنا كله ظاهره وباطنه، ونشكره جل في علاه على توفيقه لنا في جميع أمورنا، فله الحمد من قبل ومن بعد ..


- لعل من أهم الأمور التي ينبغي أن نأخذ بها خلال بحثنا عن بلد ما لقضاء إجازتنا فيها أن نراعي أمور منها أن تلبي تلك البلد رغبات وطموح جميع أفراد الأسرة، حيث يجدوا المتعة والفائدة معاً، ومن هنا جاء اختيارنا لقضاء إجازة هذا العام في جنوب إفريقيا. ومن خلال قراءتنا عنها وجدناها الوجهة المناسبة لنا وللأطفال.

- ومما دعاني لاختيار تلك البلد هو التعرف على البلاد التي أخرجت لنا العلامة ( أحمد ديدات )، وبلاد ( رأس الرجاء الصالح )، بلاد المحيطين، وبلد الزعيم العظيم والمناضل الكبير وأشهر سجين في العالم ( نيلسون مانديلا )، وشعب تلك البلاد عن قرب، فبمجرد قراءتك لسيرة ذلك الرجل العظيم سيدفعك الفضول كثيراً لمعرفة المزيد عن تلك البلاد وشعبه.

- وخلال بحثنا عبر دهاليز الشبكة وجدنا عدة تقارير عن جنوب إفريقيا للإخوة والأخوات الذين كتبوا عن تلك البلاد فشكر الله لهم وجزاهم المولى خير الجزاء.

- بالإضافة لما رأيناه في تلك التقارير والتي لا تزال قليلة من وجهة نظري حول تلك البلاد وما تضمه من مرافق سياحية كثيرة جداً ونشاطات مختلفة لا حدود لها.

- ومن خلال بحثنا في المواقع الأجنبية ذهلنا من وفرة وتنوع النشاطات السياحية فيها، ومناسبتها لجميع الأعمار ومختلف الميول، ابتداء من النشاطات التي تناسب الأطفال وتحقق لهم المتعة والفائدة معاً كمعايشة حياة الحيوانات في بيئاتها الطبيعية والتعرف على مخلوقات الله عن قرب "عز وجل".

- إلى أكثرها تعقيداً وصعوبة وربما خطورة من تسلق الجبال والقفز بالحبال إلى الغوص مع أخطر حيوانات المحيطين، ومروراً بمعايشة حياة السفاري مع الأسود والفيلة والنعام، وغيرها الكثير، التي سآتي على تفصيلها من خلال التقرير بإذن الله.

- ولعل ما شدنا كثيراً لهذه البلاد الطبيعة الخلابة التي حباها الله تلك المناطق، وبرودة الجو خلال الفترة التي سنقضيها فيها.

- أيضاً خلال بحثنا عن السكن ذهلنا من التنوع الكبير والخيارات المتعددة والأسعار التي تناسب جميع الميزانيات، والأجمل من ذلك أن السكن الرخيص يتميز بالنظافة على عكس ما نراه في أوروبا، وذلك خلال ما لمسته من بعض التقارير ومن خلال الصور المتوفرة لكل سكن في مواقع الحجز.

- ولعل أهم الأسباب التي جعلتنا نتجه لتلك البلد الرسالة التي وصلتني من الفيفا للوقوف على استعدادات جنوب إفريقيا قبل انطلاق منافسات كأس العالم على أراضيها في يونيو ويوليو القادمين .. ( طبعاً هذي لا تصدقونها )، لكن أبشركم أمورهم طيبة وستأتي الصور التي توضح بعض تجهيزاتهم واستعداداتهم لاستضافة المونديال العالمي.

- في هذه الرحلة التي قطعنا فيها ما يقارب سبعة آلاف وخمسمائة كيلو متر، وطفنا فيها الكثير من المدن والقرى في الكثير من الأحيان مجبرين، فقد وصلنا لقمم الجبال المكسوة بالثلوج، تلك المناطق التي وصلنا إليها مكرهين، والبركة في الـ GPS، الذي ضللنا ( ووهقنا كثييييراً ).

- حيث يعود له الفضل بعد الله في وصولنا ومشاهدتنا للكثير من المناطق والقرى، عبر تلك الطرق والجبال المتعرجة والخطرة جداً، والتي لم أتخيل في يوم من الأيام أن أسلكها، وقد أجبرنا الـ GPS على قطع الكثير من المسافات التي لا داعي لها، ولكن لم يمنع ذلك أننا استمتعنا بما شاهدنا.

- وهذه وقفات مع الجبال المكسوة بالثلوج والتي لم نتخيل أن نراها، لدرجة أنه انقطع بنا الطريق المسفلت واضطررنا للعودة وعدم إكمال تلك الرحلة التي كنا ذاهبين فيها لإحدى السفاري.







- بعد تلك القمم التي صعدناها في طرق لم نرى فيها إلا سيارات لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة، فإذا بنا نرى هذه المشاهد، التي تزداد بياض كلما اقتربنا منها .. !!













- فقد كان الـ GPS، سيئ بل سيئ جداً، وهو من نوع جارمن، وللأسف لم أشاهد موديله، ومن عيوبه التي لاحظتها أنه لا يُعطي الإشارة لأي منعطف إلا عندما تصله، وكثيراً من الأحيان لا نتمكن من الانعطاف، إما لحركة السير، أو تعديك ذلك المنعطف، فلم يكن نهائياً يحمل المواصفات التي اعتدت عليها فأنا لدي جارمن نوفي760، وهو رائع جداً استخدمته في الخليج وأوروبا ولم أرى فيه أي عيوب وكلمة رائع قليلة فيه.

- أما الجارمن الذي استأجرناه فقد أصابني بالإحباط، فالمعروف في الجارمن أنك عندما تتخطى أي منعطف مطلوب يأخذك لاتجاه آخر لحيث تريد، وهذا ما فقدناه في هذا الجارمن، فهو كما بدا لي لا يعرف إلا اتجاه واحد فقط L .

- والمشكلة أن جنوب إفريقيا حالياً يخضع الكثير من شوارعها للصيانة استعداداً لضيوف نهائيات كأس العالم، ( وهذا ما زاد الطين بلة )، لدرجة أننا إذا أردنا للذهاب إلى أحد الأسواق وهو الـ Canal Walk في كيب تاون، والذي لا يبعد عن سكننا سوى 14 كيلو، لكم أن تتخيلوا في إحدى المرات لم نصل له إلا بعد أربع ساعات، حيث سلك بنا الـ ( GPS ) طريق إلى خارج الكيب تاون، بالإضافة وجود الصيانة للشوارع، ووجود حادثين أدوا إلى إغلاق شارعين رئيسيين، عندها تحدث الجارمن قائلاً : ( تراكم مصختوها آآآسف دبروا أنفسكم ).

- من خلال هذا التقرير المتواضع سأستعرض في القادم من الأجزاء نبذة عن هذه البلد والتعريف بها، وسكانها، وخط سير الرحلة، والمدة، والخطوط الناقلة، واستخراج التأشيرات، وحجز السيارة، والسكن وأسعاره، ووسائل النقل الداخلية لنا، والمدن والقرى التي زرناها، والأمن في تلك البلاد والتي تحدث عنه الكثير بأنه يجب الحذر، وذهب الكثير من الإخوة للتحذير من الخروج بعد السادسة أو السابعة ليلاً خصوصاً في جوهانسبيرغ، وهل هي فعلاً إلى هذه الدرجة، والسكن الذي أقمنا فيه وتقييمنا له، وقيادة السيارة فيها، واستعداداتهم قبل كأس العالم، ونظرتهم للسائح خصوصاً السعودي، والكثير من الوقفات عبر رؤية خاصة، والكثير من الصور التي قد تكون أبلغ من الحديث أحياناً.

- وأتمنى من الله أن يكون إضافة جميلة لبوابة جنوب إفريقيا، مع علمي أني لن أأتي ولو بجزء مما جاء به رحالتنا وأساتذتنا عبر هذا الزاد المبارك، ولعلي بهذا الجهد المتواضع نرد جزء مما يقدمه الإخوة والأخوات فبارك الله في جهود الجميع.

- وما أو أود أن أُشير له أن تقاريري حصرية للزاد فقط، ولا أسمح بنقلها أو اقتباس أياًً منها إلا بالإشارة لزاد المسافر.

- وعلى هذه الصفحات يسعدني أن ترافقونا في هذه الرحلة عبر تقريري المتواضع، آملاً أن تجدوا المتعة والفائدة معاً. فمرحباً بكم عبر هذا التقرير والذي سوف تُضاء شعلته بتواجدكم ومروركم عبر صفحاته.

- كل ما أتمناه هو دعوة في ظهر الغيب للعبد الفقير وعائلته، وفقنا الله وإياكم لما يُحب ويرضى، وجعل الله أيامكم عامرة بالطاعات.


وإلى أن نلتقي في الجزء الأول دمتم في رعاية الله ..
أخوكم .. تياسير .. أبوعبدالعزيز








الفهرسة :
( تم إضافة هذه الفهرسة بتاريخ 12 / 12 / 1430هـ، بعد الانتهاء من جميع الأجزاء، وللوصول عزيزي القارئ لأي من الأجزاء التالية، فقط اضغط على الجزء المطلوب )

- الجزء الأول : التعريف بجنوب إفريقيا تاريخياً وسياسياً، واللغة الرسمية في البلاد، والموقع الجغرافي للبلاد بالخرائط والمساحة، والعواصم، والمحافظات بالخرائط، والطقس والمناخ، وأهم الأنهار، وروابط لتزويد السائح بالطقس والمناخ، والمجتمع السكاني، والدين، والإنتاج، والعملة بجميع فئاتها وبالصور، وسعر الصرف لديهم، وفارق التوقيت، وخطوط جنوب إفريقيا، وأرقام سفارة جنوب إفريقيا في الرياض، والكهرباء، وأنواع الأفياش وبالصور، وعنوا سفارة السعودية لديهم. ( اضغط هنا ).

- الجزء الثاني : الأمن في جنوب إفريقيا. ( اضغط هنا ).

- الجزء الثالث : إتكيت البقشيش في جنوب إفريقيا. ( اضغط هنا ).

- الجزء الرابع : المطاعم والطعام الحلال في جنوب إفريقيا. ( اضغط هنا )

- الجزء الخامس : شرائح الجوال في جنوب أفريقيا، وكيفية الحصول عليها، وكيفية تفعيلها، وتعرفتها. ( اضغط هنا ).

- الجزء السادس : كل ما يتعلق بالقيادة وشبكة الطرق في جنوب إفريقيا، والرسوم على تلك الطرق، والوقود المستخدم، ومواقف السيارات، وإضاءات هامة للسائق، وتعليمات السلامة، وأرقام الطوارئ. ( اضغط هنا ).

- الجزء السابع : متفرقات هامة تشمل الماء، أوقات الصلوات، استئجار الأجهزة، السوبرماركت، الإنترنت، وسائل النقل الداخلية، شركات السياحة الداخلية، وروابط شركات السياحة والتنقلات الداخلية في جنوب إفريقيا. ( اضغط هنا ).

- الجزء الثامن : استعداداتنا للرحلة ويشمل ( التذاكر، التأشيرة، الرخصة الدولية، حجز رحلات الطيران الداخلي في جنوب إفريقيا، أسعار التذاكر الداخلية، وسائل المواصلات الداخلية، استئجار السيارة، مواقع حجز السكن، طريقة حمل النقود ). ( اضغط هنا ).

- الجزء التاسع : المدن والقرى التي تمت زيارتها واستعرضناها بالكلمة والصورة، بالإضافة إلى الخرائط التي توضح تلك المدن. ( اضغط هنا ).

- الجزء العاشر : نبدأ منه استعراض فصول رحلتنا، منذ المغادرة من مطار الملك عبدالعزيز، ثم الوصول إلى مطار جوهانسبيرغ، وشركة الاستقبال، ومقر السكن في جوهانسبيرغ، وصور له، وتقييمنا له، بالإضافة لخرائط مفيدة للسائح في جوهانسبيرغ. ( اضغط هنا ).

- الجزء الحادي عشر : التعريف بمقاطعة Guateng جواتينج وفيها ستجد فيها ( راندبرج، ولانسيريا، وجوهانسبيرغ )، ثم استعراض بالكلمة والصورة والخراط، عن الأماكن السياحية في تلك المقاطعة، ومواقعها الرسمية على الشبكة، ثم فواصل قبل البدء، ثم تقييمنا الشخصي لجوهانسبيرغ، وتنبيهات هامة. ( اضغط هنا ).

- وقفات ختامية لزيارتنا لجوهانسبيرغ. ( اضغط هنا ).

- الجزء الثاني عشر : التعريف بمقاطعة الوسترِن كيب Western Cape، ومعالمها السياحية، مرفق بالخرائط والصور، والتي تضم :
1- الجاردن روت Garden Route
2- كلين كارو Klein Karoo
3- سينترال كارو Central Karoo
4- بريد ريفر فالي Breede River Valley
5- واين لاندز Winelands
6- أوفر بيرج Overberg
7- كيب هيلديربيرغ Cape Helderberg
8- ويست كوست West Coast
9- كيب تاون Cape Town
( أضغط هنا ).

- الجزء الثالث عشر : الطبيعة الساحرة في ( الجاردن روت - كلين كارو - أوفربيرج - كيب هيلديربيرغ )، والوصول، والخطوط الداخلية، وتقييمنا لها، ومقر السكن، وصوره، وتقييمه، ومن ثم برامجنا اليومية، والأماكن السياحية في تلك المناطق بالصور. ( اضغط هنا ).

الجزء الرابع عشر : منطقة الواين لاندز THE WINELANDS، حيث الطبيعة الخلابة. ( اضغط هنا ).

الجزء الخامس عشر : كيب تاون Cape Town، البلد الأكثر شعبية في إفريقيا والمقصد السياحي الأول لقاصدي جنوب إفريقيا، ومعالمها السياحية بالصور، والخرائط. ( اضغط هنا ).

الجزء السادس عشر : مدينة الشمس Sun City، وتعريف مفصل بالكلمة والصورة، والخريطة المفصلة للمدينة. ( اضغط هنا ).

الخاتمة .. ( اضغط هنا ).

تحياتي للجميع .. أبو عبدالعزيز


{لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}