عرض مشاركة واحدة
30 / 10 / 2009, 26 : 12 PM
رقم المشاركة :  2 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,464
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً
رد: تجربة كبيان الفريدة في أكتشاف قرغيزستان - kyrgyzstan

للمعلومية هذا التقرير يحوي من 400 الى 500 صورة



كان حجزنا على الخطوط التركية الرياضاسطنبولبشكيك و كانت بمبلغ 4200 ريال و حينما أردت تغيير الحجز من هناك أعطيتهم أيضاً 360 دولار قيمة تذكرة جديدة من الماطي الى كازاخستان و التي أخذوها الأخوان ب 340 دولار مروراً بأبوظبي على طياران الاتحاد و يوجد طيران قرغيزي من دبي سعر التذكرة ذهابا و ايابا لا تتعدى 2700 درهم و لا يوجد لهم مكاتب حجوزات من السعودية لذا لا بد ان تحجز من مكتب في الامارات ، و قد أقلعت طائرتنا في الساعة الثانية فجراً من مطار الملك خالد و هذا التوقيت السيئ حتى تدخل الى اسطنبول في الصباح الباكر ، و بعد وصولنا توجهنا الى كاونتر لقطع كرت صعود الطائرة لرحلة بشكيك ثم توجهنا بعد ذلك الى كاونتر لاستصدار فيزه الدخول التركية المتعددة لمدة 3 أشهر ومتعددة الدخلات و كانت بسعر 20 دولار للشخص لذا وبعدها و بعد الجوازات توجهنا الى استلام الفندق الخاص بركاب الترانزيت و بقينا هناك حتى قبل موعد رحلتنا الى بشكيك ب 3 ساعات و نصف ثم عدنا الى المطار مرة أخرى في أنتظار رحلتنا التي أقلعت مرة أخرى باتجاه بشكيك فوصلنا اليها في تمام الساعة الثانية الا ربع فجراً. وكان الاستقبال اكثر من رائع و الانطباع في المطار يوحي بالطمأنينة ولا يوجد تشديد او تعقيد سواء بالقدوم او المغادرة.



هنا أولى معاناة السائح و القادم الى هذا البلد حيث لن تجد الكثير من التاكسي و كذلك لن تجد الا الاستغلال من الفنادق لذا إن لم تكن قد حجزت لك فيلا أو شقة فأعرف أنك ستتعب كثيراً لذا ننصح بالحجز من السعودية عن طريق الانترنت في أحد الفنادق المعروفة لمدة يومين هذا اذا كانت مدة إقامتك هنا ما يقارب الشهر وحين وصولك تجعل مترجمك يقراء لك الجرائد حيث الاعلانات كثيرة للتأجير مابين شقق عادية و ما بين فلل عادية و فلل غاية في الفخامة و لا انسى تلك الفيلا التي اشترط علينا استأجارها 3 أشهر ب 2000 دولار للشهر كانت قمة في الروعة و تستحق هذا السعر و اكثر وفلل اخرى وجدناها و لكن تفتقد الى المصداقية في التعامل و حقيقة و لا يغضب مني الاخوة في قرغيريا اعجبني كثيراً تعامل الروس في العرض و المصداقية و ليس كما وجدناه من تعامل مع اهل الفلل القرغيز و هذا لا يمنع من وجود ناس راقين تعرفنا عليهم لديهم فيلا للاجار على مستوى عال من الرقي و لكن غالبيتهم يطلبوا اجار الفيلا 3 شهور ونحن لا نحتاجها الا لشهر وربما تزيد قليلاً







هذا فندق حياة و هو افخم فندق في المدينة





كما توجد بعض الفنادق الفخمة و التي تكون 5 او 4 نحوم و لكن بأسعار غالية جداً



وطبعاً مرافقي في أي رحلة هو الكتاب






وكان كتاب هذه الرحلة يتحدث عن الداعية الشيخ عبدالكريم الدرويش ( رحمة الله عليه ) وقد أهدانيه حفيده الأستاذ عبدالكريم بن محمد الدرويش بارك الله فيه






الملاحظة الأولى في هذا البلد.. حينما نزلنا الى هذه المدينة كان الطريق بين المطار و العاصمة به انارة و لكن بعد ان تدخل الى المدينة في الليل فانه يندر أن ترى الشوارع المضاءة لذا دخلنا فوجدنا الطرقات مظلمة ولم نتبين وضع المدينة ولكن الانطباع جيد نوعاً ما و خصوصاً أن هناك من يستقبلك.





وأحذر من التعامل مع من لم تعرفه أو تثق به ممن يحملون غير الجنسية القرغيزية سواء من الطاجيك او التركمستان ولدي بعض الصور لأناس أحذر من التعامل معهم ولا يمنع من سؤالي قبل ذهابك الى هناك،،،





البلد آمن ولكن ما ينغص عليك هو الحرس أو رجال الشرطة و المرور







فأنه يوقف السيارة وليست المعنية بالأجانب و لكن على الجميع من دون وجه حق حتى أنه في مرة من المرات لم يلحظ علينا اي مخالفة سرعة أو ربط حزام الامان فقال اين حقيبة الأسعافات وقال اما ان تدفعوا او اعطيكم مخالفة و يقصد ان تدفعوا الرشوة 100 داخل العاصمة و 50 خارجها أو أن اكتب لكم مخالفة ب300 سوم





يضرب المثل برجل الأمن بأنه أفضل من الصينيين فالصينيون يأكلون بعودين و لكن رجل الأمن القرقيزي يأكل بعود واحدة ( العصا التي يحملها ) و يأكل أكثر منهم كونه يأكل الرشاوي.






من المعالم المهم زيارتها في العاصمة هو طريق واحد الذي عليه البيت الابيض و الساحة الحمراء و لنا كمسلمين هو الجامع الكبير و مبنى الوقف الأسلامي





بشكيك


هي العاصمة و في رأيي انها من أصغر عواصم العالم التي زرتها و أعتقد أنها لا تتعدى 16 كلم في 10 كلم و لكن يعيب عليها الازدحام الشديد نظراً لكثرة المستوردين للسيارات من الخليج لا ترى فيها علامات التميز و علامات الازدهار كبلد حضاري بل بالعكس ترى المباني المقامة وقت الاحتلال السوفييتي لم تتغير و لم يبنى غيرها مباني جديدة الا ما ندر ، لا استطيع وصف ما رأيت الا أنها دولة تابعة للاتحاد السوفييتي و لكن أخذت الطابع الإسلامي من خلال انتشار المساجد المهجورة و التي لا يصلي بها أصحابها الا أيام الجمع و رمضان ، لذا نفهم أن البلد إمكانياته مسلوبة من قبل الروس المحتلين ومن قبل الفساد الإداري الموجود في الحكومة.



بصيغة أخرى البلد فقير بالإمكانيات غني بأماكن الطبيعة التي ربما لا تجدها الا في هذه الأرض.


ليست بتلك الصعوبة أن تتعرف على أهم معالم هذه المدينة من حيث الأسواق و أشهر المتنزهات ، فلو تيقظت قليلاً و أنت تتجول في هذه المدينة لأتضح لك أن البلد مرتب نوعاً ما ولن تضيع فيه ما دمت أنك أطلعت على خريطة مسبقاً لهذه المدينة توضح لك أهم الطرق و أهم الميادين لذا لن تحتاج الى تاكسي أو سائق مرافق و يكفي أن تعرف أرقام الباصات التي تمر من أمام مقر أقامتك ، لذا و بينما الأخوة يتموا أعمالهم في هذه المدينة كنت مع ابحث عن مرافق لي و ايضاً أستطلع هذه المدينة و أتعرف عليها و كنا في هذه الفترة في الأيام التي توافق أيام الإجازة في هذه الدولة نخرج الى أماكن قريبة من المدينة وهي الأماكن التي بجانب الجبال حيث الأنهار و المناظر التي تأسرك و في اعتقادي الشخصي أن أهم المتنزهات القريبة من هذه المدينة هي منطقة يقال لها (الآرشا) سيأتي ذكرها بالصور لاحقاً.



بصفه عامة هذه الدولة تنفع كثيراً لأهل المكاشيت لتنوع الأماكن و الطبيعة فيها و باستطاعتي اعتبار هذه الدولة بأنها جبلية حيث تشكل الجبال أكثر من 80 الى 90% من نسبة أراضي هذه الدولة.

تستحق هذه الدولة للزيارة من 17 يوم الى 20 يوم لاكتشافها و أجمل شيء في اعتقادي أن تحمل الخيام الصغيرة و المفارش للنوم في الجبال و في الأماكن التي تذهبون اليها ، و يعتبر هذا البلد من آمن الدول التي زرتها في آسيا الوسطى.



بالمناسبة سأذكر اهم الاسواق و الأماكن في هذه المدينة مع نهاية التقرير







ومع صور للعاصمة بشكيك وتقريباً كلها تتمركز في شارع واحد وهو اشهرها..











الساحة الحمراء يمين الصورة