عرض مشاركة واحدة
16 / 03 / 2013, 36 : 11 AM
رقم المشاركة :  17 
خبيــر سيــاحي



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 15 / 03 / 2010
رقم العضوية : 12478
الإقامة : السعودية. الرياض
المشاركات : 343
التقارير : 11
الجنس : ذكر
الحالة : فـور يـو غير متواجد حالياً
وسام خبير سياحي

رد: السودان... الخرطوم. أهرامات البجراوية. شندي. أم درمان

الجزء الثاني
2 من 3


المنطقة الثانية من الآثار الفرعونية في البجراوية
هي المدينة الملكية
والتي تبعد عن المنطقة الاولى قرابة الـ 2 كلم
وبينهما مساكن قليلة
يترزق سكانها من بيع المنحوتات الصخرية
ولكن الضابط حذرني من شراء هذه المنحوتات
لانه عند الخروج من السودان قد يعتقد انها محاولة تهريب
منحوتات اثرية قديمة






ومنطقة المدينة الملكية محمية بسياج امني
وبه حراسات 24 ساعة








فتحوا لنا البوابة بمساعدة الضابط
واوقفنا السيارة تحت ظلال اشجارها








هذه المدينة كانت تعج بالآثار الفرعونية
ولكن تم نقل كل ما يمكن نقله الى المتحف الوطني بالخرطوم
ولم يبقى الا بعض الآثار
الشاهدة على حضارة سادة وبادت
من شمال مصر الى هنا










لايزال التنقيب مستمراً
فهناك العديد من الحفريات التي لم تكتشف بعد






والغريب ان هناك العديد من السكان بجوارها
تزرع مزارعهم على حدودها
وترعى مواشيهم داخلها








كانت المنطقة هادئة وجميلة ونظيفة








ومن المدينة الملكية الى منطقة الاهرامات الكبيرة
وهي تبعد قرابة الـ 10 كلم عن المدينة الملكية






وهي منطقة محمية بسور
وبه حراسات 24 ساعة
وبجانبه العديد من البدو
والذين يقومون بتأجير جمالهم للزوار




عرض علي البدو جولة على ظهر ذلول
لكن فضلت المشي على الركوب
وبالحقيقة...
وعلى غرار غيرهم ممن يتعامل مع السياح
لم يكونوا لحوحين ابداً
بل كانوا قمة بالادب والاخلاق
وعزة النفس رغم الفقر
وهو شيء تلاحظه بوضوح في كافه ارجاء السودان










عندما دخلت المنطقة
رافقني رجل من الأمن و الضابط
فزوار المنطقة لا يتركون وحدهم كي لايعبثوا بالاهرامات
كنحت ذكرياتم على جدرانها او قلع شيء من منحوتاتها
ولكن كان الحر شديد فالحرارة 45 درجة وأكثر
ففضلوا تركي على مراقبتي












كان هناك 32 هرم
تحكي واقع حضارة شامخة عبر التاريخ من آلاف السنين
بناها الفراعنة النوبيون من 3000 الى 300 ق.م.
لتكون كباقي الاهرامات أضرحة تحمي آلهتهم وما يملكون
وكانت هذه الاهرامات موزعة على تلتين شمالية وجنوبية
وبينهما صحراء بطول نصف كيلو تقريباً
فذهبت من التلة الشمالية للجنوبية










وبعد ساعة من التنقل من هرم الى آخر
اتى الي احد شباب البدو على ظهر ذلوله
وقد شفق علي من هذا الحر
واقسم ان لا اعود الا راكباً










ثم اتاني آخر وطلب مني ان نتسابق!
وقال ان سبقته فالذلول لي
وان سبقني فلا شيء علي
وكان العرض مغري فوافقت




وعندما انطلقنا وصل هو الى نقطة النهاية
وانا لم استطع ان اتحرك من مكاني !
فعبر عن فرحه بإنتصاره المستحق بطريقته الخاصة




وكان هناك العديد من الأطفال
فطلبت سباقهم على الاقدام
على ان أعطي 10 جنيهات لكل من يسبقني
لأرد شيئاً من كرامتي المسلوبة بعد سباق الجمال
فتسابقنا فسبقتهم جميعاً
بعد ان بذلت كل ما لدي من اجل الفوز




فإنهال علي العشرات منهم يطلبون سباقي
لا اعلم بالحقيقة من اين اتوا
ربما كانوا يسكنون الاهرامات؟!




وعند الثالثة مساءً عدنا ادراجنا















يتبع...
.