تقرير سياحي: الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND - شبكة ومنتديات زاد المسافر
     
مساحة إعلانية  أعلن معنا
أعلن معنا  أعلن معنا

  
  شبكة ومنتديات زاد المسافر / زاد المسافر للدول العربية / زاد المسافر إلى باقي الدول العربية

إضافة رد
 
26 / 05 / 2009, 27 : 12 PM
  رقم المشاركة : 1



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano



أكبر فوهة بركان نشط في العالم.


مقدمة



في رحلة غير اعتيادية وسفرة غير مكررة وزيارة غير موصوفة ..
فالجمال والمتعة ، والأحداث والتحديات ، والزمان والمكان كل تلك العوامل تجعل من رحلة جزر القمر COMOROS ISLAND عموماً ومن مغامرة الصعود إلى أكبر فوهة بركان نشط في العالم بركان كرتالا KARTHALA Volcano تحديداً أمراً غير عادي ولا مكرر ولا يمكن وصفه .

اليوم .. وبعد بضعة أيام فقط من قيام منتديات زاد المسافر بإدارتها وطاقمها القدير بتكريمي خصيصاً لهذه الرحلة ، فضلاً وإكراماً منهم وإحساناً وعلو قدر بتقديرهم الذي غمروني به .

فإني أعرض أمامكم شيئاً مما يمكن أن يقرب الصورة لرحلة المغامرة الأبرز في حياتي حتى اليوم وهي مغامرة الصعود إلى أكبر فوهة بركان نشط في العالم .
إنه بركان كرتالا KARTHALA Volcano
هذا البركان العظيم الذي يعد من أبرز المواقع الاستكشافية ومقصداً للكثير من المتخصصين في دراسة البراكين في العالم ، إن القراءة فقط عنه ومشاهدة الصور عن تحركاته ونشاطه ورحلات المستكشفين والخبراء إليه يعتبر متعة وجمالاً ، فما بالنا إذا كانت الزيارة إليه وخوض مغامرة الوقوف على فوهته التي لا يمكن وصف الشعور الذي يخالجك وأنت تقف على إحدى أعظم مخارج الأرض التي تتنفس منها وتقلل شيئاً من سعيرها من خلال نفث جزءٍ يسير من حممها المصحوبة بسحب من الدخان تغطي مسافة طولها كطول الطريق فيما بين مدينتي الدمام والرياض في عرض 100 كم تقريباً لبضعة أسابيع وتمطر رماداً على من تحتها طوال تلك الفترة .
والأعجب والأكثر متعة من كل ذلك هو عندما تأتي المغامرة عفوية لا تخطيط مسبق لها أو ترتيب .

كونو معي
بالفعل كونوا معي في هذه الرحلة والمغامرة الجميلة لأول فريق عربي يصعد إلى قمة جبل كرتالا ، ومع أول عربي سعودي يقف على فوهة أكبر بركان نشط في العالم .

وسيكون هذا الموضوع على شكل حلقات موجزة تتحدث فيها الصورة أكثر من الكلمة فالصورة أبلغ تعبيراً .
ومحاور الموضوع ستكون على النحو التالي :




مع بالغ مودتي ،،،



مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 29 : 12 PM
  رقم المشاركة : 2



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة معلومة : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





معلومة









جزر القُمُر (رسمياً الإتّحاد القمريّ، اﻟقُمُر) هي دولة صغيرة عبارة عن مجموعة جزر صغيرة في جنوب شرق قارة إفريقيا في المحيط الهندي، وعاصمتها موروني. هي اتحاد ثلاث جزر مستقلة: موهيلي (فومبوني), أنجوان (موتسامودو), القمر الكبير (موروني). وجزيرة رابعة هي مايوت (ماموتزو) لا تزال تحت إدارة فرنسا وتطالب بها جزر القمر. كانت جزر القمر في الماضي احدى ممتلكات سلطنه عمان مثلها مثل زنجبار وسواحل جنوب شرق أفريقيا والتي كانت تحت حكم سلطنه عمان لقرون عده تخللتها بدايه من القرن السادس عشر الحروب العمانيه البرتغاليه.
الاسم السابق كان: جمهورية القمر الإتحادية الإسلامية (بالفرنسية: République fédérale islamique des Comores).
انضمت إلى جامعة الدول العربية عام 1993.
توالت على البلاد الإنقلابات منذ الإستقلال. وأشرف الفرنسي بوب دينار على أكثر من إنقلاب في جزر القمر.

جزر القمر من أفقر دول العالم، و80% من سكانها فلاحون وصيادون. وتعتمد اقتصاديات جزر القمر على الزراعة وعلى تحويلات العمالة الوطنية في الخارج وعلى السياحة. وتعتمد إيرادات الميزانية العامة على الضريبة الجمركية للتجارة الخارجية. تفتقر اقتصاديات جزر القمر على الخدمات المالية وشركات التمويل والمؤسسات المالية. وتعتبر الأسواق المالية في جزر القمر غير موجودة نوعا ما.
تحاول جور القمر تطوير السياحة فيها، وجلب الإستثمارات السياحية إليها، ولكن تفتقر جزر القمر إلى رؤوس الأموال.


الموقع

تقع جزر القمر في وسط خليج موزمبيق في المحيط الهندي كما يظهر في الصورة الفضائية أدناه




ويمكن الوصول إليها من الرياض عبر الخطوط اليمنية التي تعتبر الناقل الرسمي الوحيد لدولة جزر القمر ، وتستغرق المسافة الإجمالية طيران حوالي سبع ساعات ونصف وذلك على النحو التالي :
ساعة ونصف من الرياض إلى جدة .
ساعة ونصف من جدة إلى صنعاء .
ساعة من صنعاء إلى جيبوتي .
ثلاث ساعات ونصف من جيبوتي إلى عاصمة جزر القمر موروني .

علماً أنه ليس جميع الرحلات تتوقف في جيبوتي ففي أحيان كثيرة تطير مباشرة من صنعاء إلى موروني .
وكذلك بالإمكان إختصار التوقف في جدة في حال السفر مع بعض الرحلات مباشرة من الرياض إلى صنعاء عبر الخطوط السعودية أو اليمنية .



هذه خريطة مقربة لموقع جزر القمر ( داخل الدائرة الحمراء ) :



وهذه خريطة أكثر قرباً تبين جزر القمر بجزرها الأربع والتي لا زالت إحداها محتلة حتى اليوم :




نقترب أكثر ونشاهد خريطة تضاريسية وعليها معلومات موجزة عن كل جزيرة ولا تحتاج إلى شرح :





مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 30 : 12 PM
  رقم المشاركة : 3



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة فكرة : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





فكرة






هذا الموضوع مخصص ومحدد لمغامرة الصعود إلى قمة جبل كرتالا والوقوف على أكبر فوهة بركان نشطة في العالم .
أما موضوع زيارة جزر القمر إجمالاً فسيكون مستقلاً إن شاء الله .
وإذا كان التخطيط لزيارة جزر القمر قد تم ، فإن الصعود إلى زيارة فوهة بركان كرتالا لم يكن في الحسبان ولم يدخل ضمن جدول الزيارة للجزر لأسباب عدة ومنها عدم المعرفة بهذا البركان ، اختلاف المهمة التي ذهبنا إليها في جزر القمر عن الهدف السياحي والإستكشافي .

وجاءت فكرة الصعود إلى فوهة بركان كرتالا بعد زيارة مركز صغير في وسط العاصمة موروني مختص بمتابعة البركان بشكل دائم .
هذا المركز عبارة عن مكتب صغير يتكون من غرفة صغيرة لا تتجاوز مساحتها 4متر في 5 متر فقط ، مزود ببعض الأجهزة الخاصة بتحسس حركة البركان على مدار الساعة .

يعود الفضل بعد الله في هذه الزيارة عموماً وزيارة مركز متابعة البركان إلى أخي الأستاذ عبدالله الجعيد وفقه الله وهو مشرف البعثة التعليمية السعودية في جزر القمر ومدير مكتب رابطة العالم الإسلامي هناك ، والذي استضافنا وأكرمنا ويستحق الشكر وأكثر من ذلك .

هذه صورة لمكتب متابعة بركان كرتالا :



وقد وجدنا هناك خبيراً قمرياً وآخر فرنسياً فشرح لنا الخبير القمري الكثير عن البركان ، وكانت المرة الأولى التي أحصل فيها على معلومات عن هذا البركان ، وما هالني أكثر هو أنه ثار قبل بضعة أشهر فقط من زيارتنا ،



فبدأ الإهتمام يزداد ، حتى رسخته هذه الصورة التي شاهدتها على جهاز الحاسب الآلي الخاص بالمركز :


فسألت الخبير القمري ، هل فوهة البركان بهذا الشكل ؟ فقال لي ليس الآن ، ولكنها لما بعد تنبعث منها الغازات والحمم موجودة وتبقى مسألة الوقت المناسب فقط هي التي تحكم مشاهدتك لها من عدمه ، فالأمطار والغيوم والرماد المتساقط كلها عوامل قد تحول بينك وبين مشاهدة هذا المنظر .

إلتفت على زميلي الأستاذ عبدالله الجعيد وقلت له : هاه أبو معاذ فيك شدة ؟! أجابني مباشرة بنعم .
إجابة لم أكن أتوقعها نظراً لارتباطاته وارتباطاتنا في حينه وخاصة في ظل الأمطار الغزيرة المتواصلة طوال اليوم في الفترة التي بقينا فيها هناك .
سألني ماذا عن اللياقة البدنية ؟ فأجبته : بأني في أتم الاستعداد إن شاء الله ، وماذا عنك أنت يا أبو معاذ ؟ قال لي : سنصعد إن شاء الله .

وبالفعل بدأ التخطيط مباشرة من تلك اللحظة ، فسألنا الخبير القمري عن أقصر الطرق إلى بركان كرتالا .
فأخبرنا أن قرية موهورو في الجنوب هي القرية الأقرب ومنها يصعد معظم الذين يذهبون إلى كرتالا .

تجولنا بعد ذلك قليلاً في المركز الصغير والتقطنا الكثير من الصور قبل أن نغادر ونحن نفكر بالمغامرة القادمة نحو أكبر فوهة بركان في العالم ، وهل سنصل إلى هناك أم لا ؟!


متابعة حركة البركان



مجسم تخيلي للجزيرة وللبركان




مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 31 : 12 PM
  رقم المشاركة : 4



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة توطئة : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





توطئة





تمهيداً سأقدم توطئة للمخطط السريع الذي تم إعداده على جناح السرعة ، فالوقت قصير والرحلة مهمة والمعلومات شحيحة وغائبة .

فقد بدأنا البحث عن أقرب الطرق مباشرة واتضح أن قرية موهورو في فومبوني جنوب الجزيرة الكبرى أنجازيجا هي أقرب نقطة للوصول إلى قمة كرتالا ، فقررنا أنا وأبو معاذ وأبو عبدالمجيد وأبو محمد الذهاب إلى القرية لمعرفة الطريق أولاً ثم للبحث عن مرشدين يرافقوننا في هذه المغامرة يكونون أدلاء لنا ويحملون بعضاً من أُثقالنا وأحمالنا .

بعد تناول الغداء من نفس يوم زيارتنا لمركز متابعة بركان كرتالا توجهنا ، أخذنا سيارتنا وتوجهنا مباشرة إلى قرية موهورو في الجنوب وكانت الأمطار تهطل بغزارة شديدة .
بعد السير لمسافة تقل عن الساعة وقبل الوصول إلى قرية تسمى ديمبيني ، انقطع بنا الطريق بسبب سيل عظيم جرف الطريق الوحيد الذي يربط الجزيرة من شمالها إلى جنوبها من جهة الغرب ، فسألت أخي أبو معاذ هل تتوقع أن يكون لنا نصيب في الوصول إلى قرية موهورو اليوم أو غداً ، فقال لي : مستحيل ، فالإمكانيات ضعيفة جداً هنا لردم الطريق وفتحه أمام السيارات مرة أخرى قبل أقل من أسبوع أو ربما تصل الفترة إلى شهر كامل !!!
سألته ما هو الحل برأيك ؟! فأجاب بأن علينا العودة إلى العاصمة والبحث عن طريق آخر .

بالفعل عدنا إلى العاصمة موروني ، وبعد السؤال اتضح وجود قرية أخرى قريبة يمكن لنا أن نصعد إلى بركان كرتالا عن طريقها وهي قرية "جي كون زي" وتقع في الجزء الشرقي من الجزيرة .
في اليوم التالي توجهنا إلى قرية جي كون زي قبل صلاة العصر حيث وصلناها بعد أقل من ساعة ، وبدأنا البحث والسؤال عن مرشدين بشرط إجادتهم للغة العربية ولو بشئ يسير .
بعد انتظار جاءنا أحدهم وإسمه شعبان وهو يتكلم العربية ويعلم القرآن في إحدى مدارس القرية وكان شاباً لطيفاً درس اللغة العربية لمدة عام ونصف أو عامين في سوريا ، فاتفقنا معه مقابل 25 دولاراً للشخص الواحد وأن يبحث لنا عن مرشدين آخرين ليصبح الإجمالي 3 مرشدين ,.
حددنا الموعد غداً صباحاً ليكون موعد ذهابنا إلى قمة بركان كرتالا ، إلا أنه أبدى عدم تأييده بسبب الأمطار الشديدة التي لا زالت تواصل الهطول حتى لحظة لقائنا به .
اتفقنا مبدئياً أن يكون بيننا اتصال يوم غد لتأكيد الموعد بعد غدٍ الأربعاء ليكون هو الموعد المحدد للانطلاق .

وهذه صورة توضح القرية الأولى التي كان من المقرر أن نصعد منها إلى قمة البركان إلا أن الأمطار قطعت الطرق بيننا وبينها بسبب السيول الشديدة التي جرفت الطرقات ، وينطلق خط باللون الأزرق من العاصمة موروني حتى إليها وهي قرية موهورو ، أما الخط الآخر باللون الأخضر فيوضح الطريق الذي سلكناه نحو قرية جي كون زي التي صعدنا منها إلى قمة كرتالا ، بينما الخطين باللون الأحمر أحدهما من قرية جي كون زي حتى الفوهة صعوداً ، والآخر من الفوهة حتى قرية الوصول والعودة بعد يومين إلى قرية صغيرة تقع شمال قرية جي كون زي ، وستعرفون السبب لماذا عدنا بطريق آخر ولم نعد إلى القرية التي انطلقنا منها .




هذه صورة مقربة لنقطة الصعود وهي قرية جي كون زي ، ونقطة الوصول عند العودة إلى قرية صغيرة شمال قرية جي كون زي ، ويظهر مربع باللون الأبيض يوضح موقع الكهف الذي بات الفريق فيه تلك الليلة .



وهذه صورة تضاريسية مقربة لفوهة البركان



وأخرى صورة فضائية من نفس الإرتفاع




أما هذه الصورة الفضائية الموضح عليها بعض الخطوط فهي تشكل التضاريس الخاصة بالجزيرة وبجبل كرتالا وفوهة بركان كرتالا وذلك على النحو التالي :

في وسط الصورة خط متصل متعرج باللون الأحمر ، ما داخله هو فوهة بركان كرتالا
ما بين الخط الأحمر والخط الأسود هي المنطقة الأسمنتية التي تشكلت على شكل إسمنت بسبب الرماد المتساقط من الحمم المنبعثة والسحب المتراكمة فوق فوهة البركان .
ما بين الخط الأسود والخط الأصفر يمثل المنطقة الصخرية وهي عبارة عن مناطق صخرية بعضها متفتت وبعضها الآخر أملس ناعم متصل عبارة عن تجمد الحمم منف فترة قديمة بعد جريانها .
وما بين الخط الأصفر والأخضر هذه المنطقة هي منطقة الحشائش ويختلف طول الحشائش بحسب البعد والقرب من الفوهة ، فكلما بعدت المسافة عن الفوهة كلما زاد طول الحشائش حتى تغطي الشخص واقفاً .
وما هو خارج الخط الأخضر فهو عبارة عن غابات كثيفة حتى حدود شواطئ الجزيرة في كل الإتجاهات .




مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 31 : 12 PM
  رقم المشاركة : 5



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة خطوة : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





خطوة





كان صباحاً مشرقاً في بداياته يوم أن انطلقنا بعيد الإشراق بقليل حيث أفطرنا مبكراً وتهيأنا وجهزنا حقائبنا وأكياسنا المطرية التي اشتريناها بالأمس ، وكانت الساعة السابعة إلا ربعاً تقريباً لحظة انطلاقنا من البيت الذي كنا نقيم فيه في العاصمة موروني ، وهذا البيت هو لرئيس الجزيرة الكبرى ، كان يقيم فيه إلى وقت قريب قبل أن يغادره لمنزل آخر .
أبو عبدالله وأبو صالح ومكلبش قبل التوجه إلى قرية جي كونزي


هكذا كان يبدو الطريق من موروني إلى الجانب الشرقي من الجزيرة باتجاه قرية جي كون زي الجميلة



ومن بعيد ظهرت لنا قرية جي كون زي الحالمة يحتضنها جبل كرتالا العظيم وتحيطها الغابات من كل جانب وكأنها تحرس القرية من حمم أكبر فوهة بركان نشط في العالم "بركان كرتالا KARTHALA VOLCANO"



شاهدوا لحظة وصولنا إلى القرية ، فلم نعد نشاهد سوى ثلاثة ألوان فقط .
سحب بيضاء في الأعلى تلامس القرية
غابات خضراء تحتضن القرية
مياه زرقاء دونها تشكل جزءً من محيطٍ عظيم هو المحيط الهندي


لحظة انتظار وترقب من بعض أفراد الرحلة قبل الانطلاق حيث انتظرنا المرشدين في ساحة القرية بقرب المسجد الجامع هناك .


كامل الفريق قبل الانطلاق وقبل أن تصل الساعة الثامنة كنا في أحسن حال والحمد لله


كان أبناء القرية حريصون على التقاط الصور معنا



والأطفال يسيرون خلفنا في ممرات القرية



وكانت هذه الخطوة هي الأولى خارج قرية جي كون زي صعوداً باتجاه فوهة بركان كرتالا
وقد كانت الساعة 8 صباحاً تقريباً



مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 33 : 12 PM
  رقم المشاركة : 6



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة الغابات : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





منطقة الغابات





بمجرد أن تجاوزنا منازل القرية الصغيرة حتى دخلنا في وسط الغابات التي ستستمر معنا أكثر من 6 ساعات


وكلما تقدمنا كلما ازداد الطريق صعوبة وتشابكت الأشجار وصعب السير


وكان الصعود حاداً جداً فنحن سنرتف من 150 متراً عن مستوى سطح البحر في قرية جي كون زي إلى مستوى 2347 متراً وهي أعلى نقطة في البركان



وبعد أن مشينا ما يقرب من ثلاث ساعات فاجأنا أحد أعضاء الفريق بقرار الإنسحاب والعودة إلى القرية ثم المدينة


كان الرجل مصراً وحسب كلامه أن طاقته لن تسعفه لمواصلة المغامرة وأنه يعرف ذلك أكثر من أي شخص آخر



كانت المشكلة في صعوبة عودة أبو عبدالله لوحده فالسير في الغابة ليس سهلاً والطريق غير واضح المعالم وهذا ما خشيه رئيس المرشدين شعبان ، فقد وقع في حيرة من أمره بين أن يعود أحد المرشدين إلى القرية مع أبو عبدالله وبين أن يترك أبو عبدالله لوحده .
ومصدر قلقه الخوف على أبو عبدالله واحتمال حدوث مكروه له أو ضياعه في الغابة ، وقد دخل أبو صالح في نقاش مع رئيس المرشدين شعبان ليقنعه بأن يعود أبو عبدالله لوحده .
إلا أن شعبان يخشى على نفسه فلو حدث مكروه للعربي لربما يعاقبونه سكان القرية وأهل الجزيرة عقاباً شديداً جراء إهماله في رعاية العرب الذين كلف بهم .


وأخيراً اقتنع شعبان على مضض بأن يعود أبو عبدالله لوحده


فتركنا أبو عبدالله ليرتاح في الغابة وودعناه هناك ليعود بعد أن يأخذ الراحة الكافية


وداعاً أبا عبدالله



وهنا اتصلنا بجوال الثريا الذي كان معنا بالعاصمة موروني وأخبرنا أحد الشباب العرب الموجودين هناك أن يأتي إلى قرية جي كون زي ليأخذ أبو عبدالله معه .




ثم واصلنا المسير في وسط الغابات الكثيفة ولا زالت الإبتسامات تعلو الوجوه والنشاط واضح على أعضاء الفريق الذي تقلص من 6 إلى 5 أعضاء وثلاثة مرشدين



بعد فترة بدأت تعترضنا بعض الصعاب والتحديات من خلال المناطق الصخرية التي لا مفر من السير عليها رغم صعوبتها وقد استهلكت جزءً كبيراً من المجهود نظراً للإنزلاقات الخطيرة بسبب جريان الشلالات عليها مباشرة ، ولا مجال للسير بعيداً عنها




وقد كانت فرصة لنا لشرب الماء العذب والتزود بكمية منه



إلا أنها رغم ذلك قد أجهدتنا وأثرت على بعض أعضاء الرحلة .
هذا أبو عبدالمجيد ويبدو عليه الإنهاك بعد أن تجاوزنا الصخور الملساء الزلقة


وبعد مواصلة السير ظهرت نتائج السير في الغابات وأصيب أبو عبدالمجيد بشد عضلي أكثر من مرة
هذا أبو معاذ يحاول فك العضلات المشدودة في أقدام أبو عبدالمجيد



ونواصل السير في وسط الغابات ، فكلما قلنا قربت المسافة وإذا بغابة جديدة تظهر أكثر صعوبة من سابقتها



أحمد يقطع الأغصان من الطريق ، ففي بعض المواقع لا مجال للسير ولا الزحف ولا التسلق ، فالأشجار المتشابكة تصنع حائلاً بيننا وبين مواصلة الطريق ، لكن أحمد بساطوره القوي يفتح لنا الطريق بين فترة وأخرى




في الطريق كنا نجد الثمار المنتشرة في كل مكان من الفواكه والخضروات المانجو والموز والبطاطا الحلوة والملفوف وغيرها من الفواكه التي كانت متاحة لنا لنأكل منها ونتلذذ بطعمها .
البطاطا الحلوة منتشرة بشكل كبير في الغابات التي مررنا بها ، شعبان يعرض بعضا منها


والملفوف ينتشر كذلك بشكل طبيعي



يتلذذ أعضاء الفريق بتذوقه وأكله ، فطعمه سبحان الله لذيذ بشكل لا يوصف





ثم أخيراً هذه هي الفاكهة التي كانت جزءً من معاناتنا في هذه المغامرة ، إنها فاكهة صغيرة حمراء يسمونها " سنقوما" ، أكلنا منها كثيراً فأثرت على المعدة لجميع أعضاء الرحلة ، والسبب أنها أكلت على بطون خاوية فسببت حرقاناً في المعدة ، ولم نستطع بعدها شرب الماء بسبب الحرارة التي نشعر بها ، فكنا عندما نشرب الماء كأننا نشرب النار في بطوننا ، وهذا وصف ليس مبالغاً فيه ، فقد بقيت شخصياً بضعة أسابيع بعد هذه الرحلة أعاني في معدتي من هذه الفاكهة وكذلك كافة الزملاء .




بدأت التوقفات تكثر والفريق يتعطل بين فترة وفترة بسبب الإجهاد والتعب الذي بلغ مبلغه من الجميع


بعد ذلك نواصل سيرنا في الغابات حتى تجاوزناها بعد صلاة الظهر ، وبالتحديد في الساعة الواحدة والنصف ظهراً أي بعد خمس ساعات ونصف من السير المتواصل ، وكانت هذه آخر مراحل الغابات والمناطق الحادة




مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 34 : 12 PM
  رقم المشاركة : 7



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة الحشائش : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





منطقة الحشائش





دخلنا منطقة الحشائش بحمد الله بعد الساعة الواحدة والنصف ظهراً


وتعمقنا فيها وبدأ الضباب يلفنا في هذه المنطقة إلى درجة أن بعض الزملاء يسير بالقرب منا فلا نشاهده


وكانت هذه الإستراحة الأولى والتوقف الأول في منطقة الحشائش



وليت أنا لم نتوقف ، فقد كان هذا التوقف سبباً في توقف عضلات أقدام بعض الزملاء ، وأصيبوا بشد عضلي
أبو عبدالمجيد وأبو معاذ مستلقيان بعد فترة وجيزة من مواصلة السير في منطقة الحشائش



هذه الصورة كانت في حدود الثانية والربع ظهراً ، وقد قرر بعدها أبو عبدالمجيد وأبومعاذ التوقف وعدم مواصلة الرحلة ، فقد استهلكت الغابة كافة مجهودهم .

وكان الزميلان أبوصالح وأبو محمد قد سبقاني بمسافة تزيد عن الساعة والنصف تقريباً .

حاولت في أبو عبدالمجيد وأبو معاذ أن يجاهدا نفسيهما ويواصلا السير لكنهما رفضا لعدم قدرتهما على ذلك .
فما كان مني إلا أن آخذت المرشد عبدالرحيم معي وتركت معهم رئيس المرشدين شعبان وانطلقت في الطريق إلى الفوهة لأدرك الزملاء الذين سبقونا .



مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 34 : 12 PM
  رقم المشاركة : 8



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة الصخور : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





منطقة الحمم الصخرية





وصلت منطقة الحمم الصخرية لوحدي ومعي رئيس المرشدين شعبان وكان الوضع كما يلي :
اثنان من الزملاء في المقدمة ( أبو صالح وأبو عبدالمجيد ومعهما المرشد أحمد ) في منطقة الحمم الصخرية .
أنا والمرشد عبدالرحيم في المنطقة الفاصلة بين منطقة الحشائش ومنطقة الحمم الصخرية ، حيث توجد هناك ما تسمى استراحة وهي عبارة عن صخور مرصوفة فوق بعضها ومغطاة بالصفيح الذي تطاير جله .

اثنان من الزملاء في بداية منطقة الحشائش ( أبو معاذ وأبو عبدالمجيد ومعهما المرشد شعبان ) حيث توقفا هناك .


يقولون أن هذه الإستراحة يتوقف فيها رواد الغابات هنا وبعض المستكشفين أثناء صعودهم للبركان ، لكني لم أشاهد ما يؤهل الدخول فيها وهي لا تحمي من شئ فالأشجار في الغابة أفضل منها .

بدأنا أنا والمرشد عبدالرحمن بدخول منطقة الحمم الصخرية والتي كانت من أصعب المناطق نظراً لكونها صخوراً حادة السير عليها مؤلم جداً جداً



صور من منطقة الحمم الصخرية





نظرة إلى الخلف من منطقة الحمم الصخرية وتشاهد أطراف الجزيرة والبحر من ارتفاع يقرب من 2000 متر




بعد السير بشكل جاد لمدة تقرب من الساعتين وقبيل الساعة الثالثة والنصف عصراً استطعت أن ألحق بالزميلين أبو صالح وأبو محمد وذلك في أحد الجبال الصغيرة في القمة في منطقة الحمم الصخرية



وقد وجدتهما مجهدين بسبب السير بسرعة فائقة مما أثر عليهما ، فواصلنا المسير لمسافة ربع ساعة فقط ، حتى وجدنا جدول ماء صغير ، فقررنا التوضأ منه وأداء صلاتي الظهر والعصر جمع تأخير .

صلينا نحن الخمسة ( أبو صالح ، أبو محمد ، أنا ، المرشد أحمد ، المرشد عبدالرحيم ) .
وبعد الصلاة قلت لهم لننطلق بسرعة فنحن نريد أن ندرك الفوهة قبل غروب الشمس .

كانت المفاجأة الكبيرة هي أنهما لن يواصلا المسير معي !!!!!!!!

صدمة كبيرة بالنسبة لي فبعد ما يقرب من 8 ساعات سيراً نتوقف ، ونحن لم يبق علينا إلا أقل من الربع لنصل إلى القمة ، كررت المحاولة لعلهما أن يغيرا رأيهما .
ولكن أبو صالح تحديداً لم يكن مستعداً فالتسلخات تعيقه من الحركة بالشكل المطلوب وهو لا يريد أن يغامر أكثر .
أما أبو محمد فقد تقطعت حذاؤه بسبب السير على الحمم الصخرية الحادة .

وكان لزاماً علي أن أتخذ قراراً حاسماً وهو أن أنطلق بأقصى سرعة أنا وأحد الأدلة إلى الفوهة .
لم أفكر حينها بشئ سوى أن أدرك مشاهدة الفوهة قبل غروب الشمس .
عبدالرحيم سيذهب معي ، وأحمد سيقى معهما .
وانطلقت حتى قبل أن أسأل كيف سنلتقي وما هي الطريقة التي سنجتمع بها بعد عودتي .


مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 36 : 12 PM
  رقم المشاركة : 9



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة الإسمنتية:الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





المنطقة الإسمنتية






بعد أن ودعت الشباب أبو صالح وأبو محمد في حدود الساعة الرابعة إلا ربعاً إنطلقت أنا وعبدالرحيم ، وكنا نصعد جبلاً وننزل آخر نركض تارة ونمشي بجد تارة أخرى ، حتى دخلنا المنطقة الإسمنتية في حدود الساعة الخامسة والربع مساءً ، وبقي أقل من ساعة وربع على أذان المغرب حيث أن الأذان في تمام الساعة السادسة والنصف .
وكانت هذه أولى خطواتنا في المناطق الإسمنتية ، والتي هي عبارة عن تراكمات ما يتساقط من السحب المحيطة بفوهة البركان ، فالأرض رخوة أشبه بالإسمنت المنثور يشكل طبقة كبيرة جداً سمكها في بعض الأحيان يقترب من عشرة أمتار



وتبدأ الشجيرات بالإختفاء ولا يبقى منها سوى جذوعها المحترقة بسبب الغازات .



صورة للشكل التضاريسي المغطى بطبقة سميكة إسمنتية رخوة تغوص الأقدام في كثير منها




وفي الطريق نشاهد بعض الفوهات الجانبية الصغيرة التي وضعت فيها أجهزة لتحسس نشاط البركان







وبعد السير الحثيث والخطير في هذه المنطقة المليئة بالتشققات التي يعتبر السقوط في أحدها مهلكة بسبب احتمال الإنهيار أثناء الإنزلاق بداخلها بدأت التباشير تلوح بالاقتراب من نقطة النهاية






وهاهي سحب الضباب مختلطة مع الأبخرة المتصاعدة من فوهة البركان تستقبلنا وترحب بنا




مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

26 / 05 / 2009, 37 : 12 PM
  رقم المشاركة : 10



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً

مشاركة وقفة : الطريق إلى بركان كرتالا - جزر القمر The way to KARTHALA VOLCANO - COMOROS ISLAND



الطريق إلى بركان كرتالا
The way to KARTHALA Volcano





وقفة





سأعود بكم لأعطيكم لمحة موجزة عن فوهة بركان كرتالا
تبلغ أقصى مسافة لفوهة البركان 3600متر ، وهي بهذه المسافة تعد أكبر فوهة بركان نشط في العالم ، وهذا ما أعطاها أهمية بالنسبة للمختصين بعالم البراكين ، فالسير في داخل الفوهة بحد ذاته مغامرة أخرى .
هذه صورة بقياسات قوقل من ارتفاع 14 كم والخط الأصفر يوضح مسافة الفوهة في أقصى مسافاتها .
والنقطة الحمراء توضح نقطة الوقوف وهي أعلى قمة في بركان كرتالا والمسافة عندها تبلغ 2347م فوق سطح البحر .



هذه صورة أخرى مأخوذة من شبكة الأنترنت ملتقطة من الطائرة ، وهي توضح الفوهة بشكل كبير ، وتظهر نقطة الوقوف والإطلالة على عمق الفوهة باللون الأحمر




وهكذا تبدو أعلى نقطة في فوهة بركان كرتالا ، طينية إسمنتية





عند الإلتفات يميناً إلى الشمال ستكون الفوهة العلوية وهي المساحة الأكبر والتي يزيد قطرها عن 2800 متر .
شاهدوا الأبخرة لا زالت تتصاعد رغم مضي عدة أشهر على آخر ثوران للبركان



وهذه صورة من الأنترنت توضح التكوين التضاريسي للجزء العلوي من الفوهة


وصورة أخرى من الأنترنت لنفس الموقع قبل ثوران البركان الأخير وشاهدوا المسافات الشاسعة والتكوين التضاريسي الذي أشبه ما يكون بكوكب آخر



والآن سننظر في الفوهة الرئيسية وفي النقطة الأهم في بركان كرتالا ، وهي منطقة قذف الحمم ، والتي يمكن مشاهدتها من مسافة تبلغ 386 متراً وهي المسافة الفاصلة بين نقطة الوقوف التي وصلت إليها وبين أدنى نقطة في فوهة البركان ، وللمقارنة فإن 386 متراً تعني مسافة تزيد عن ارتفاع عمارة برج المملكة في مدينة الرياض بمسافة 86 متراً .



وهذه نظرة نحو العمق من ارتفاع 386 متراً .



وكنت في سباق مع السحب لألتقط صورة للحمم السائلة إلا أني خسرت الرهان نظراً لبرودة الطقس والضباب الذي كان يلف المنطقة هو والسحب والغازات المنبعثة من فوهة البركان .



كان الموقف خطيراً جداً ، فأي حركة يعني السقوط من هذا الإرتفاع الشاهق إلى قلب فوهة البركان ، وكان عبدالرحيم يسحبني ويمنعني من الإطلالة بشكل مباشر خشية الإنزلاق في هذه الفوهة السحيقة .

وهذه صورة من الأنترنت ربما تفي برؤية الحمم في داخل الفوهة .






وقد التقطت هذه الصور أثناء الثورة الأخيرة للبركان ، وشاهدوا السحابة التي غطتها ثورة البركان الأخيرة والتي بلغت مسافتها ما يزيد عن 300 كم طولاً في 100 كم عرضاً ، عاشت هذه المنطقة في ظلام دامس ليل نهار لبضعة أسابيع ، والأمطار المتساقطة على المناطق التي أسفل منها عبارة عن كميات هائلة من الرماد .



غابت شمس ذلك اليوم وأنا في ذلك الموقع حيث وقفت لأكثر من نصف ساعة هناك


وكانت هذه الصورة للفوهة العلوية الكبرى بعد غروب الشمس



عندئذ أذنت للصلاة ، وربما لأول مرة يرفع الأذان في ذلك المكان ، وصليت المغرب والعشاء جمع تقديم ، وقرأت أذكار المساء ، ورفعت العلم السعودي الذي كان بحوزتي ، ووثقت الموقف بالكاميرا الفوتوغرافية والفيديو ، بمساعدة المرشد الرائع عبدالرحيم وفقه الله .








مع بالغ مودتي ،،،

مــكــلــبــش

إضافة رد

الكلمات الدليلية
محمد مكلبش, comoros island, بركان كرتالا, جبل كرتالا, جزر القمر, karthala moutn, karthala volacano, mohammad mokalbash أول عربي, the first arab

أدوات الموضوع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
[ استفسار ] الذهاب بالباخرة من يانيكابي الى SARAYBURNU - MARMARA Island - AVŞA Island abdalmlk بوابة الأسـتـفسارات عن تـركـيـا 2 08 / 06 / 2011 17 : 12 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .