شبكة ومنتديات زاد المسافر / زاد المسافر الآسيوية / زاد المسافر إلى باقي الدول الآسيوية

إضافة رد
09 / 11 / 2009, 57 : 05 PM
رقم المشاركة :  81 
(عـمـيـد أوروبــا )



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 46
الإقامة : الريـاض
المشاركات : 6,341
التقارير : 81
الجنس : ذكر
الحالة : آخر الفرسان غير متواجد حالياً

تسجيل متابعة

لا اله الا الله
عيني عليك باردة

اخي الغالي كابيان تشرفت بالمرور مرة أخرى هاهنا لأنهل شيئاً من هذه الأطروحة القيّمة ولمرافتقكم عبر يراعكم الميمون وعدستكم المباركة
وكي أوقظ شيئاً من حماس قد كلّ وفتر عبر الاستزادة من لهيب حرفكم ولمعان عدستكم

ماشاء الله تبارك الله

تمنيت لو تحفظ هذه الرحلات الرائعه في كتاب أو مؤلف يبقى كنزاً في مكتباتنا العربية

دمتم بود
09 / 11 / 2009, 08 : 11 PM
رقم المشاركة :  82 
عضو مجلس الإدارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 48,648
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً

ماشاء الله بو خالد همه ونشاط تبارك الرحمن


الله ستر عليكم من المطر والطين

مازلت معجب بالصور الرائعه وكل صوره حكايه بروحها

يجب ان تشارك في بوابه التصوير وضروري بعد
المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
10 / 11 / 2009, 29 : 11 AM
رقم المشاركة :  83 
][::.. درجة الأفق ..::][



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 35
الإقامة : الكويت
المشاركات : 327
الجنس : ذكر
الحالة : قنوع غير متواجد حالياً

أماكن رائعة وتصوير جميل جداً بيد الرحالة أبو خالد .

الرحلة قبل الأخيرة خطرة جداً ، خصوصاً بعد ما حاصرتكم السيول .

الله يستر عليكم .

واصل يا أبو خالد .
10 / 11 / 2009, 45 : 04 PM
رقم المشاركة :  84 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً

يوم جديد و مغامرة جديدة



المقصد الرئيسي من الرحلة بحيرة صن كول ومنها الى مدينة نارين




في الصباح خرجنا من الفندق وفي هذا الوقت كنا قد قطعنا ما يقارب 2100 كلم منذ خروجي من العاصمة بشكيك فاستوقفتنا مطاعم على الطريق بالقرب من النهر ومناظر تأسر المار بهذا الطريق



الفندق الذي بتنا فيه


و تعرفت على صاحب المطعم وكان أسمه يدغار و تعرفت على أمر لديهم حيث أخبرني حينما عرف أنني من أهل مكة وقلت له أنت تاجر فهل ستأتي لمكة قال لي و سبحان الله في قوله:
أني أجمع كي يحج والدي و والدتي ثم الكبير في العائلة حتى يأتي دوري.


يا أخوة من يرى جلد ( بفتح االجيم و الام ) أهل تلك البلاد و حبهم لزيارة مكة و المدينة ونحن أقرب الناس اليها و نذهب الى أبعد ما يكون عن بلاد الحرمين فهل من معتبر قبل فوات الأوان وما أقول لكم هذا الكلام الا ومحدثكم أكثركم تقصيراً بالرغم من تخصيصي لعمرة رمضان هذا العام كي أوفي للوعود لهم بالدعاء لإخواننا في تلك البلاد من كرمهم لي بمجرد علمهم بأنني من بلاد الحرمين حتى و أن كانوا لا يصلون فمتى نحمد الله على هذه النعمة.



اهداء لاهل الزاد

أنطلقنا في طريقنا بعد أن وادعته حتى وصلنا الى منطقة الثلوج فوقفنا للتصوير وسط الثلج
و الأستمتاع و تعبئة قوارير الماء التي في حوزتنا استعدادا لطول الطريق و لما يخبئه لنا من أسرار.



في نفس الطريق الذي قدمنا منه من بشكيك عدنا حتى وصلنا الى ما قبل النفق و بالتحديد الى مفرق ترابي يشير الى مدينة ( ارال ) و التي تبعد 100 كلم عبر طريق ترابي




لا نصعد الى الجبل بل نتجه الى اليمين




الطريق ة لمسافة اكثر من 100 كلم بعضه جيد و بعضه سيء



و كما هي العادة وجدت رجل و زوجته من الشباب ذوات السحنات الروسية
فأركبناهم معنا لنتعرف على الطريق من خلال معلوماتهم وقد أخبرنا الرجل أنه أشتغل 7 سنوات في هذه المنطقة و قد استفدنا من معلوماته السياحية حيث سنمر عبر جبال أخبرنا عنها.

قو جم قل






حتى و صلنا قرية ( قو جم قل ) و يوجد فيها صخرة كبيرة توقفنا عندها وزنها 690 كلم وكان ذلك في عام 1924 م
حملها شخص يدعى قو جم قل و سار بها مسافة عن القرية و التي سميت باسمه وقد تم تسوير هذه الصخرة بسور قصير يأتي اليها الناس فيربطوا الربطات للتقرب من صاحب هذا القبر
و التي تحميهم من الشياطين على حد زعمهم و يطلبوا الذرية منه كالتقرب من هذا القبر وقد دفن في هذا المكان هذا الرجل.












وهذه أحد الخزعبلات التي تعيشها هذه البلاد و الله الهادي فالحمد لله على نعمة الإسلام


فننطلق بعدها بمحاذاة نهر عظيم و يعتبر من أقوى الأنهار جرياناً مررت به و أسمه ( كوكوميرين ) وتعرف الجبال التي نمشي بينها باسم ( سو سامر)
و تتراوح درجات الحرارة في هذه المنطقة في الشتاء مابين 4550 درجة مئوية تحت الصفر




من أقوى الانهار التي ممرت بها بقوة الجريان



نرى الجبال كيف تتهادى فيحدث الطمي ليغلق الانهار و يحدث الفيضانات





10 / 11 / 2009, 47 : 04 PM
رقم المشاركة :  85 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً

ونمشي بهذا الطريق الترابي و بين الجبال المخيفة حتى نصل الى قرية صغيرة أسمها ارال عبر جسر يقطع هذا النهر ويلتقي بنهر آخر وكنا قد قطعنا 100 كلم في هذا الطريق الترابي و كنا قبل وصولنا قد أنزلنا الرجل و زوجته في إحدى القرى.


من هذه القرية قال لنا الرجل الذي أنزلناه أنه يوجد مكان يجب زيارته وهو عبارة عن جبال مسننة تمر السيارة من تحتها فتوجهنا الى هذا المكان عبر طريق ممهد لمسافة 30 كلم
و بعدها نسير مع طريق يظهر كيف أن المطر جرف الطريق و تم تعديله رغم وجود الحفر ولكن لأنه طريق يؤدي في آخره الى منجم للفحم من خلال تريلات نقل الفحم التي رأيناها في الطريق وصلنا الى الجبال و التي تبعد عن ارال 36 كلم
و تدعى هذه الجبال بما معناه ( يا الله أعطني صحة في المرور ) كونهم يخافون أن تسقط عليهم في يوم من الأيام وهذا الوادي يعرف باسم ( جوم غال )
وهنا وجدت احد العمال الذين يردمون الحفر في الطريق فتوقفنا عنده لنعطيه بعض الأكل والمال وحين عرف أنني من بلاد الحرمين جلس على ركبتيه و عمل بعض الطقوس للدعاء
و طلب القربة من الله من خلالنا فقام مرافقي أيميل بنصحه و تعليمه الدعاء و كيفيته ، ثم أركبناه معنا لإيصاله الى منزله الذي يقع على الطريق.













لم أشاهد ما يجذب في هذا المكان فعدنا الى القرية سريعاً ثم أنطلقنا مرة أخرى وكنا نقصد بحيرة تقع بين جبال شاهقة أسمها ( صن كول ).





أنطلقنا عبر الطريق المؤدي من ارال باتجاه بشكيك بدايته أسفلت و لكن كله حفر وهذا حال الطريق حيث لا نستطيع السرعة فيه و السرعة في حدود 30 كلم في الساعة
وعبر المرور بعدة قرى و التي من أهمها و أكبرها قرية ( جاييك ) و بعد مسافة نصل الى مقصدنا وهي قرية ( باشكو غاندي ) وهذه القرية هي مفترق الطريق الى الجبال
حيث الطريق الغير رئيسي للبحيرة التي في الأعلى حاولنا التزود بالوقود من هذه القرية و لكن المسؤل عن الوقود قد غادر منزله
فقررنا أكمال الطريق بالرغم من خوفي من أن ننقطع من الوقود عند البحيرة
فتوكلنا على الله وكنت أدعي الله أن لا نقع في هذا المأزق بالرغم من تأكيد المرافق معي بأننا سنجد في الطريق من يزودنا بما نحتاج.


توكلنا على الله بعد أن تزودنا ببعض الأكل الخفيف فيما لو لم نجد ما نتزود به بالرغم من تأكيده بوجود مطاعم متنقلة عند البحيرة ولكن لم يهناء لي بال حتى أخذنا بعض البسكويت و المشروبات و الخبز
فسرنا على بركة الله في الطريق الترابي محاذين لنهر لونه أسود وكنت أستغرب هذا الشئ حتى أخبرني مرافقي أنه يوجد في وسط تلك الجبال منجم كبير للفحم والتربة أثرت على هذا النهر




الطريق الترابي حينما خرجنا من القرية و كان جيداً في بدايته




لون النهر انقلب الى اللون الرمادي



شاحنة تنقل الفحم



حتى صعدنا الى الأعلى




استمر بنا الطريق في الصعود حتى وصلنا بحيرات و مناجم للفحم و طريق لا تسلكه الا السيارات الكبيرة و التي ينقل بها ذلك الفحم
حتى أوقفنا بعض الرعاة و أخبرونا أن الطريق مغلق حيث أن هنالك شاحنة علقت في الثلج وكنا على مقربة من هذه الشاحنة
فقلت للمرافق أصعد فلم يتبقى لنا الكثير دعنا نرى هذا المكان فإن استطعنا المسير أو عدنا فهذا اليوم قد ذهب ولا مانع أن ننام في أي مكان نتوقف فيه
فصعد معنا اثنان من الرعاة حتى وصلنا الى منطقة الثلوج فوجدنا راعي على الخيل و أخبرنا بأن الشاحنة قد تجاوزت هذه الثلوج ومازلنا في الصعود حتى أنقطع الطريق بوجود قطعة كبيرة من الثلج
فسلكنا طريقاً آخراً جانبي و بعد الغراز في الطين استطعنا تجاوز هذه المشكلة و بداء لي أننا نستطيع السير و لكن المفاجأة أن الطريق مليء بالقطع الثلجية التي تقطع الطريق علينا
وضاق صدري وكيف سنعود بوجود الطين و الثلج حتى نعود فالواضح أننا علقنا و لكن بمساعدة الرعاة حفرنا طريق وسط الثلج استطعنا تجاوز هذه المشكلة
الغريب ونحن في الأعلى عالقون في الثلج كنا نرى البحيرة في اسفل الوادي حيث يقدر أرتفاهنا في هذه الجبال مابين 3500 الى 4000 متر






احد الرعاة و قد غاصت قدماه في الثلج



محاولة أيجاد طريق آخر بسيارتنا أم الجمايل



هنا ادركنا بأننا قد علقنا




حفرنا لنا طريق لنعود عبر الثلج الذي تجاوزناه




و استطعنا العودة وهنا وادعنا الرعاة و بداءنا رحلة العودة فتوقفنا عند أحد الأنهار الصافية و التي لم تتلوث من الوادي للوضوء و الصلاة الظهر و العصر جمع تأخير.



قريباً من الثلوج تزودنا بالماء الصافي و توضأنا بالماء البارد وفي الاطار الرمل الرمادي وهذا ما يرشدنا لسبب تغير لون الماء




سبحان الله تكتلات عجيبة










أنطلقنا بعد الصلاة للعودة الى نفس القرية التي تزودنا منها بالأكل ( باشكو غاندي ) وهنا أحسست أن الله أوجد لنا هذه المشكلة في الطريق حتى نتمكن من التزود بالوقود في إحدى القرى على الطريق
ومازلنا في طريق العودة المتعب حتى وصلنا الى قريتنا التي أنطلقنا منها فأخبرني مرافقي بأن هناك مطاعم على الطريق لا تبعد 20 كلم
أنطلقنا وسرنا عبر طريق مميز من حيث المناظر و أغلبه ترابي فسرنا ال 20 كلم ولم نصادف هذه المطاعم حتى غربت الشمس مع العلم بأن الشمس لا تغرب الا في الساعة الثامنة و اربعين دقيقة
ولم نصل الى المطاعم الا بعد 60 كلم وكان قبلها قد تعرضنا لبنشر في الطريق ومع برودة الجو القارص غيرنا الإطار و كان أن حدثت مشكلة تمثلت بخراب رافعة السيارة
فتوجهنا الى مطعم من عدة مطاعم متنقلة في هذا المكان فلما دخلنا طلبت أي مشروب حار للتدفئة وكان يدير المطعم عائلة من رجل و امراءة و ابنتهم و ولدهم الصغير
فعرضوا علينا عرض وهو أن نأكل عندهم بنصف القيمة على أن ننقل هذا الصبي معنا الى القرية التي يسكنونها على بعد 60 كلم تقريباًعلى الطريق
فقلت لهم سنأكل بكامل القيمة والتي كانت ب 125 سوم ونقل هذا الصبي معنا بالمجان و بعد أن أكلنا و تزودنا بكل الطاقة التي فقدناها في هذا اليوم المتعب
سرنا على بركة الله بعد أن وادعناهم بالدعاء لهم على هذه الاستضافة الطيبة و التي تخللها بعض التعليم لهم للتعاليم الإسلامية
و بينما نحن نسير عبر الطريق أخبرنا هذا الصبي بأنه لا يصلي الا المغرب فقط وقال هذا ما يعرفه عن الدين فتم تدريسه ونصحه من قبل الملا أيميل
و بينما نحن نتحدث معه أخبرنا بأنه يوجد محل للبنشر يفتح 24 ساعة في قريتهم ثم عرض علينا هذا الصبي المبيت عنده في المنزل كون لا يوجد عنده أحد وبالفعل راقت لنا الفكرة كوننا تعبنا و لا نستطيع المواصلة
وصلنا الى القرية التي يسكنها فعرف منه المرافق أن هذه القرية فيها مسجد ويؤمهم فيها شيخ يقال له الملا حسن فعرفه الملا أيميل و أخبرني بأنه أحد أصدقائه
فتجاوزنا المسجد حتى وصلنا الى بيت الصبي المرافق ففتح بوابة المنزل ثم أدخلنا السيارة لنتفاجاء بحركة داخل المنزل فعرفنا أن أخته و أبناءها موجودون في الداخل
وحينما دخلنا صلينا المغرب و العشاء جمع تأخير ثم نمنا مباشرة.


انطباعاتي كان هذا اليوم فيه من العبر و الأشياء الكثيرة التي تعلمتها و قد تعرفت على الشعب القرغيزي الكريم ( تذكرت كرم الآباء قديماً للضيوف ) و أول مرة أرتاح بالنوم على المطارح القديمة و التي لو كنت في القطب الجنوبي لأدفأتك.

و بعد هذا التعب في هذه الرحلة التي أستمرت ما يقارب 12 ساعة أريد ان أرتاح و يرتاح قلمي ولو عدنا للخارطة الموجودة في أعلى الموضوع
لعرفنا بأننا لم نتجاوز ما خططنا له وقد وصلنا الى النقطة رقم 5 أي نصف المشوار



10 / 11 / 2009, 58 : 04 PM
رقم المشاركة :  86 
][::.. مسافر جديد ..::][



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 29 / 10 / 2008
رقم العضوية : 4479
الإقامة : الدرعية
المشاركات : 65
الحالة : trki غير متواجد حالياً

تعجبني مغامراتك

اكتشف دول جديده
والعرب مازارها الا ماندر
وكم واحد بيستفيد لما يبحث بالشيخ قوقل بالنت عن هاذي الدوله مو لاقي الا كبيان المغامر

يعطيك الف عافيه
10 / 11 / 2009, 02 : 05 PM
رقم المشاركة :  87 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آخر الفرسان
تسجيل متابعة

لا اله الا الله
عيني عليك باردة

اخي الغالي كابيان تشرفت بالمرور مرة أخرى هاهنا لأنهل شيئاً من هذه الأطروحة القيّمة ولمرافتقكم عبر يراعكم الميمون وعدستكم المباركة
وكي أوقظ شيئاً من حماس قد كلّ وفتر عبر الاستزادة من لهيب حرفكم ولمعان عدستكم

ماشاء الله تبارك الله

تمنيت لو تحفظ هذه الرحلات الرائعه في كتاب أو مؤلف يبقى كنزاً في مكتباتنا العربية

دمتم بود
هلا بك اخوي ابو مشاري
اشكر لك هذه المتابعة و هذه الكلمات الرائعة و الفكرة رائعه بأن أجمع ما لدي من رحلات في كتاب و لكن متى التنفيذ لا اعلم

بارك الله فيك و شكر الله سعيك


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر كويتي
ماشاء الله بو خالد همه ونشاط تبارك الرحمن


الله ستر عليكم من المطر والطين

مازلت معجب بالصور الرائعه وكل صوره حكايه بروحها

يجب ان تشارك في بوابه التصوير وضروري بعد
هلا بوباسل
اي صور و اي بوابة الحين انا ابي انتهي من هالموضوع علشان اتفرغ لأشغالي اللي كل يوم اعطل فيها

و عموما تامر اللي مثلك ما ينرد



اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قنوع
أماكن رائعة وتصوير جميل جداً بيد الرحالة أبو خالد .


الرحلة قبل الأخيرة خطرة جداً ، خصوصاً بعد ما حاصرتكم السيول .

الله يستر عليكم .


واصل يا أبو خالد .

هلا و غلا اخوي قنوع

ووالله لك وحشة ،،، و ان شاء الله اذا مريت الرياض نشوفك حتى لو كانت دقايق

و اشكر لك هذه المتابعة و انا اخوك و ابشر بالعلوم السنعة عن هالرحلة
10 / 11 / 2009, 04 : 05 PM
رقم المشاركة :  88 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة trki
تعجبني مغامراتك

اكتشف دول جديده
والعرب مازارها الا ماندر
وكم واحد بيستفيد لما يبحث بالشيخ قوقل بالنت عن هاذي الدوله مو لاقي الا كبيان المغامر

يعطيك الف عافيه
تسلم يا خوي trki

و الله يعافيك من كل شر

و اتمنى لك متابعة رائعة و شيقة لهذا الموضوع

بوركت
10 / 11 / 2009, 47 : 06 PM
رقم المشاركة :  89 
مــراقـب عـام
{مؤسس}



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,705
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز غير متواجد حالياً

ماشاء الله تبارك الله

مجازفة الذهاب في طريق تعرف ان الانهيارات متوقعة في اي لحظة .

ومشوار اليوم الثاني بالرغم من تعبه الا ان التعلق بالثلج مصيبة بحد ذاتها .


متشوقين للجديد يابو خالد
10 / 11 / 2009, 28 : 08 PM
رقم المشاركة :  90 
مــراقـب عـام
{مؤسس}



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 15 / 01 / 2008
رقم العضوية : 1001
الإقامة : نادي الهلال
المشاركات : 20,285
الجنس : ذكر
الحالة : أبوفيصل غير متواجد حالياً


رائع خبيرنا المخضرم ابوخالد
كم أنت مميز بتقاريرك
اعجبتني الصوره بالمره

متابعين التميز
أستغفر الله العظيم من جميع الذنوب
http://www.binbaz.org.sa/mat/11422



إضافة رد


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
رساله من قرغيزستان نايف الحقباني زاد المسافر إلى باقي الدول الآسيوية 3 15 / 05 / 2015 32 : 06 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .