إضافة رد
06 / 10 / 2008, 50 : 01 AM
رقم المشاركة :  1 
{ مـؤسـس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 22
الإقامة : السعودية
المشاركات : 3,254
التقارير : 15
الجنس : ذكر
الحالة : نسيم نجد غير متواجد حالياً
هي الطائف جنة المصائف










6 October, 2008 بواسطة : نسيم نجد

هي الطائف جنة المصايف
مقدمة خاصة بالرجال فقط :
قد تكون الطريقة الديمقراطية التي اتبعها مع عائلتي مناسبة للبعض . و قد تناسب الكثيرين , بل أعتقد أنها رائعة للكل .
وهي بشكل مختصر تعتمد على اجتماع مصغر أعقده للعائلة . يتم فيه عرض الوجهات السياحية المقترحة و من ثم يتم التصويت عليها بطريقة ديمقراطية عصرية حديثة .
تكسب الأطفال و الزوجة حقهم المشروع في اختيار الوجهة السياحية ,و تزيد من الألفة , و تثري النقاش و تحسن آدابه .و تجعل الكل يذهب في رحله وفق اختياره .
فهذه السنة كانت كسابقاتها من الإجازات من تطبيق الديمقراطية على الطريقة العربية .
جمعت الأسرة باجتماع عاجل من أجل البت بالوجهة السياحية المقترحة .
وبحكم أنني أكبرهم سناً ,و أكثرهم خبره , و أعلاهم بشؤون السفر دراية فقد رأست الاجتماع , وجلست في رأس الطاولة . وكنت مبتسماً عند كل قول معارض إلاّ ماقل .
و افتتحت الجلسة بالتعوذ من الشيطان الرجيم , و بالبعد عن التبذير , و بموجز لأخبار العالم في تلك الظهيرة , و عن آلام العالم وانتكاسات الحديثة في عالم المال و الدرهم و الدينار ,و كيف أن مدها تجاوز الحدود و أنها للجميع ليس ببعيد إلا من حفظه الله و من ذلك الكرب أنجاه .
بعد المقدمة و التي أسالت العيون , و وجلت منها القلوب , كان عرض الوجهات المقترحة ,والتي جمعتها بنفسي و عرضتها على أسرتي الصغيرة بشكل رائع – و الشهادة مني إلي - . فكان العرض التالي :
الخيار الأول :
تركيا …و هي المعروفة بحضارتها , و متاحفها , و فوق ذلك بجمال طبيعتها وحسن جوها , بل وكثرة خياراتها السياحية..فهي أرض الأنهار و الرمال الذهبية من البحار , و أرض الجليد و عشق القريب و البعيد من أهل السياحة و الدراية .
ثم أكملت الحديث وقلت : و لكن هل تخلو أرض إلا من عيب , فهذه السنة عيبها بسيط و لكن بالوقت نفسه مزعج ومريب .
فتح الجميع أفواههم ينتظرون الخبر , و هذا الأمر الذي لا يبشر بخير , و لا يسر .
فقلت لهم : وببساطة أن الدولة المجاورة لتركيا هي دولة جورجيا , و جورجيا كما تعلمون قد وطئتها الحرب في هذا الصيف , فهي على خطرو يتقاذفها الشرر . فروسيا تتوعد و تنذر بأنها لن تبقي على من يقف في وجهها و لن تذر . و أميركا بالجانب الآخر بأساطيلها و قواعدها و تجمعاتها تتوعد وتحذر .
فما رأيكم بهذه الوجهة …أرى وبدون أن تنطقون أن على وجوهكم الوجل و الخوف و الفزع .
إذاً نعرض الخيار الثاني و بدون أي تواني . و اسمحوا لي بعرضه وبثواني .
الخيار الثاني :
لبنان …ارض الجمال و الكمال …لبنان مشتى ومصيف العرب ..لبنان قطعة من باريس , و أرض ليس لها مثيل . لبنان أرض الأرز و الثلج و الجبل . لبنان هي الجمال و الجمال هو لبنان .
فرأيت السرور في أعينهم , فتداركت الأمر من قبل أن يستفحل .
و قلت لكن …
قالوا و مالخبر ..
هناك عيب بسيط …في لبنان..
فأكملت الحديث فقلت : الأعوام الماضية لم تهدأ لبنان من القلاقل و الفتن , و كل يوم هي في شأن , فإسرائيل تتواعد , والأحزاب تتناحر و تتقاتل ,وتفجيرات هنا و تفجيرات هناك …
أعتقد أن من الغامرة و المغامر الغير مأمونة الجوانب أن نذهب هناك .
صمتكم يخبرني أنكم لا تريدون هذه الوجهة…حسناً لدي خيار آخر …
الخيار الثالث :
ما رأيكم بالكويت …الكويت أمرها هين و أهلها في وجوههم بشاشة و قلب طيب لين , هي جارتنا و هم أهلنا , فلن نتكلف المسير أو ننتظر لدى خطوط الطيران طوابير . فالأمر ميسر بسهولة يسير .
فرأيت أن البعض أرتاح لهذا المقترح المريح والقريب .
فكان الحسم مني ليس ببعيد ..
فقلت ولكن…
أن صديقي دهميد…
قالوا مهلاً …قبل أن تكمل من هو دهميد
صدقتم حسناً …سوف أخبركم عن الرحال و الخبير العربي دهميد , هو أخ و صديق أخذ من برج الكويت علو هامته , و أخذ من باطن أرضها كرمه و شهامته , و أخذ من تاريخها سبقه و مجده . هو رجل بألف رجل ..بل أكثر و يزيد…و لن أزيد عنه العبارة فهو أعلى من كل عبارة .
قالوا حسناً أكمل عن المشكلة في الذهاب للكويت .
قلت أن دهميد يقول : أن أرضنا في الصيف نار ملتهبة , تشوي الورق على طبلون السيارة , و أن أهل الكويت يسافرون في الصيف فلا ترى أي راجل أو راكب يسير, و أننا لا نخرج إلا من بعد أن تختبئ الشمس خلف خط المغيب . فعندها يكون في الأمر نظر لمن أراد أن يخرج لتمشية أو السمر .
فما رأيكم هل تريدون أن يأكلكم حر الصيف , و أن تدخلوا تجربة الفرن الصيفي , و أن نقضي زيارتنا للكويت بالجلوس في الفندق فلا نخرج إلى بعد منتصف الليل ثم نعود .
مع هذه المرغبات رأيت الحر يقطر من وجوههم من هول ما وصفت لهم .
فكان الجواب الجماعي لأ …لأ…كفانا حراً بأرضنا .
الخيار الرابع :
ما رأيكم بأرض الإمارات …أرض الحضارة البنايات الشاهقة , ما رأيكم بالإمارات أرض الطيبة و العز والكرم . ما رأيكم بالإمارات أرض علينا جديدة و تجربة سوف تكون جداً مفيدة .
قالت زوجتي ريحانة نجد …و لكن الإمارات بالسيارة بعيدة , و بالطائرة الحجوزات ممتلئة و الفرصة قليلة , و الرطوبة في هذا الوقت شديدة .
فلما رأيت أنها أبدت الاعتذار , و أنها لن تريد الذهاب إلى تلك الديار .
بدأ دوري العكسي . فقلت أركم تريدون أن تفركشون رحلتنا , و أن أسبابكم يُقصد منها أضاعت عطلتنا . فتنقضي العطلة و نحن لم نذهب لوجهة سياحية .
ثم أزيد اللوم و التهديد…
إذاً لن أعقد أي اجتماع ديمقراطي آخر , و لن أجعل الأمر للتداول.. بل سوف أقرر بنفسي و أختار الوجهة التي تناسبني , و لن أجعلكم تقترحون مقترحات تريدونها بشأن الإجازة الصيفية .
فأسكت الجميع بعد أن زأر الأسد…فقلت و بقلب مشتد النبض , و بوجه يقطر من العرق ..ما أريكم إلا ما أرى …و القرار لي و لن استشير أحد سو نفسي …
والسفر سوف يكون إلى الطائف ….فما ذا تقولون …..قالوا بصوت واحد : هي جنة المصايف …
أخوتي و أخواتي …
ماسبق من القصص و الأمثال و التي تضرب و تقال , و الواقع يشهد بخلاف ما ينثر على الأوراق ..فإليكم رحلتنا إلى الطائف بصورة مختصرة .


بعد أن هبت رياح الصيف الحارة على أبناء نجد …
بدأنا بالبحث عن مخرج من هذا المأزق …

حملنا أطفالنا كبيرهم و صغيرهم و ذهبنا في رحلة الحياة…

فأخذنا المسير في طرقات متعرجة لنبحث عن جو عليل مناسب …
يقضي على حرارة الصيف الملتهبة …

فشعرنا ببعض الضبابية , و عدم الرؤية الطبيعية …
وعدم تحديد الهدف المقصود بصورة صحيحة..

فوجدنا بعد عناء ..بغيتنا بجنة المصائف ارض الطائف
فهناك من يرحب بنا و بالصيف معاً و يقول : أهلاً بالصيف …

فلما كان الأمر كذلك سرنا بأقصى سرعة من أجل أن ننعم من الجمال بنظرة …

هي دائماً رافعة رأسها لتستقبل زوارها …
و هي دائمة التطلع لرضاهم و الوقوف على مبتغاهم…

عندما عشنا الأجواء لم نستغرب الترحيب و الاستقبال …
و عندما استقبلتنا بالزهور لم نستنكر ذلك الذي يفوح من العبير…

فنعمنا بحسن جوها و استقينا من جميل مناظرها…

و أكرمتنا بحسن ضيافتها , فسكبت لنا من الكرم ألواناً و ألوان..

فهناك تذوقنا الجمال ...و لكن لم و لن ننساكم فقد كنتم في أبصارنا و قلوبنا …
فاليوم نكتب لكم بعن رحلتنا عن سعادتنا

أرض الطائف هي أرض الموقع الفريد, و الأنشطة المتنوعة…
فهناك خير البقاع ” مكة المكرمة ”
وبجانبها “ جدة ” أم الرخاء و الشدة

الطائف هي سلة الفواكه …

الطائف ...تنوع في نتاج الأرض و عرض يفوق الوصف …

في الطائف تجد الخير كل الخير في محل صغير قد رتب بشكل جميل..

و إن كانت فواكهها الخاصة لها في قلوب زوارها مكانة خاصة …من أمثال السيد البرشومي…

أيضاً هناك مبيعات عديدة ...و أكشاك تعرض أصناف مختلفة من مأكولات الطائف الشهية ..
فأكواب الذرة و عصائر التوت الطبيعية , و بجانبها البلية الشهيرة …بنكهات عديدة …

الطائف هي رائدة المناشط .

ففيها من الحدائق الطبيعية الشيء الكثير..

وفيها من المنتجعات الأهلية الشيء الكثير..

هي مكان مناسب للسياحة الداخلية ..

فتستطيع أن تجلس جلسة هنية في الشفاء حيث أنقى هواء ..

أو تختار مكاناً للراحة في بستان صغير في أرض الهدا ..

أو تختار مكاناً مناسب في أحد المرتفعات….
فتنعم بالهدوء و الإطلالة والنار و لسعة الهواء ..

أطفالنا في فرح عارم…فالصيف تحول إلى شتاء قارص
فسباق إشعال النار على أشده …والتجمع على النار بلغ مبلغه..
وألقاكم في حلقة قادمة بإذن الله تعالى..
06 / 10 / 2008, 13 : 02 AM
رقم المشاركة :  2 
مــراقـب عـام
{مؤسس}



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,705
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصايف

ما شاء الله تبارك الله

تعجبني الديمقراطية اللي كذا .

بانتظارك ابا عبدالملك
06 / 10 / 2008, 01 : 03 AM
رقم المشاركة :  3 
كـبـار شـخـصـيـات الـمـوقـع



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 21 / 01 / 2008
رقم العضوية : 1050
الإقامة : K.S.A
المشاركات : 5,121
التقارير : 4
الجنس : ذكر
الحالة : سوليتير غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

ما شاء الله تبارك الله

تقرير رائع

لكن الله يكفينا شر هالديموقراطيه بديتها بتركيا وارضيتهم بالطائف :109:

بارك الله فيك متابعين معاك


سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم




استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
06 / 10 / 2008, 29 : 04 AM
رقم المشاركة :  4 
مشرف بوابة المملكة العربية السـعـودية



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 18 / 10 / 2007
رقم العضوية : 473
الإقامة : السعودية
المشاركات : 2,410
التقارير : 1
الجنس : ذكر
الحالة : المرشد السياحي غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

ماشاء الله تبارك الله
تقرير بدايته منظمه و قويه
يبدو ان القادم لنا تقرير رائع وشيق
وفيه من الدروس ماهو كفيل بأن يجعل كل واحداَ منا يعرف معنى الديمقراطية
واصل ابو عبدالملك في تقريرك ونثر إبداعك
وسجلني أحد متابعي تقريرك الشيق من الحلقة الأولى إلى نهايتها
وتقبل تحياتي وتقديري ....
06 / 10 / 2008, 18 : 05 AM
رقم المشاركة :  5 
نائب رئيـس مجلـس الادارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 30
الإقامة : طيبة الطيبة - الرياض
المشاركات : 17,997
التقارير : 53
الجنس : ذكر
الحالة : Abu sultan غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

من مثل هذه الحروف نتعلم الدموقراطية على أصولها .. إنها الديمقراطية العربية التي تتوافق مع خصوصية مجتمعنا .. إنها خيار الأسرة السياحية العربية من المحيط إلى الخليج .. نعم أخي نسيم نجد هكذا نتعلم منكم فنون الشورى وإشراك الأهل في كل صغيرة وكبيرة حتى يتعلموا كيف يختاروا بانفسهم .. لكنني أعتب عليك أمرا واحدا ألا وهو لماذا لم تستقروا في البيت! .. فالبيت هو المسكن والمأمن وهو العش الآمن في ظل عالم متغير .. ففي الحوش يلعب الصبية .. وفي السطح يحلو السمر تحت ضوء القمر .. وفي المطبخ أفخر انواع المطاعم .. وفي غرف النوم اللحف الوثيرة وهواء التكييف اللطيف .. وفي الصالة اجتماع الأسرة وتكاتفها .. وفي المجلس الأنس بالصديق والتعرف على الأخبار .. وفي المخزن توفر جميع الاحتياجات .. فلماذا السفر والمشقة إلى الطائف وغيرها ولدينا بيوتنا الجميلة التي تعبنا في تسديد قروضها .. وخسرنا الكثير في ترميمها وفرشها وتأثيثها .. لماذا السفر إلى الطائف وغيرها من المدن الداخلية ولدينا عدة مدن في منزل واحد! .. ففي كل غرفة مدينة مختلفة .. لو استشرتني يا أبا عبد الملك لأشرت عليك بعمل جولة سياحية على غرف منزلك العامر تكون أنت فيه الدليل السياحي لأسرتك .. فتقف عند مدخل المنزل وتعطي نبذة لأولادك حول قيمة المنزل في حياة الشعوب ثم تشرح كيف وضع الطوب فوق الطوب كي يتم بناء السور .. وكيف تم تبليط الأرض بالبلاط المأخوذ من البيئة المحلية وكيف بني الملحق .. ثم تدخل إلى المجلس وتقف ببابه وتشرح لأولادك كيف أن هذا المجلس شهد نقاشات حامية حول منتدى زاد المسافر .. وكم من عضو من أعضاء الزاد تناول القهوة فيه .. بل كيف دلق المغامر كوب الشاي على الفرش الجديد! .. ثم تمر على كنب المجلس كنبة كنبه وتحدث عيالك عن تاريخ كل نكبة! .. أقصد كنبة .. ومن جلس على هذه الكنبة .. ومن جلس على تلك! .. ثم تعرج بهم إلى غرف المنزل الأخرى وتشرح لهم بكل حماس تاريخ الغرف ونوعية الدهان وخشب الابواب وتوصيلات الكهرباء ومفاتيح الإضاءة وغيرها من المعالم المنزلية السياحية التي يعج بها منزلكم العامر .. ثم من الممكن أن تأخذ أهلك وعيالك في جولة بالسيارة حول الحارة التي يقع فيها المنزل وتعيدهم بعد ذلك سالمين غانمين إلى غرفهم بعد رحلة من أجمل الرحلات حتى لا يفاتحوك مستقبلا بالذهاب إلى أي مكان! .. وهكذا تكون الديمقراطية على أصولها وكل عام وأنتم بخير ..
06 / 10 / 2008, 30 : 10 AM
رقم المشاركة :  6 
عضو مجلس الإدارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 48,656
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

ماشاء الله تبارك الرحمن ديمقراطيه رائعه ياليتني مثلك بو عبدالملك على هذا التصويت الرائع وايضا ياليتك اخترت الكويت على الاقل علشان نتشرف بكم

والطايف الجميله والجو الرائع والبرشومي والرمان شي ولا بالخيال

متابعين التقرير الجميل والله يستر من ابو سلطان شكله يبي يسوي سياحه جديده في البيت عقب السطوح الحين سياحه البيوت
المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
06 / 10 / 2008, 44 : 10 AM
رقم المشاركة :  7 
مــشـرف البـوابـة الـتـعـلـيـمـيـة
مشرف زاد المسافر إلى امريكا الشمالية



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 25 / 06 / 2007
رقم العضوية : 63
الإقامة : في قلب أبنائي الأربعة
المشاركات : 3,364
التقارير : 11
الجنس : ذكر
الحالة : Abu Ajwan غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

ما شاء الله عليك

تابع فنحن معك
06 / 10 / 2008, 03 : 02 PM
رقم المشاركة :  8 
مشرفة زاد المسافر الى باقي الدول الأوروبية



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 28 / 07 / 2008
رقم العضوية : 3064
الإقامة : السعودية
المشاركات : 3,230
التقارير : 6
الجنس : ذكر
الحالة : رومي غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

ما شاء الله تبارك الله على الديموقراطية اللهم لا حسد
بس تحتاج تطور قليلا لتصبح في مستوى ديموقراطية أبو سلطان
وبعدها لازم نبخركم من الحسد

التعابير الجميلة في مقدمة الموضوع أنستنا ألم الديموقراطيات الحديثة
والطائف رائعة .. وخصوصا قربها من الشفا والهدا
ويكفي الإنسان جوها العليل لتصبح أعصابه باردة ولا يستثار لأي ضيق أو زعل بعدها
وأهلها الطيبين الخدومين راعين الفزعة والضيافة المحافظين على دينهم وعاداتهم يزيدون من جعل المكان مريح نفسيا

الطائف فقط يحتاج لترفيع مستوى السياحة به لمستوى 5 نجوم ليلائم كل الأذواق
حيث أنه مستقر على مستوى 3 نجوم في الخدمات السياحية - وهي رغم توفرها - لكن تحتاج إلتفاتة أكبر

متابعين معك .. والجو البارد واضح من ملابس عيالك حفظهم الله
لي يوم جاية من هناك وكان الهواء بارد و الرياح كانت شديدة مع قدوم الخريف
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل محمد
كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل ابراهيم

الحمد لله
كل الدروب الضائعة مني تنادي خطوتي
06 / 10 / 2008, 17 : 10 PM
رقم المشاركة :  9 
كـبـار شـخـصـيـات الـمـوقـع



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 15 / 04 / 2008
رقم العضوية : 1348
الإقامة : قطر
المشاركات : 6,483
التقارير : 8
الجنس : أنثى
الحالة : ام العبادلة غير متواجد حالياً
رد: هي الطائف جنة المصائف

والله خوش ديمقراطية :109:

ما شاء الله اسلوب راااائع وشيق في السرد

والله ضحكتني على طريقة الديمقراطية وضحكني رد بو سلطان

الصور راااائعة والفواكه مغرية

متابعين اسلوبك الشيق اخوي الكريم بكل شوق
موضوعي الجديد
رحلتي العائلية الرااائعة الى الأراضي السويسرية 2013
http://www.travelzad.com/vb/t95543.html
07 / 10 / 2008, 30 : 02 AM
رقم المشاركة :  10 
عضو الزاد المميز



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 28 / 12 / 2007
رقم العضوية : 853
الإقامة : الرياض
المشاركات : 3,631
الحالة : أبو رؤى غير متواجد حالياً
وسام الـزاد للتميز

رد: هي الطائف جنة المصائف

الله على هالديمقراطيه هذي هي الذديمقراطيه مو الي يدعونها بالأخبار كل يوم

ومنك نتعلم أساس الديمقراطيه

واصل أخي العزيز فنحن مستمتعون
الأزمة الحقيقية التي نعيشها

هي كيفية التعاطي مع الحدث بكل مرونة
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مبروك لاهل الطائف وما جاورها الخطوط التركية تفتح خط جديد من الطائف الى اسطنبول الفهد2000 زاد المسافر الى تـــــركـــيـــا 14 09 / 07 / 2012 52 : 08 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .