إضافة رد
09 / 05 / 2009, 00 : 09 AM
رقم المشاركة :  1 
درجة سياحية



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 19 / 09 / 2007
رقم العضوية : 392
الإقامة : المملكة العربية السعودية
المشاركات : 216
الحالة : ابو عادل غير متواجد حالياً
تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير



نشرت غارديان تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير
يتناول حقائق ومعلومات شملت ما يلي:

ما هي إنفلونزا الخنازير؟
هي مرض معد جدا يسبب علة تنفسية لدى الخنازير. ومعظم حالات تفشي المرض تحدث بالمزارع نهاية الخريف والشتاء، عندما يقتل الفيروس نحو 1% إلى 4% من الحيوانات التي يصيبها. ويسبب المرض فيروس الإنفلونزا من النوع "إيه".

وتنتمي السلالة الجديدة إلى أكثر الأنواع الثانوية شيوعا المسماة (إتش1 إن1). ويتركز اهتمام الخبراء في فيروسات الإنفلونزا التي تنتشر من الخنازير للبشر، لأن الحيوانات يمكنها أن تستضيف عدة فيروسات إنفلونزا في وقت واحد، الأمر الذي يمكن من تبادل الجينات فيما بينها وتصير أخبث.

وتتكون فيروسات الإنفلونزا من ثمانية جينات فقط. والسلالة الجديدة بها ستة جينات من فيروس إنفلونزا الخنازير المعروف بانتشاره بأميركا الشمالية، لكن هذا الفيروس هو نفسه مزيج من فيروسات إنفلونزا البشر والخنازير والطيور. والجينان الأخريان يأتيان من فيروس خنازير موجود بالخنازير الأوروبية والآسيوية.

كيف يلتقط البشر هذا الفيروس؟
تنتقل إنفلونزا الخنازير إلى البشر بطريقتين. يصابون بالفيروس بعد الاحتكاك بخنازير مصابة أو مناطق كان فيها خنازير أو يلتقطوها من شخص مصاب. وينتقل المرض بنفس طريقة انتقال إنفلونزا البشر، من خلال الكحة والعطس أو بلمس سطح ملوث ومن ثم مس الأنف أو الفم.

وفي معظم الحالات تجعل الإصابة الشخص في حالة من الإعياء لكنها لا تهدد حياته. وقد تفشت إنفلونزا الخنازير بولاية نيو جيرسي بأميركا عام 1976، وأصابت أكثر من مائتي شخص لكنها لم تقتل غير واحد فقط. وبين عام 2005 ويناير/ كانون الثاني 2009 كان هناك 12 حالة إنفلونزا خنازير بأميركا لكنها لم تكن قاتلة ولم تنتشر الإصابة بسبب أكل الخنازير أو منتجاتها.

ما هي أعراض المرض؟
أعراض إنفلونزا الخنازير مشابهة للإنفلونزا العادية وتشمل الحمى والكحة والتهاب الحنجرة وآلاما بدنية ورعشة وإعياء. وبعض المرضى يصابون بالإسهال والقيء. وفي الأطفال الصغار تشمل العلامات التحذيرية حالة من التنفس السريع أو المضطرب ومسحة من زرقة بالجسم وعدم التجاوب مع الآخرين وسرعة الغضب.

وكما هو الحال مع الإنفلونزا الموسمية، تتفاوت حدة إنفلونزا الخنازير وتؤدي أسوأ الحالات إلى التهاب رئوي قاتل وقصور بالتنفس. وتبدو السلالة الجديدة أشد فتكا لمن هم بين سن 25 و45 مما يجعل الأمر نذير شؤم لأن هذه كانت سمة وباء الإنفلونزا الإسبانية التي فتكت بعشرات الملايين من البشر بأنحاء العالم عام 1918.

لماذ ينتشر بهذه السرعة الكبيرة؟
ليس معروفا على وجه التحديد إلى الآن سبب خبثه وقابلية انتقاله بهذه السرعة. وخلال الأيام القليلة القادمة سيستفيد علماء الأوبئة من المعلومات المجمعة من تفشي المرض لمعرفة ما إذا كان هناك احتمال حدوث وباء عالمي. ومن ثم مطلوب المزيد من الفحوصات لتأكيد ما إذا كانت الحالات القاتلة بالمكسيك كانت بسبب نفس الفيروس المسبب لمرض أكثر اعتدالا بأميركا ودول أخرى.

ما هي الخطوات الواجب اتخاذها لاحتواء انتشار المرض؟
يعتقد معظم الخبراء باستحالة احتواء الفيروس بعد انتقاله من المكسيك إلى الولايات المتحدة ونيوزيلندا ودول أخرى محتملة. وقد حظر المسؤولون بالمكسيك التحديات التقليدية عن طريق المصافحة بالأيادي والقبلات على الخدود ومنعوا المتفرجين من الذهاب لمبارايات كرة القدم، وأغلقوا المتاحف ونصحوا رواد الكنائس بملازمة بيوتهم في محاولة لوقف انتشار المرض.

وبدأت دول أخرى غربلة ركاب الطائرات وأنشأوا محاجر صحية للمشتبه في إصابتهم. وفي بريطانيا رفع مسؤولو الصحة درجة المراقبة وأصدر كبير المسؤولين الطبيين تحذيرا للمستشفيات مجملا الأعراض المطلوب تقصيها وماهية الفحوصات في حالة اشتباه الأطباء في وجود حالة مرضية.

هل هناك لقاح لإنفلونزا الخنازير؟
من غير المحتمل أن ينفع لقاح الإنفلونزا الموسمية ضد فيروس إنفلونزا البشر مع إنفلونزا الخنازير نظرا للاختلاف الشديد بينهما. وأي قرار لإنتاج لقاح جديد لفيروس إنفلونزا الخنازير مرهون بمنظمة الصحة العالمية.

استفسارات عن الامراض المعدية من خلال الهاتف المجاني 8002494444 والرد عليها من قبل مختصين.






الصحة تؤكد توفر عقار التاميفلو على مستوى المناطق




كاميرات حرارية للكشف عن انفلونزا الخنازير

أضيف في يوم: الثلاثاء بتاريخ: 28/4/2009 - الساعة: 4:43 مساءً


مها محمد الرياض: كشفت وزارة الصحة عن تعزيز الإجراءات الاحترازية لمنع وفادة مرض أنفلونزا الخنازير للمملكة من خلال وضع كاميرات حرارية لفحص القادمين من الدول التي ظهرت بها حالات إصابة بالمرض إضافة إلى الإجراءات التي توصي بها منظمة الصحة العالمية ومركز الأمراض المعدية بأطلنطا ,مؤكدة أن اللجنة الوطنية للأمراض المعدية بالمملكة في اجتماع دائم لمتابعة آخر مستجدات المرض من حيث ظهور حالات جديدة أو اكتشاف لقاح أو علاج أو سبل وقاية لمنع تفشي المرض.

وأكد الأعضاء أن خطورة المرض تكمن في انتقاله من الإنسان إلى آخر مما يجعل من إمكانية انتشاره عالمياً أمراً سهلاً وان الجهود التي تبذل حالياً لمواجهة المرض تقتصر على الجانب العلمي والدراسة بالإضافة إلى إعداد خطة عالمية للحد من انتشاره إلا أنهم أكدوا إمكانية شفاء الحالات المصابة بنسبة كبيرة حيث اقتصرت حالات الوفاة بالمرض حتى الآن في المكسيك فقط رغم ظهور 40 حالة بالمرض بأمريكا و6 حالات بكندا وواحدة باسبانيا مبينين أن حالات الوفاة بالمرض بلغت حتى اليوم 6 حالات جميعها بالمكسيك.
وأكدوا عدم وجود لقاح للمرض كما لا يوجد علاج حالياً للمرض إلا أنه يمكن استخدام عقار التاميفلو كعلاج ووقاية حتى اكتشاف عقار آخر مؤكدين أن اللجنة تقوم حالياً بمراجعة الخطة الوطنية لمكافحة الأنفلونزا وتحديثها حسب توجيهات وتوصيات منظمة الصحة العالمية
من جانبه أوضح الدكتور أمين عبدالحميد مشخص مساعد مدير عام الأمراض الطفيلية والمعدية بوزارة الصحة وعضو اللجنة الوطنية للأمراض المعدية أن الوزارة ومنذ ظهور أول حالة للمرض والإعلان عنها اتخذت العديد من الإجراءات الوقائية حيث تم التعميم على جميع مناطق المملكة ومنافذ الدخول والمرافق الصحية والمختبرات بالمادة العلمية عن المرض فيما يتعلق بتشخيص المرض والعلاج والوقاية العامة والخاصة , مؤكداً أن اللجنة الوطنية ظلت تتابع المتغيرات العالمية للمرض وعلى تواصل مستمر مع المنظمات الصحية العالمية للوقوف على المستجدات والتوصيات بشأنها , مبيناً أن وزارة الصحة قامت بالتأكد من توفير عقار التاميفلو على مستوى الوزارة والمناطق وهو العقار المستخدم للعلاج والوقاية والتنسيق مع جميع المختبرات بالمملكة لتكون على أهبة الاستعداد للفحص المختبري بالإضافة إلى الدعوة لعقد مؤتمر خليجي بمشاركة خبراء من منظمة الصحة العالمية والمختصين بدول المجلس تحت مسمى المؤتمر الخليجي العلمي لدراسة الإجراءات الاحترازية ضد فاشيات الأنفلونزا وذلك يوم السبت 9/5/2009م , مشيرا إلى توجيهات وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بسلامة المواطنين والمقيمين في المملكة وبذل قصارى الجهد لمنع وفادة المرض وغيره من الأمراض للمملكة.
من جهته أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني أن المرحلة الحالية تقتصر على توعية المواطنين والمقيمين حول المرض وفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية ومركز الأمراض المعدية بأطلنطا مبيناً أن الوزارة على استعداد لتلقي استفسارات الجميع من خلال الهاتف المجاني 8002494444 والرد عليها من قبل مختصين.






أعراضه تشبه الإنفلونزا العادية ما يصعّب تشخيصه طبيا
"إنفلونزا الخنازير" يرعب العالم.. ويثير أسئلة أكثر من الأجوبة

واشنطن- رويترز
ترافق انتشار "إنفلونزا الخنازير" في العالم مع إثارة العديد من الأسئلة حول المرض الجديد الذي أودى بحياة 103 أشخاص في المكسيك حتى الآن. فما هو مدى انتشار هذا المرض في العالم، وكيف يمكن لإنفلونزا الخنازير إصابة الناس، ولماذا فتكت ببعض الأشخاص ولم تؤد إلا إلى أعراض خفيفة في دول أخرى؟.

يحاول المختصون الإجابة عن التساؤلات حول كيفية تصرف السلالة الجديدة من إنفلونزا (إتش1إن1) تماما مثلما يتوقع خبراء الصحة العامة أن تتصرف، أي "بشكل لا يمكن التكهن به".







إذ تشير الدكتورة آن شوتشات من المراكز الأمريكية لمكافحةالأمراض والوقاية منها للصحفيين خلال مؤتمر عبر الهاتف: "من الصعب جدا التكهن بشكلدقيق. علينا جميعا أن نكون مستعدين للتغيير". وتشرح أن "الأعراض التي نسمع عنها فيالمكسيك غير محددة نسبيا؛ إذ توجد أسباب كثيرة مختلفة لأمراض الجهازالتنفسي".


وفي غضون ساعات قليلة من أمس الأحد 26-4-2009، علم مسؤولون بحالاتإصابة جديدة في شتى أنحاء الولايات المتحدة وكندا لتصل في مجملها إلى 26، بالإضافةإلى أكثر من 1300 حالة مشتبه بها في المكسيك.



ويمكن للإنفلونزا أن تنتشر فيهدوء، ويمكن للأشخاص المصابين نقل الفيروس حتى قبل أن تبدأ الأعراض في الظهورعليهم. ومن بين أكبر المشكلات في هذه الإنفلونزا هي أنها تسبب أعراضا مثلالإنفلونزا تماما مثلما تفعل عشرات الفيروسات والبكتيريا الأخرى.



وكلالأعراض من ارتفاع درجة الحرارة والصداع وألم العضلات والسعال الجاف والإرهاقالشديد يمكن أن تسببها أمراض أخرى عديدة من الفيروسات الأنفية التي تسبب البردالعادي إلى الفيروسات الغدية المعروفة بشكل أقل، ولكنها شائعة أيضا.



وبما أنالناس يموتون بسبب تلك الأمراض المعدية الشائعة كل يوم، فهذا ما يجعل من الصعبالتأكد من السبب، خاصة وأنه حتى أثناء ذروة موسم الإنفلونزا فإن 10% أو أقل فقط منحالات الوفاة من "أمراض تشبه الإنفلونزا" هي التي يتم التأكيد على أنهاإنفلونزا.



ويجري مسؤولو الصحة الآن في كل أنحاء العالم، اختبارات للناسالمصابين بأعراض تشبه الإنفلونزا للتأكد من عدم إصابتهم بالسلالة الجديدة منإنفلونزا الخنازير. ويتطلب ذلك اختبارات للحمض النووي لأنه فيروس إنفلونزا من نوع "أ" مثل سلالتين تسببان الآن الإنفلونزا الموسمية الشائعة جدا، وهو أيضا فيروسإتش1إن1 وهو أحد السلالات الموسمية.



لكن لا يتضح ما إذا كان الشخص المصاببالإنفلونزا لديه هذا النوع الجديد وغير المعتاد من إنفلونزا الخنازير إلا بعد تتبعالحمض النووي.



وظهر الفيروس في المكسيك وكندا والولايات المتحدة بين أناس لايوجد بينهم شيء مشترك على ما يبدو، وهذا يشير إلى أن الصلة هي سلسلة لم تشاهد حتىالآن من العدوى البشرية.



وهذه السلالة الجديدة هي بالضبط ما كان يخشاه خبراءالإنفلونزا، فلديها حمض نووي من أربع سلالات مختلفة من الإنفلونزا، وعلى الرغم منأنها أشبه ما تكون وراثيا بفيروس إتش1إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير فإنها تحتويعلى تسلسل إنفلونزا الطيور وإنفلونزا البشر.



وعلى الرغم من أن معظم الحالاتفي الولايات المتحدة وكندا والمكسيك كانت خفيفة فإنها أودت بحياة 103 أشخاص فيالمكسيك من بينهم بعض البالغين الشبان، وهذا أمر مزعج لأن الإنفلونزا تقتل عادةالصغار جدا والكبار جدا.



ويقول القائم بأعمال مدير المراكز الأمريكيةلمكافحة الأمراض والوقاية منها ريتشارد بيسير أن الفيروس قد يختفي، ويعاود الظهور،وأضاف في بيان صحفي في البيت الأبيض أمس الأحد "يصعب جدا تحديد ذلك. إننا نقترب مننهاية الموسم الذي تنتقل فيه فيروسات الإنفلونزا بسهولة".
وتوقع تراجع عددالحالات خلال فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي وجاءت الأوبئة الأخرى في موجات تفصلبينها أشهر، وقال بيسير إن هذا الفيروس قد يفعل ذلك.



وحدثت أوبئة عالمية فيعام 1918 عندما توفي ما بين 40 و100 مليون شخص في العالم وفي عام 1957 و1968. وكانوباء 1968 خفيفا نسبيا مع وفاة مليون شخص ربما لأن في هذه الحالة كان فيروس إتش3إن2مشابها لفيروس إتش3إن2 الذي سبب وباء 1957 وكان الناس لديهم مناعة.









09 / 05 / 2009, 30 : 11 AM
رقم المشاركة :  2 
علي السعد
{ مـؤسـس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 5
الإقامة : أبوظبي - حرسها الله
المشاركات : 18,761
التقارير : 48
الجنس : ذكر
الحالة : abu_elyazia غير متواجد حالياً
رد: تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير

شاكرين لك عزيزي ،، التوضيح والتبيان

بوركتم
زاد المسافر ،،، زاد كل مسافر


زاد المسافر ، حيث نلتقي على محبة ، وآخاء ومودة ، حيث لا تجمعنا مصلحة دنيوية ، نكتب ، نستمتع ، نتعارف في جدود الأدب والأخلاق ، نفتخر بوجود أمثالكم بيننا ، فنحن منتدى النخبة ، ومن يسجل معنا ، ويشارك ويساعد ، هو من النخبة بلا شك


زاد النخبة



بعض المواضيع الجديدة



11 / 05 / 2009, 02 : 12 AM
رقم المشاركة :  3 
][::.. مسافر جديد ..::][



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 03 / 2009
رقم العضوية : 6920
الإقامة : جدة
المشاركات : 44
الحالة : amrtt غير متواجد حالياً
رد: تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير

يعطيك العافية اخوي ابو عادل والله يستر من الجاي
11 / 05 / 2009, 27 : 08 AM
رقم المشاركة :  4 
][::.. درجة سياحية ..::][



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 16 / 09 / 2008
رقم العضوية : 3843
الإقامة : Saudi Arabia
المشاركات : 166
الحالة : نيــــــــــمو KFUPM غير متواجد حالياً
رد: تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير

Thank You
سبـــــحانك اللهم وبحــــمدك سبحان الله العظـــــيم
11 / 05 / 2009, 58 : 08 AM
رقم المشاركة :  5 
عضو مجلس الإدارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 48,649
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً
رد: تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير

جزاك الله خير بو عادل على التقرير الجميل والواضح عن الانفلونزا اللي تهدد العالم حاليا
المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
11 / 05 / 2009, 22 : 10 AM
رقم المشاركة :  6 
مــراقـب عـام
{مؤسس}



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,705
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز غير متواجد حالياً
رد: تقريرا مفصلا عن إنفلونزا الخنازير

الله يعطيك العافية عالتوضيح يابو عادل
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
خدعة إنفلونزا الخنازير أبوفيصل الأرشــيــف الــعــام 13 12 / 07 / 2009 03 : 12 AM
لا قلق في النمسا( وكل العالم)من إنفلونزا الخنازير fayez الأرشيف العام للبوابة النــمساوية 14 13 / 06 / 2009 19 : 12 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .