تقرير سياحي: رحلة أصدقاء الزاد إلى أوروبا (من 25 سبتمبر إلى 11 أكتوبر 2009م)الجزء الثاني ـ المجر - شبكة ومنتديات زاد المسافر
     
أعلن معنا  أعلن معنا
أعلن معنا  أعلن معنا

  
  شبكة ومنتديات زاد المسافر / زاد المسافر الاوروبية / زاد المسافر إلى باقي الدول الأوروبية

إضافة رد
 
20 / 11 / 2009, 41 : 01 AM
  رقم المشاركة : 1



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 76
الإقامة : المملكة العربية السعودية ـ الرياض
المشاركات : 932
التقارير : 5
الجنس : ذكر
الحالة : البعيد غير متواجد حالياً

رحلة أصدقاء الزاد إلى أوروبا (من 25 سبتمبر إلى 11 أكتوبر 2009م)الجزء الثاني ـ المجر




رحلة أصدقاء الزاد إلى أوروبا (من 25 سبتمبر إلى 11 أكتوبر 2009م)

الجزء الثاني

المجر

(من 30 سبتمبر إلى 04 أكتوبر 2009م)

معلومات أساسية

تقع المجر كما تسمى باللغة العربية أو (هنغاريا) في وسط شرق أوروبا، وهي دولة لا تطل على بحار، تبلغ مساحتها 93028 كيلومتر مربع، ويبلغ طول حدودها مع الدول المجاورة 2185 كيلومتر، وهو طول مبالغ فيه مقارنة بالمساحة الصغيرة للدولة، ولكنه عائد إلى شكل الدولة المائل إلى الإستطالة من جهة، وإلى تعرج تلك الحدود من جهة أخرى، وقد نتج عن ذلك أن أصبح لهنغاريا حدود سياسية مع سبع دول هي: سلوفاكيا(676كلم) في الشمال، رومانيا(443كلم) في الشرق والجنوب الشرقي، النمسا(366كلم) في الغرب والشمال الغربي، كرواتيا(329كلم) في الشمال الشرقي، صربيا(166كلم) في الجنوب، أوكرانيا(103كلم)، سلوفينيا(102كلم) في الغرب الجنوب الغربي.
*
وقد كانت هنغاريا دولة إشتراكية من دول المعسكر الشرقي المعروف بإسم (حلف وارسو)، إلا أنه بعد إنهيار الإتحاد السوفيتي، وسقوط الأنظمة الشيوعية في أوروبا، تغيرت الظروف كليةً في هنغاريا كما في غيرها، وأصبحت عضواً في حلف شمال الأطلسي NATO منذ العام 1999م، وعضواً في الإتحاد الأوروبي منذ 2004، ثم أصبحت بعد ذلك في سة 2007م من ضمن دول الشينجن.

أما عدد سكان هنغاريا فقد بلغ في شهر جيولاي 2009م 9905596 نسمة، من بينهم 11,1% من ديانات مختلفة ومنهم المسلمين، و14,5% من غير التابعين لأي دين (ملحدين).

في الوقت نفسه، قدر الناتج المحلي الإجمالي GDP لهنغاريا سنة 2008م بنحو156,3 بليون دولار، بينما بلغ متوسط نصيب الفرد في تلك السنة 19800 دولار، ولا مجال للمقارنة بطبيعة الحال بين إقتصاديات دول غرب أوروبا وشرقها.
**
إن من يزور دول أوروبا الشرقية التي إنضمت حديثاً إلى الإتحاد الأوروبي ثم إلى دول الشينجن يجد أنها أصبحت عبارة عن وُرش عمل مفتوحة، حيث فرضت عليها شروطاً قاسية ومعايير صارمة لتنفض عنها غبار الإشتراكية وتبعات العهد الشيوعي السابق، ولتنهض بمجتمعاتها ومرافقها وخدماتها وحتى أدق التفاصيل، لتواكب بقية الدول الأعضاء غرب أوروبا ووسطها.


من هنا أتى التدرج والترتيب في قبول دول أوروبا الشرقية في الإتحاد الأوروبي أولاً، ثم في منظمة الشينجن ثانياً، تبعاً لمدى إنظباطها في تنفيذ ما هو مطلوب منها، ومدى إنطباق الشروط والمعايير عليها، والدولة التي لم تنجح تبقى على قائمة الإنتظار حتى يحين الوقت كبلغاريا ورومانيا.
***
الوصول إلى بودابست ـ إنطباعات أولية

عندما وصلنا إلى مطار بودابست الساعة 10:40 ليل الإربعاء 30/09/2009م، كانت درجة الحرارة نحو ال17 مئوية، وقد رأينا المطار صغيراً متواضعاً هادئاً بعض الشيء، ولا أعرف هل هذا هو الواقع، أم لأن الوقت كان ليلاً وأننا وصلنا في وقت متأخر وبالتالي لم يكن الإنطباع صحيحاً، وعن نفسي، بدى لي الناس ودودين بعض الشيء في تعاملهم مما أعطى إنطباع جيد عن البلد وأهلها.

أخذنا أمتعتنا، وبحثنا عن سيارة فان تنقلنا إلى الفندق، وقد وجدنا ما نريد في الصالة المجاورة من المطار، وقد كانت أجرتها ما يعادل 28 يورو من الفورنت الهنغاري (اليورو= 269 فورنت تقريباً)، إذ أنهم لا زالوا يتعاملون به على الرغم من إنضمامهم للإتحاد الأوروبي ولمنطقة الشينجن، وسعر الصرف يتغير بإستمرار مقابل اليورو وغيره من العملات.

كان الطريق من المطار إلى الفندق لا يبشر بدولة متطورة، حيث كان في أجزاء منه طريقاً سريعاً وفي أجزاء أخرى طريقاً عادياً، كما كانت حركة السير عليه بسيطة للغاية.

ولكن من العدل أن أكرر هنا نفس التبرير الذي ذكرته عن المطار، فربما بسبب إصلاحات أو صيانة كان الطريق ضيقاً في بعض أجزائه، وربما لأن كان الوقت المتأخر هو السبب في هدوء الحركة، إضافة إلى أن من يأتي من باريس ومطارها لا بد أن يشعر بالفارق الحضاري الهائل بينها وبين أي مدينة أخرى وليست بودابست وحدها.

كان المطار يبعد نحو 20 كيلو متراً على ما أذكر، وعندما دخلنا المدينة كانت بودابست مدينة كبيرة وهادئة في الوقت نفسه، وقد توجهنا إلى ماريوت إكزكتف ابراتمنت ملينيوم كورت حيث حجزنا
Marriott Executive Apartments Millennium Court.

وللوهلة الأولى كان الإنطباع عن المكان غير مشجعاً أبداً، فمدخل الفندق كان صغيراً جداً وفرشه متواضع لأقصى حد، ولا يوجد به بهو، وكان كان هناك شخص جالس وراء كاونتر صغير لخدمة النزلاء، ولم يكن هناك حتى من يحمل الحقائب.

ولكن لأننا كنا في منتصف الليل، لم يكن أمامنا خيار آخر، ورضينا بالأمر الواقع، ولربما لو كنا قد وصلنا خلال النهار لما ترددنا في البحث عن فندق آخر.

أخذنا المفاتيح وأمتعتنا، وصعدنا إلى الشقق في الدورين الثالث والخامس، وقد كانت مرتبة نظيفة ولكنها مظلمة كئيبة تطل على المنور، وبما أننا كنا متعبين والوقت غير مناسب، فقد قمنا بطلب عشاء من خارج الفندق عن طريق الإستقبال، حيث لا يوجد لديهم خدمة غرف، ولم ننم إلا في وقت متأخر من تلك الليلة.
****
مدينة بودابست

تتكون بودا ـ بست من شطرين يفصل بينهما نهر الدانوب Danube، هما بودا التي تتكون من بودا و(أوبودا) أي بودا القديمة، وتقع في غرب المدينة، وبست أو (بشت) التي تقع في شرقها، وقد إتحد الشطران ليكونا مدينة بودابست.

وبينما تتكون منطقة (بودا) من عدة تلال خضراء جميلة، منها ذلك المرتفع الذي يطل على النهر ومدينة بست، وقد بني عليه القصر الملكي وقلعة بودا، والكنيسة القديمةThe Matthias Church التي يعود تاريخ بنائها إلى نحو 800 سنة، إضافة إلى المدينة السكنية القديمة الرائعة الجميلة، وإلى الجنوب منه يقع ذلك المرتفع الآخر الذي يسمىThe Gellert Hill، بينما تقع التلال الأخرى في الخلف وقد بني عليها العديد من الأحياء السكنية الجديدة.

نجد أن منطقة (بست) منطقة مستوية لا يوجد بها مرتفعات، وهي أكبر مساحة من بودا كما توجد بها معظم التجمعات السكنية والفنادق والأسواق، إضافة إلى المبنى الضخم للبرلمان ودار الأوبرا والمحطة الرئيسة للقطارات.

وقد بلغ عدد سكان العاصمة الهنغارية في سنة 2009م 1,712 مليون نسمة، بعد كان عددهم في سنة 1980م 2,1 مليون نسمة، بمعنى أن عدد السكان قد إنخفض بنحو 400 ألف نسمة خلال الثلاثين سنة الماضية، بسبب الهجرة إلى الغرب بعد إنهيار الأنظمة الشيوعية، ولأسباب أخرى.

وتعتبر بودابست سادس أكبر مدينة في الإتحاد الأوروبي من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 525 كيلومتر مربع.

وقد حكم المسلمون المجر لمدة 150 سنة تقريباً، حيث خضعت تلك البلاد لحكم الدولة العثمانية ما بين 1526م إلى 1686م، لذا، فإن الزائر لبودابست والمناطق المحيطة بها يرى بعض المساجد القديمة المهجورة كذاك الموجود في حديقة الحيوانات، إضافة إلى بعض المباني التي يشك في أنها كانت مساجد في يوم من الأيام ثم حولت إلى أغراض أخرى، كالمعبد اليهودي في المدينة.
كما أن العنصر التركي متواجد بوضوح بين المواطنين والمقيمين في العاصمة الهنغارية.
ومما يلفت الإنتباه في بودابست تلك المباني التي تبدوا للرائي بأنها قصور ملكية فخمة، بينما هي في حقيقتها مصحات للمياه المعدنية، بعضها يضم فنادق راقية.
*****
نهر الدانوب

أما نهر الدانوب الذي يسمى بألمانية Donau، وبالسلوفاكيةDunaj، وبالهنغارية Duna، فهو يعتبر أطول أنهار الإتحاد الأوروبي، وثاني أطول نهر في القارة الأوروبية بعد نهر الفولغا، إذ يبلغ طوله 2860 كيلومتر، وهو ينبع أساساً من الغابة السوداء جنوب ألمانيا، ويبدأ مساره الرئيس مع إلتقاء نهري بريج وبريجش عند مدينة دوناوشينغنDonaueschingen الألمانية، وله الكثير من الروافد التي يعد بعضها أنهاراً مهمة في وسط أوروبا.

ونهر الدانوب يعبر أو يحاذي عشر دول أوروبية، هي ألمانيا 23%، النمسا 10,3%، سلوفاكيا 5,8%، المجر(هنغاريا) 11,7%، إضافة إلى كرواتيا 4,5% وصربيا 10,3% وبلغاريا 5,2% وأوكرانيا 3,8% ورومانيا نحو 25,9% ومولدافيا (حوالي الكيلومترين فقط)، كما يمر بالعديد من العواصم والمدن الرئيسة مثل: فيينا وبراتيسلافا وبودابست وبلغراد، إلى أن يصب في البحر الأسود مكوناً دلتا كبيرة تشترك فيها ثلاث دول.
******

البعيد عن العين بعيد عن القلب بعيد عن كل شيء
20 / 11 / 2009, 55 : 01 AM
  رقم المشاركة : 2



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 76
الإقامة : المملكة العربية السعودية ـ الرياض
المشاركات : 932
التقارير : 5
الجنس : ذكر
الحالة : البعيد غير متواجد حالياً


يوميات بودابست

اليوم(7)

في يوم الخميس 01/10 وهو اليوم الأول لنا في بودابست، والسابع منذ بداية رحلتنا ـ منذ الصباح ـ طلبنا من الفندق بكل حزم تغيير هذه الشقق، وإعطائنا شقق قريبة من بعضها، مطلة على منظر، في الأدوار العليا من المبنى، وبعد أخذ ورد تم لنا ما أردنا، وتم نقلنا إلى الدور الثامن، وتم إعطائنا شقة كبيرة وجميلة ومنيرة لها منظر على نهر الدانوب وجسر إليزابيث ومرتفع The Gellert Hill، وشقة أخرى قريبة منها ليس لها نفس المنظر ولكنها أفضل بكثير من تلك التي في الدور الثالث.

وبمجرد إنتقالنا للشقق الجديدة تغيرت نظرتنا للفندق تماماً فقد أصبح جميلاً مريحاً جداً، وقد عزز من هذا الشعور إكتشافنا أنه يقع في مكان إستراتيجي راق قريب من كل شيء أكثر مما قرأنا عنه ومما رأينا في الخرائط، فهو قريب من الفنادق الفخمة والأسواق الراقية وشوارع المشاة وساحة فوروسمارتي Vorosmarty Square، ونهر الدانوب، بل إن الفندق نفسه يقع فوق مجمع أسواق.

ومنذ الصباح أيضاً، قمنا بالبحث عن سيارة بسائق، فليس أمامنا إلا ثلاثة أيام ولا مجال لتضييعها في البحث عن سيارات أجرة أو التعرف على شبكات المترو، وبالفعل وُفقنا بحمد الله بسائق ممتاز من أهل البلد معه سيارة فان جديدة، وقد إتفقنا معه أن يكون عندنا في تمام الثالثة بعد الظهر، حيث نكون قد أنهينا ترتيب أمورنا داخل الفندق.

غادرنا الفندق وقد بدأنا بشراء شرائح جوال محلية وصرف نقود بعملتهم، ثم بدأنا بجولة عامة في المدينة، وعن نفسي، لقد رأيت مدينة جميلة مريحة لأقصى حد، بطبيعتها، بمبانيها، وحماماتها، وساحاتها، ومقاهيها، وبنهر الدانوب الذي يخترقها، وقد فهمت حينها لماذا أدرجت بودابست من قبل اليونيسكو كموقع تراث ثقافي عالمي.

كان الوقت عصراً، وقد شملت جولتنا في المدينة أهم الشوارع والمعالم الرئيسة بها، بما في ذلك ساحة الأبطال Heroes Square، وجسر شين الشهير Chain Bridge، وكنيسة سان ستيفن بازليكا St.Stephen,s Basilica، ثم ذهبنا إلى منطقة بودا ومنطقة القصر الملكي وتجولنا كثيراً في تلك المنطقة الرائعة على الأقدام، ثم ذهبنا بالسيارة إلى مرتفع The Gellert Hill الذي أقيم في أعلاه نصب الحرية، وهو أعلى مكان يطل على المدينة، كي نشاهد المدينة من منطقة مرتفعة.

وبعد العشاء في مطعم تركي لا بأس به، ذهبنا إلى سوق كبير يشبه كارفور لشراء لوازم الكبسة التي قررنا العشاء عليها غداً أو بعد غد، ثم عدنا إلى الفندق.

اليوم(8)

الجمعة 02/10، في هذا اليوم، قمنا بزيارة نهارية لمنطقة القصر الملكي على مرتفع بودا، ثم قمنا بزيارة المتحف الوطني الموجود في داخل القصر الملكي السابق، ثم ذهبنا إلى قرية تبعد نحو 20 كيلومتر شمال بودابست تسمى سانت أندرا Szentendre.

وقد كان ذلك المكان من أجمل ما رأينا في بودابست، إذ كان قرية تاريخية قديمة وصغيرة ونظيفة، وعلى الرغم من قدم مبانيها يراها الزائر وكأنها جديدة قد بنيت منذ عهد قريب، وفي سانت أندرا يوجد عدد كبير من المقاهي والمطاعم والمحلات التي تبيع المنتجات المحلية، والمشغولات اليدوية، وهي تشبه إلى حد كبير مدن الأندلس وقراه، وبعد جولة مطولة في سانت أندرا، عدنا إلى بودابست لنذهب إلى العشاء، ومن بعده عدنا إلى الفندق.

اليوم(9)

في يوم السبت 03/10 وهو اليوم الثالث لنا في بودابست، زرنا بعض معالم المدينة، ثم توجهنا إلى منطقة تسمى فيزقراد Visegrad تبعد بنحو 45 دقيقة بالسيارة شمال بودابست، وتوجد بها قلعة تاريخية قديمة تقع على رأس جبل في موقع إستراتيجي جميل يكشف جميع المناطق المحيطة به إلى مسافات بعيدة، وقد كانت تلك القلعة مقراً لأحد أشهر ملوكهم القدماء، وبعد جولة في القلعة، تبضعنا من المحلات التي كانت تبيع بعض المشغولات اليدوية والصناعات التقليدية الهنغارية.

وفي طريق عودتنا إلى بودابست قررنا التوقف في قرية سانت أندرا حيث كانت قريبة من الطريق، ودخلنا إلى أحد مقاهيها الجميلة، ثم أكملنا طريقنا إلى الفندق.

في الفندق كان موعدنا مع كبسة التونة، حيث تكفل ناظم وأبو لسانين بطبخها، بينما تولى الباب العالي غسل الخضار لتجهيز السلطة، أما أنا فتم إقصائي من العملية، بعد إتهامي بأني لا أعرف شيء في الطبخ، وطلب مني أن أنتظر في الشقة الأخرى.

وقد كانت تلك الكبسة قليلة الملح كثيرة الماء وقليلة التونة أيضاً، وأنا أشك ـ وأبرأ إلى الله من ذلك ـ بأن ناظم وأبو لسانين قد أكلوا معظم خلطة الكبسة قبل أن يضيفوا لها الأرز، من باب التذوق، ولو كنت موجوداً لما تركت لهم المجال، ولكنهم استغفلوا الباب العالي وطلبوا منه أن يذهب للغرفة الأخرى لغسل الخضار فأطاعهم وذهب واستغلوا الفرصة.

اليوم(10)

يوم الأحد 04/10 كان هو اليوم الرابع والأخير لنا في بودابست، وقد كانت الخطة في الأساس هي السفر من بودابست على براغ مباشرة، ثم ظهرت لنا قبل السفر بيومين فكرة التوقف والمبيت في براتيسلافا Bratislava لكونها تقع على الطريق مباشرة، ثم تم الإتفاق فيما بيننا ـ بعد التصويت ـ على تعديل على خط السير ليصبح بوادبست ـ براتيسلافا ـ فيينا (والمبيت فيها)، ثم الإكمال إلى براغ في مساء اليوم التالي، وهكذا كان.

في ظهر ذلك اليوم كان كل شيء جاهز، وغادرنا الفندق في تمام الساعة الواحد بعد الظهر متوجهين إلى العاصمة السلوفاكية براتيسلافا التي تبعد نحو 245 كيلومتر عن بودابست، وعن نفسي وربما كان هذا هو شعور الأصدقاء ـ كنت أتمنى لو بقينا بضعة أيام أخرى في بودابست وما حولها، فهناك الكثير مما لم نراه أو أننا رأيناه على عجل، ولكن جدول الرحلة كان لا يسمح لنا بأي تعديل.

كان الطريق السريع جيداً وغير مزدحم، وبعد أقل من ساعتين وصلنا إلى منطقة الحدود (السابقة) بين هنغاريا وسلوفاكيا، فإذا هي خاوية مقفرة والبوابات مشرعة على مصراعيها، ولا يوجد في جميع تلك المباني سوى مكتب واحد يبيع طوابع المرور (إستكرات) الطريق السريع للسيارات الداخلة إلى سلوفاكيا، مما يثير الكثير الكثير من المقارنات التي تحز في النفس.
*******
يمكن ـ لمن أراد ـ متابعة الجزء الأول من الرحلة على الرابط أدناه
http://www.travelzad.com/vb/showthread.php?t=24724


البعيد عن العين بعيد عن القلب بعيد عن كل شيء
20 / 11 / 2009, 02 : 02 AM
  رقم المشاركة : 3



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 15
الإقامة : السعوديه
المشاركات : 1,052
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : السحاب غير متواجد حالياً


تراللي ... تراللي ... انا اول من يرد على هالمقامه الرائعه من مبدعنا البعيد

يعين اول من يرد لاول تقرير سياحي جغرافي موثق باطوال الحدود بين البلدان والعواصم وحتى المدينه ذاتها

متأكد ان كل من سيقرا التقرير سيخرج لا محاله بفائده ان لم تكن فوائد وانا اول المستفيدين

متابعين بل متسمرين امام الشاشه لننهل من هذا الابداع الراقي لا سيما وانت تتحدث عن عشقي الازلي اوروبا الشرقيه

بانتظار اكتمال هذا العقد لناصع بوجود الصور التي تقرب المعنى فلا تتأخروا علينا اعضاء الرحله


عجباً لهذا الزمان ... بل عجباً لنا نحن الاخوان...
ننتظر زلة لسان ...لكي نبدأ بالهجران...
ونقول ونحن اخوان ... عجباً...عجباً لهذا الزمان
عجباً
20 / 11 / 2009, 20 : 02 AM
  رقم المشاركة : 4



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 76
الإقامة : المملكة العربية السعودية ـ الرياض
المشاركات : 932
التقارير : 5
الجنس : ذكر
الحالة : البعيد غير متواجد حالياً


صور أخذت خلال اليوم الأول والثاني في بودابست بكاميرا ناظم:

منظر لجسرشين Chain Bridgeالتاريخي في الليل

المدينة القديمة في بودا

القلعة

نصب الحرية في أعلى منطقة تطل على مدينة بودابست The Gellert Hill

القلعة في The Gellert Hill




صور تاريخية لبودابست كل صورة مرتبة كل صورة أحدث من الأولى بعشر سنوات
































صورة خريطة توضيحية لمنطقة القلعة والقصر الملكي في بودا:






صورة للقصر الملكي في بودابست عن بعد من سيتاديل(أعلى منطقة تطل على المدينة)

The Gellert Hill:



صورة لبودابست وجسر شاني من الأعلى:






صورة نهارية لنفس المنطقة :














مقر رئيس الوزراء المجر في منطقة القصر





صورة للمتحف الوطني من الخارج (من الساحة الداخلية للقصر)







































البعيد عن العين بعيد عن القلب بعيد عن كل شيء
20 / 11 / 2009, 46 : 02 AM
  رقم المشاركة : 5



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 16 / 11 / 2009
رقم العضوية : 10899
الإقامة : مملكة القلوب
المشاركات : 100
الحالة : al3a9me غير متواجد حالياً


اذا هذي هي بودابست
رائعه كروعة كاتب التقرير

20 / 11 / 2009, 16 : 10 AM
  رقم المشاركة : 6



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 46
الإقامة : الريـاض
المشاركات : 6,337
التقارير : 81
الجنس : ذكر
الحالة : آخر الفرسان غير متواجد حالياً


جزاك الله خير اخي الغالي البعيد
جزء رائع لايقل جمالا عن سابقيه

وهذه البلاد يندر أن تجد في مكتباتنا النتّية أو الورقية مايذكر شيئاً منها وبالاخض العاصمة بودابست

لقد اثريتمونا بخبراتكم ومشاهداتكم عن بودابست والكثير ممن حوت ارض الله والواسعة من ديار
وشوقتمونا اكثر للسفر لما لديكم من حرفية بارعة في صياغة التقارير

حفظ الله ودكم

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم
20 / 11 / 2009, 45 : 10 AM
  رقم المشاركة : 7



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 47,782
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً


وقد كانت تلك الكبسة قليلة الملح كثيرة الماء وقليلة التونة أيضاً، وأنا أشك ـ وأبرأ إلى الله من ذلك ـ بأن ناظم وأبو لسانين قد أكلوا معظم خلطة الكبسة قبل أن يضيفوا لها الأرز، من باب التذوق، ولو كنت موجوداً لما تركت لهم المجال، ولكنهم استغفلوا الباب العالي وطلبوا منه أن يذهب للغرفة الأخرى لغسل الخضار فأطاعهم وذهب واستغلوا الفرصة.

وين التونه يا ناضم


جزء جميل ورائع والصور رائعه

المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
20 / 11 / 2009, 08 : 01 PM
  رقم المشاركة : 8



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,706
التقارير : 6
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز متواجد حالياً


ماشاء الله تبارك الله

تقرير جميل عن بودابست وباين منه انها تستحق ايام كثيرة .

الله يعطيكم العافية جميعا

22 / 11 / 2009, 08 : 12 AM
  رقم المشاركة : 9



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 13 / 10 / 2007
رقم العضوية : 449
الإقامة : الرياض
المشاركات : 2,246
الجنس : ذكر
الحالة : سعادة المهندس غير متواجد حالياً


معلومات رائعة ومنطقة هادئة
ولكن أحس أنها كئيبة (مجرد إحساس)
ماشاء الله رحلة رائعة وجمعة طيبة
وأهم شي القلوب على بعضها

اعرف الله في الرخاء يعرفك في الشدة


ملك بابل
22 / 11 / 2009, 53 : 03 PM
  رقم المشاركة : 10



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 15 / 01 / 2008
رقم العضوية : 1001
الإقامة : نادي الهلال
المشاركات : 20,291
الجنس : ذكر
الحالة : أبوفيصل غير متواجد حالياً




معلومات وصور رائعه خبيرنا المميز ابو سعود
يعطيك العافيه ياغالي
متابعين باقي الأجزاء
تحياتي القلبيه

أستغفر الله العظيم من جميع الذنوب
http://www.binbaz.org.sa/mat/11422



المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .