إضافة رد
25 / 02 / 2017, 29 : 02 AM
رقم المشاركة :  1 
خبيــر سيــاحي



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 13 / 12 / 2008
رقم العضوية : 5007
الإقامة : الاسكندرية
المشاركات : 492
التقارير : 10
الجنس : ذكر
الحالة : أسامه أحمد غير متواجد حالياً
وسام خبير سياحي

مارسيليا ... بين صراع السياحة والتجارة

مارسيليا ... بين صراع السياحة والتجارة
_________________












مارسيليا ... بين صراع السياحه و التجاره



( مقدمة )


في صيف عام 2016 م ، قمت برحله بحريه في غرب البحر المتوسط علي متن السفينة العملاقة بريزيوسا
قامت من روما عاصمة إيطاليا
و رست في كل من باليرمو بصقليه و فاليتا عاصمة مالطا و فالنسيا بأسبانيا
و ها هي ترسوا في محطتها الرابعه في مرسيليا ثاني أهم المدن الفرنسية و أهم موانيها ...

و في الرحلات البحرية هذه ، زيارة المدن تكون في عَجله من الأمر .
الزائر يلهث من مكان لآخر و من معلم إلي غيره ...
مع مراقبة الوقت دائما ، لأن الزيارة تكون فى سويعات قليلة
والمشكله عندي النهم الذي ينتابني في أي مدينه أزورها ...
نهم في زيارة كل معالمها ، متاحفها ، حدائقها ...
و كأن لسان حالي قائلا : أريد أن أسجل وجودي هنا ، فلربما لا أعود اليها مرة أخري ...
و التحضير الجيد للرحلة قبل القيام بها ، يساعدني في تحقيق ما أصبو إليه من معرفة كل شئ عن المدينة بقدر الإمكان ...

وبالتالي هيا بنا نلهث في سويعات قليلة نزور فيها مدينة مارسيليا
نراها عن كثب بالكلمة المكتوبة والصورة الجميلة لكل ما رأت عيني فيها ..



رحلة قام بها الرحاله

أسامة أحمد السباعي

كفر الدوار في يوم الثلاثاء
الموافق
24جماد اول 1438هـ
21 فبراير 2017م







أهلا ... مرسيليا



لاحت مرسيليا من بعيد
عندما رست السفينة بريزيوسا في يوم الجمعة من منتصف شهر يوليو من عام 2016 م
لم أكن مضطربا هذه المرة من مدى بُعد رصيف رسو السفينة عن الميناء ، كما أضطربت في صباح يوم رحلة السفينه فى فالنسيا
عندما رست السفينة بعيدا عن المدينة عكس رسوها في كل من باليرمو وفاليتا من قبل
...
في صباح هذا اليوم أستيقظت مبكرا كعادتي في السفر
وبهدوء صليت وصعدت إلي الدور 14 من السفينة ..
تناولت إفطاري بهدوء
ثم نزلت إلي غرفتي جهزت أوراقي و مستنداتي
و نزلت مع النازلين
و في محيط الباصات والتاكسيات التي تقل الركاب إلي قلب مارسيليا
سألت عن الشاتل (الباص) العمومي المجاني الذي يقل الركاب من رصيف رسو السفينة إلي نهاية الميناء حيث المدينة ...
قيل لي أنظر إلي الأرض و تتبع الشريط الأخضر لمسافة 10 دقائق مشي تجد محطة الشاتل ...
( دقه و نظام والنتيجه راحه و ثقه و نجاح )
..
خرجنا من البوابات و الأسوار الحديدية التي تفصل الميناء عن الشارع
و علي التو كان أمامنا محطة أتوبيس ، لم أستخدمها ولكن أعتبرتها علامه مميزه عند العوده ...


صراع السياحه و التجاره



لم تعرف مرسيليا السياحه إلا مؤخرا في نهايات القرن العشرين
كانت ميناء حيوي هام لفرنسا ، مجرد ميناء !!
و يبدوا أنها غارت من جيرانها من جنوه ونابولي و فالنسيا و برشلونه ...
و لسان حالها قائلا : ما المانع فى أن أحصل علي نصيب وافر من كعكة السياحه
كأقراني من باقي المدن فيكون الخير خيران ..
سياحة وتجارة
و السياحه أيضا تجارة ..
عندي الشمس 300 يوم في العام
ولسان حالها يقول : عندي التاريخ منذ العصور العصور الحجرية ،
و تاريخ تأسيسي يرجع إلي عام 600 ق . م ، و بالتالي فأنا من أقدم المدن في أوروبا الغربية
تعاقب علي الإغريق و القرطاجنين و الرومان والقوط الغربيين
و في القرن 12 م أصبحت جزءا من جمهورية فرنسا

بل أشتركت في الثوره الفرنسيه عندما أرسلت بكتيبه من المتطوعين إلي باريس عام 1792 م
للمساعدة في إخماد الطبقه الأرستقراطية
وشدا رجالي هؤلاء بإغنيه لا للبؤس الذي أصبح النشيد الوطني لفرنسا ...

....
..

و انتهي الصراع بين الأثنين التجاره و السياحه بنجاح كلاهما في مرسيليا
فأحتفظت بمكانتها بإعتبارها واحده من أهم المواني علي البحر المتوسط
و تطوير و نجاح الوجهه السياحيه في نفس الوقت ...
..
زمان قرأت إستطلاع عن مرسيليا بهرتني صوره في هذا الإستطلاع هي صورة ميناءها القديم ..
وفي كل كتاب من كتب أدب الرحلات قرأته و في كل تقرير او إستطلاع عن دولة أو مدينة ما أطلع عليه
كنت أأمل و أمني نفسي بأننى فى يوما ما سأرى هذا !!!
وعلي أن الأماني ممكنة ...
و ها أنا اليوم أسير في شوارع مرسيليا و دروبها و حواريها ...



بين القديم والحديث جسر


... كنت أعرف طريقي جيدا نحو الهدف..
و هدفي هو الذهاب إلي متحف حضارات البحر المتوسط و قلعة سانت جون
في الطريق إليهما سرت بمحاذاة سور الميناء و عند نهايته تقع القلعه و المتحف ..
رأيت و أنا سائر إمرأه منتقبه جزائريه سألتها عن أقرب مسجد لم تعرف كلامي فهي لا تعرف العربيه
فكانت لغة الإشاره سيدة الموقف و هي لغة عالميه تستخدم في كثير من المواقف ...
رفعت يدي مكبرا الله أكبر فعرفت مطلبي و ذكرت المكان ...

في مارسيليا ستلاحظ الوجود العربي بكثافه فهي تشتهر بوجود جاليه عربيه و إسلاميه كبيره
ويري البعض أن مارسيليا يمكن أن تصبح أول مدينه ذات غالبيه مسلمه في أوروبا الغربية .

في الطريق إلي متحف حضارات البحر المتوسط و قلعة سانت جون
تري كاتدرائية مارسيليا الكبيرة
de la mayote
التي شيدت بين 1852 و 1893
بأسلوب روماني بيزنطي متناغم
وهي أكبر مبني كنسي تم إنشاؤه في القرن 19
و هي تمثل مونمارتر في باريس ..


........


شيد متحف حضارات البحر المتوسط في عام 2013 م
و هو متحف تاريخي و ثقافي لحضارات البحر المتوسط
يوجد في مارسيليا 24 متحف و 42 مسرح و لا زالت تتطور لمزيد من الجذب السياحي
حتي بلغ زائري المدينة نحو 5 مليون سائح في العام ...
تجولت في المكان ...
المكان مزيج بين الماضي و الحاضر
القديم و الجديد
و مع ذلك لا نشاز ولا تنافر بينهما
بإستثناء تماثيل حديثة فى القلعة ...
فالمكان هو مدخل للميناء القديم ( فيو
vieux ) قلب المدينه النابض و مركزها السياحي الأول ...
....

و من جهة البحر و بمسافه قليله ( قصر شاتو
chateau d il )
علي جزيره صغيره الذي بني كحصن من قبل الملك فرانسوا الأول في القرن 16
و بعد فترة وجيزه تم تحويل القلعه إلي سجن في القرن ال 17 لمعتنقي المذهب البروتستانتي ..
و الشهره الكبيره لهذا الحصن ترجع إلي ذكرها في رواية ألكسندر دوماس ( الكونت دي مونت كريستو )
..
...

و يرتبط متحف حضارات البحر المتوسط بجسر صغير كالشعره
أشبه هذا الجسر بهمزة وصل بين القديم والحديث
فهو يصل ما بين المتحف و قلعة سانت جون المثيره للإعجاب
والتي شيدها الملك لويس الرابع عشر في القرن 17 لحماية مدخل الميناء القديم .
في داخل القلعة يوجد برج هام شيد في القرن 15 م
و هو برج الملك رينيه ...


و في الجهة المقابله لقلعة سانت جون من مدخل الميناء القديم
تقع قلعة سانت نيكولاس لنفس الغرض
و هو حماية مدخل الميناء القديم من الإعتداء ...
...

و بجوار قلعة سانت نيكولاس يوجد قصر يخطف الأبصار في بداية الجانب الآخر من الميناء
وهو قصر ( فيرو
pharo)

...

صعدت إلي داخل قلعة سانت جون و تجولت في أرجائها المختلفة
و من القلعة تري صوره بانوراميه لمارسيليا و خاصة الميناء القديم
...


و عبر الجسر الثاني الذي يربط القلعه بالمدينه ، مررت من خلاله تاركاً القلعة
وانا اسير في طريقي للميناء القديم ...
و تحت هذا الجسر الثاني نفق للسيارات تحت مياه الميناء القديم
يربط ضفتي الميناء بعضهما البعض ، و هو نفق دو فيو بورت ..



الميناء القديم ( فيو بورت لو )


_________

هنا قلب السياحه في مارسيليا
منه تنطلق إلي أي مكان في مارسيليا ، ظل هذا الميناء لأكثر من ألفي عام ميناءاً رئيسيا لفرنسا ...
فإذا ذكرت مارسيليا ذكر هذا الميناء بصور المراكب و النشآت الراسيه فيه ...
سرت علي كورنيش الميناء و بعض المعالم الهامة تترآي أمام عيني ...
و أهمها كاتدرائية ( نوتردام دي لا جارد )
في أعلي منطقه في مارسيليا
و علي الضفة الأخري دير سانت فيكتور أقدم مبني ديني في مارسيليا
إذ يرجع تأسيسه إلي القرن 5 م ، كما تري
العجلة الدوارة
و مرآة السقف العملاقه
و قطار بيتي
و أول شارع
caneliese

... كل هذه المعالم سأصل إليها
و لا يفرقني عنها إلا عامل الوقت فقط
وهوالمحدد بالدقيقة والثانيه في رحلة السفينه و المتاح لنا في مارسيليا ...
و من عند مبني بلدية مارسيليا الجميل المطل علي الميناء القديم والمعروف بأسم ( دى فيل )
الذي شيد في النصف الثاني من القرن 17م
علي أساس نموذج معماري جنوه
أتجهت من خلفه في رحلة سيرا علي الأقدام في مارسيليا القديمة .
في مارسيليا الإنتقال من زمن إلي زمن
و من تاريخ إلي تاريخ
و من مكان إلي مكان ببساطه
و أحاسيس في تناغم تام لا نفور ولاضجر ..
هذا ما كنت أستشعره ...
المدينه القديمه علي غرار المدن الإسلاميه القديمه ...
دروب وحواري و شوارع ضيقه
و منازل ملتصقه بعضها البعض توحي بالوحده والتلاحم و المعيشه الواحده و الهدف الواحد
و كأنهم بتلاصقهم يعرف بعضهم البعض و يقوي بعضهم البعض
في الأزمات و الملمات ...
كان هدفي و أنا أتجول في المدينه القديمه هو الوصول إلي ( التكيه )
نعم التكيه

تكيه ( لا فيي شاريتيه )

و التي شيدت في القرن ال17 عام 1640
بغرض إيواء الفقراء و المساكين و المحتاجين كمكان لائق للإقامه
وتقع في أعلي نقطه في الحي القديم
panier
كان المكان علي شكل مربع مكون من ثلاث طوابق
يتوسطه كنيسه صغيره باروكية الطراز
و المبني علي غرار الخانات الإسلاميه التي كانت تقوم مقام الفنادق زمان ..
و منذ عام 1986 أستخدم المبني لإستضافة الأحداث العلميه و الثقافيه والمتحفيه
ففيه المتحف الأثري ومتحف إفريقيا ..

.....

من الملفت للنظر و أنا أتجول في الحي القديم هو الورود والرسوم الجداريه ..
الورود تراها في النوافذ و الشرفات والرسوم علي الجدارن حتي أصبحت من معالم الحي سياحيا ...
و عبر الشوارع و الأزقه الضيقه رجعت إلي الميناء القديم
وعند رأس الميناء القديم توجد مرآه ضخمه عاليه بحيث يجعل الناس تنظر إلي أعلي ليروا أنفسهم إذ تعكس ما علي الأرض
ومن عند المرآه عبرت الطريق رغبة في السير في شانزليزيه مارسيليا وهو
شارع
la canebiere
و الذي يبدأ من عند الميناء القديم
و في هذا الشارع تم إغتيال الملك الكسندر الأول ملك يوغوسلافيا في عام 1934 م
في بدايات الشارع يوجد قصر دي (لا بورصا )
و هو مبني من القرن الـ 19 م
يحتوي علي متحف صغير يضم التاريخ البحري لمدينة مارسيليا
مع مجموعه من نماذج السفن التاريخيه ..
كان هدفي الأساسي و أنا أسير في هذا الشارع هو الوصول إلي إلي

قصر ( لونجشامب )

كان تلفزيون السفينه يعرض بعض الصور والمناظر السياحيه مع معلومات عن كل المدن التي تقف فيها السفينه
و في مارسيليا كنت أري هذا القصر الفخم الرائع فى غرفتى عندما افتح التلفزيون
وما تعرضه السفينه من عروض وموضوعات عن المدن المختلفه والتى تتوقف فيها السفينه
كنت اقول فى نفسى كيف الوصول إليه !!!
فليس لدي معلومه عنه ولم أرى صوره له من قبل
ولم أقرأ عنه
و لكن كيف الوصول إليه هل هو بعيد من مارسيليا لا أعلم
ثم عبر خريطة مارسيليا حددت مكانه فهو في نهاية شارع
la canebiere
فيما يدنو من 7 كيلو متر من الميناء القديم ...
سألت جزائري يعمل في مطعم عن الوصول إلي هذا المكان قال : بالترام !

الترام امامى
ولكن كيف أشتري التذكره ؟!

أخذني من يدي و ترك المحل وسار معي خطوات قليله عن محله
و عند المحطه
و أمام المكينه عرفت كيف يتم قطع التذكره بكل سهولة ويسر
و أكد علي أن بعد 3 محطات من الآن ستري القصر أمامك ..
و قد كان .

نستكمل الحديث عن الرحله

ونستعرض الآن بعض الصور

______________________________ _____


خرائط توضيحية لمارسيليا






المتحف والقلعه









خريطة جميله من جوجل إيرث اثناء تحضيرى لرحلة مارسيليا











برنامج السفينه ليوم مارسيليا







السفينة تمخر غباب البحر من فالنسيا إلى مارسيليا






افطار الصباح فى مطعم السفينة








مدينة مارسيليا وجزء من مينائها صبيحة يوم مارسيليا







هذه القلعه القريبه من مارسيليا خلدها الاديب الفرنسى الشهير الكسندر دوماس فى روايته الشهيره الكونت دومنت كرستو
الصوره من سطح السفينه قرب رسوها فى ميناء مارسيليا








من فوق سطح السفينه وبالزووم اخذت هذه اللقطه لكاتدرائية
نوتردام دى لاجارد ... وهى مشيده فوق اعلى نقطة فى مارسيليا







محطة ميناء مارسيليا لإستقبال السفن السياحيه








من نافذة غرفتى استعداداً لترك الغرفة وزيارة مارسيليا








تركت السفينه وفى طريقى الى الخروج لركوب الشاتل من الميناء الى المدينه






هذا هو الشاتل .. ونزل الركاب لبداية جوله فى سويعاتاخل مدينة مارسيليا







خرجت من سور الميناء وكانت هذه المحطة ..جعلتها كدليل
عند العودة مرة أخرى للميناء








لوحة ارشاديه لمعالم وشوارع المدينة








الكاتدرئية الرئيسيه فى مارسيليا






متحف حضارات البحر المتوسط







على متحف حضارات البحر المتوسط هذا البند من اعلان حقوق الأنسان مكتوب باللغة العربية









قصر pharo من الجهه الأخرى عند مدخل الميناء القديم vieux port







مدخل الميناء القديم لمارسيليا

















26 / 03 / 2017, 53 : 10 AM
رقم المشاركة :  2 
مراقب زاد المسافر
للدول الاوروبية



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 06 / 06 / 2015
رقم العضوية : 103607
الإقامة : الزاد هو بيتي الاول
المشاركات : 8,019
الجنس : ذكر
الحالة : عاشق اوربا غير متواجد حالياً

جزاك الله خيراخي الفاضل اسامه، وبارك الله فيك على هذا التقرير الرائع

كم استمتعت وانا اقرأ التقريرعن هذة المدينه الفرنسيه الجميله

شكرا لك

عندما ترتفع سيعرف اصدقاؤك من انت ..... ولكن

عندما تقع ستعرف انت من هم اصدقاؤك


افضل مقياس لحسن ادبك ... هو مقدار تحملك

لوقاحه غيرك
12 / 07 / 2018, 53 : 10 AM
رقم المشاركة :  3 
خبيــر سيــاحي



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 13 / 12 / 2008
رقم العضوية : 5007
الإقامة : الاسكندرية
المشاركات : 492
التقارير : 10
الجنس : ذكر
الحالة : أسامه أحمد غير متواجد حالياً
وسام خبير سياحي


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق اوربا
جزاك الله خيراخي الفاضل اسامه، وبارك الله فيك على هذا التقرير الرائع

كم استمتعت وانا اقرأ التقريرعن هذة المدينه الفرنسيه الجميله

شكرا لك
اشكرك اخى الكريم على كلماتك الطيبه
16 / 08 / 2018, 28 : 04 PM
رقم المشاركة :  4 
مسافر جديد



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 16 / 08 / 2018
رقم العضوية : 151606
المشاركات : 23
الجنس : ذكر
الحالة : رحال 77 غير متواجد حالياً
رد: مارسيليا ... بين صراع السياحة والتجارة

يعطيك العافيه على المعلومات
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
إستغلال وقت الإجازة في السفر والتجارة النسـر الذهبي واحـــــــة الــــزاد الـــعــــامة 5 15 / 10 / 2011 02 : 01 AM
** صراع الاحبه ** يوسف الزعابي زاد المـسافـر للكاميرات والـتصوير 20 17 / 02 / 2011 35 : 10 AM
صراع من أجل الماء .. MOHAMMED.. زاد المـسافـر للكاميرات والـتصوير 21 19 / 08 / 2010 14 : 06 PM
صراع مع الظمأ ( صورة ) فهاد الأرشــيــف الــعــام 15 29 / 07 / 2009 56 : 01 AM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .