إضافة رد
24 / 07 / 2007, 37 : 02 PM
رقم المشاركة :  1 
{ مــؤســس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 13
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 9,463
التقارير : 8
الجنس : ذكر
الحالة : KABAYAN غير متواجد حالياً
مسجد النجاشي بالحبشة













في هذه البوابة المنسية قلت أشره نفسي بموضوع قيم و أن شاء الله يحوز على الرضاء و هو مقدم لمعالي السفير الأثيوبي لدى المملكة محمد عبدالله سكر اللي كان له الفضل الأول في توجيهه لي للسياحة في تلك البلاد


كانت لي أطلاعات على أهم معالم أفريقيا السياحية و كنت مغرماً في البحث عن ما هو صعب و خصوصاً إذا كان هذا الشيء خاص بتاريخ الإسلام و المسلمين ، و حين تعمقت في شخصية النجاشي كحاكم عادل سكن أفريقيا وخلد ذكراه واسمه أصحمة و أصحمة بالعربي : تعني عطية .
في جميع الكتب السياحية الموجودة هناك لا يوجد ذكر لذلك المكان لأنه يثبت أسلامية الملك العادل عليه رحمة الله فقررت أن أنشر ما يمكنني الله من معلومات و صور حتى يكون القارئ على بينه من الأماكن الإسلامية حول العالم.

ملك الحبشة . معدود في الصحابة رضي الله عنهم وكان ممن حسن إسلامه ولم يهاجر ، ولا له رؤية ، فهو تابعي من وجه ،وصاحب من وجه



يتكرر في السيرة اسم الحبشة وملك الحبشة والأحباش . والحبشة : اسم للأمة أطلق على أرضهم ، وتسمى دولتهم أثيوبيا ، وهي تضم أراضي إسلامية إلى جانب أرضيهم .و النجاشي لقب يطلق على كل ملك يرأس تلك المنطقة هناك كما يطلق على كسرى و قيصر عن الروم و غيرهم.

وأرض الحبشة : هضبة مرتفعة غرب اليمن بينهما البحر ، وعاصمتها أديس أبابا ، ولهم صلات قديمة مع العرب ، ولملكهم موقف يذكر ويشكر مع المسلمين الأوائل الذين هاجروا إليه فوجدوا في كنفه ملجأ وحسن جوار .
والحبشة نصارى ، غير أن الإسلام زحف على بلادهم من زمن بعيد فأسلمت أطرافها من كل اتجاه ، وبقيت الهضبة حول أديس أبابا متمسكة بشدة بالنصرانية ولا زال الإسلام يتكاثر في العاصمة نفسها ، والإسلام هناك ليس مفروضا بالقوة ، إنما هو ينتشر بالدعوة الفردية وبالاحتكاك والجوار . وقد تحولت أثيوبيا منذ سنوات إلى جمهورية وطرد النجاشي .





عموماً لنعود إلى الرحلة التي تعبت فيها فبعد تخطيط عدة أيام لكيفية الوصول إلى المسجد وجدت أنه يستغرق اليومين إذا كنت تسير الليل بالنهار و ثلاثة أيام إذا كنت تسير على مهل نظراً لتواضع الإمكانيات في الطرق ناهيك عن بعض الحوادث التي ستشاهدها في الطريق و إغلاق بعض الطرق من جراء المطر هذا فيما لو ذهبت بالسيارة إلى المدينة التي يقع فيها المسجد ، و أقرب مطار للمسجد يبعد عنه ما يقارب مسيرة الساعتين بالسيارة و أرجو أن لا تقيسوا المشي بالسيارة بطرقنا ولكن هذا المطار يبعد عن أديس أبابا 777 كم وفي ظني أنها تتجاوز ال 850 كلم في مدينة ( مقلي - Makale ) وهي عاصمة أقليم ( تيقراي ) مدينة الرئيس الأثيوبي مليس زيناوي.



لذا أنصح بأخذ رأي خبير قبل الذهاب إلى أي مكان في أثيوبيا بالرغم من أنه لا يوجد خبير لأني أتوقع أن أخبر إنسان في السياحة بأثيوبيا من العرب هو كبيان لأني درت أغلب الأماكن السياحية هناك لذا أنصح عندما تصل إلى أديس أبابا أن تتوجه إلى المكاتب السياحية و تتعرف على أهم البرامج السياحية لديهم و تتعرف على أسعارهم مع العلم من أنني لا أتعامل معهم أبداً كوني لي معارف في كل المدن التي أذهب إليها و بذلك لا أعرف متى أنتهي و هذا ما يساعدني على أخذ المعلومات كاملة عن أي معلم سياحي للمدن التي أزورها .




لمن أراد الذهاب إلى المسجد مباشرة من أديس أبابا عليه أن يسلك الطريق القديمة أو المسار التاريخي حيث عرف هذا الطريق على مر أزمان قبل أن تطاله عجلة التطور من تعديل لبعض خطوطه نظراً لوعورة بعض المناطق للسيارات ناهيك عن مروره بطرق وعرة لا تستطيع السرعة و أنت تسلك تلك الطرق كون تلك المناطق ممطرة طوال العام ولوجود الحيوانات المفترسة ليلاً كالضباع و التي كان لي مواجهة معها في أحد المرات وكنت و حيداً في أطراف أحد المدن لذا أحذر من الممشى ليلاً لكي لا تتعطل سياراتك لا سمح الله إلا إذا كنتم مجموعة و لتعرف بأن الممشى ليلاً سيفوت عليك الكثير الكثير من المناظر الطبيعية التي هي سر جمال تلك البلدان،،،




بالنسبة لي كنت قد عقدت العزم على الذهاب إلى زيارة مسجد النجاشي و لكن بعد أن أنتهي من عدة زيارات لبعض الآثار هناك ناهيك عن أني قد عقدت العزم على الذهاب إلى أناس على الحدود السودانية لأقضي العيد معهم ومن هناك أنطلق إلى زيارة إلى منبع نهر النيل وهي الزيارة الثانية لي إلى ذلك المكان ومن ثم أنطلق إلى عدة أماكن تاريخية و قلاع لها تاريخ يجسد الحضارة الأثيوبية و ما يبعث في النفس الطمأنينة لهذا الدين هو كثرة الكنائس الأثرية و لكنها تكاد تكون خاوية لكثرة المسلمين و هذا دليل على أن هذه المناطق قد هداهم الله إلى الإسلام بعد أن كانوا في ظلال و بعد مسيرة خمسة أيام متنقلاً من الحدود السودانية إلى الحدود الأرتيرية لوجود الطريق الذي يربط الشمال الشرقي بالشمال الغربي بطريق ترابي عبارة عن سلسلة جبال مرتفعة تصعد قمة هذا الجبل و تنزل منه لتواجه الصعود من جديد بطرق ترابية غير معبدة بالرغم من تواجد الشركات الصينية و التي تعمل على قدم و ساق لتعبيد أو شق الطرق هناك و مواساتها فلا تعجب أن سرت مدة 12 ساعة متواصلة من قبل طلوع الشمس بقليل حتى زوالها لم تقطع سوى 150 كلم متر ،،،



الصينيون وهم يعملون في الطريق





كانت أقرب مدينة إلى النجاشي قد بت بها هي مدينة ( أكسوم – Axum ) وهي تبعد مسافة 4 ساعات أو تزيد كون الطريق وعر بعض الشيءو توقفنا لشراء العسل التي تشتهر به المنطقة إلا وهو العسل الأبيض من المناحل نفسها و بأسعار زهيدة وكما هو العسل الأسود و العسل العادي و الذي اشتريت منه



مكان شراء العسل عن طريق صاحب البقالة


من المناطق التي تشتهر بها في أرجاء الشمال الإثيوبي ، وقبل وصولنا إلى المدينة كنا 4 أشخاص سعودي و ثلاثة إثيوبيين منهم السائق و صاحبي محمد و الذي تعرفت عليه في أول زيارة لي إلى إثيوبيا عن طريق الشباب في السفارة و شخص رابع صديق لمحمد ذي الديانة المسيحية و كنا جميعاً لا نعرف الطريق إلى المسجد فبعض الأقاويل تقول أننا سنسلك طريق معبد لمدة أقل من ساعة و بعد ذلك سيأتي لنا منعطف لليمين نسير معه 70 كلم طريق بري حتى نصل إلى المسجد ثم وردتنا معلومة بأننا بعد الانعطاف سنسير 7 كيلو متر حتى نصل إلى المسجد و بينما نحن في الطريق و مروري بعدة قلاع بدأت أرسم صورة للمسجد و ضخامته و حجارته و بدأت أسترجع ذكريات صاحب رسول الله و كيف كان يعيش في هذه المنطقة و معه صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم و كلنا يعرف القصة التي بدأت منها الهجرة إلى الحبشة ،،،




نموذج من أفضل الطرق التي نسلكها






في آخر مدينة كبيرة وصلنا إليها ( الدقرات – Adigrat ) اللام تكتب و لا تنطق ، كنا قد أتيناها من مرتفع عالي وطريق وعر



منظر للمدينة من أعلى المرتفع حتى ننزل الى هناك و يلاحظ أننا فوق مستوى الغيم




حتى ننزل من قمم الجبال و حتى نصل إلى أسفل الوادي حيث وجود مدينة كبيرة و صناعية على أعلى مستوى فسبحان من أوجدها في هذا المكان و حيث ترى التطور نوعاً ما فيها آخذ أشكاله و هنا رأيت الإسفلت لأول مرة منذ خمسة أيام



بداية رؤيتي للأسفلت


ما أجملها من لحظة و سعادة





فطلبت التوقف في هذه المدينة لنشرب الشاي وهذا في حدود الساعة الحادية عشرة و ربع فاشترينا بعض ما يلزمنا من الفاكهة حتى لا تنقطع ألمؤنه بنا كما حدث لنا قبل أيام حينما لم نجد في وقت من الأوقات ما نسد به جوعنا إلا العسل و الخبز كوننا لم نمر بمدن كبيرة أحداث رغم الإرهاق بها إلا أنها ممتعة .



مدخل المدينة


مناظر من المدينة











هنا أخذنا ما نحتاج قبل انطلاقتنا





حينما هممنا بالانطلاق استأذنتنا سيدة كبيرة في السن أن نوصلها في طريقنا فاعتذرت منها وقلت لها إننا ذاهبون إلى مسجد النجاشي و لن تكوني في طريقنا فقالت أنزلوني عند المسجد و أنا أكمل سيري من هناك و أمام إلحاح الأصحاب في الرحلة و بما أنها كبيرة في السن فوق الستين لا يروح بالكم بعيد و تعرف الطريق إلى المسجد فإنها ستفيدنا كثيراً فانطلقنا على بركة الله وفي الطريق استمتعت بأحاديثها كونها تتحدث العربية لوجود ابنتيها هنا في السعودية في جازان و المدينة المنورة مع أزواجهن و قد أخبرتنا بأن المسجد يقع بمحاذاة الطريق أي أننا لن نحتاج إلى الانعطاف مع الطرق الترابية مرة أخرى و هذا مازاد بالمتعة لدي حيث أني اشتقت للطرق المعبدة كثيرة و يكفينا أننا أنعزلنا عن العالم الخارجي عدة أيام وكانت هذه الأيام بوقت إعدام الرئيس العراقي ولم نعرف بالخبر الا بعد 7 أيام من وقوع هذه الجريمة ،،،


صور من الطريق



نساء يتزودن بالماء لعدم تواجد المياه في البيوت

أعرفن النعمة يا حريمنا في كل مكان هالمنظر هذا





وين شباب البلايستيشن يعروفون أنهم بخير




عند دخول أحد القرى في الطريق


شوفوا العالم تروح حافية القدمين الى المدرسة



ومع فرحة وصولي إلى هذا المكان لقربنا منه على حسب ما قالته لنا السيدة التي معنا بدأت أرسم هذا المسجد في مخيلتي الصغيرة و أركبها مع أشكال البيوت القديمة المرصوصة من الحجارة في تلك المنطقة و ما أن ارتفعنا فوق هضبة إلا و بدأت المرأة تشير إلى المدينة و تقول هذه مدينة أحمد النجاشي ،،، هذه مدينة أحمد النجاشي ،،،





شعور لا يوصف كوني على أعتاب حلم طالما راودني كثيراً هنا مجد من أمجاد المسلمين و يكفي هذا المكان أنه المكان الوحيد في إثيوبيا من المعالم السياحية التي تخص المسلمين أما ما سواه فكل اهتمام الحكومة الإثيوبية هو للكنائس حتى تحصل على الدعم الكامل من اليهود الذين يتوافدون بكثرة في تلك البلاد




اقتربنا رويداً رويدا وهنا استوقفت عبرة من عيني هل هذا المكان الذي خلده النجاشي و صحابة رسول الله عليهم أفضل الصلاة و التسليم هل هذا هو تاريخ أمه كانت احد محطات الإسلام الرئيسية وحين دخلنا المدينة و التي لا أستطيع أن أطلق عليها إلا مسمى قرية النجاشي






توقفنا عند باب غرفة صغيرة







فقلت لما توقفتم هنا فقالوا هذا لا أعرف هل قالوا صحابي أم أحد الصالحين فقالوا نريد قراءة الفاتحة على القبر فسحبت صاحبي و أخبرته بالأحكام الشرعية في هذا و انه لا يجوز هذا الأمر الذي يفعلونه من بدع و يكتفي بالدعاء للميتين أجمعين و أحكام التبرك بالصالحين فغضبت من هذا المنظر من طلب الرحمة و المغفرة و الإنجاب و غيرها من التقرب إلى هذا الولي من دون الله و بينما أنا أسحب صاحبي للبعد عن هذه البدع قلت لهم أين المسجد أريد أن أصلي به ولو فرض واحد أريد أن أصلي في المكان الذي صلى به جعفر و غيره من الصحابة الأفاضل ووافق وصولنا أذان الظهر فقالوا لي المسجد على بعد خطوات و كنت أرى مسجداً صغيراً خلف مجموعة من الباعة المبعثرين و العشوائيين ووجود الكثير من القاذورات أمام هذا المسجد المتواضع و كنت أقترب رويداً رويدا








وكنت أمني النفس أن لا يكون هذا المسجد الذي يتغنى به المغنين و يفتخر به كل مسلم في هذه البلاد كون الاسم يرمز إلى بدايات الإسلام و نقطة هامه من نقاط منشاء حضارة أسلامية وجدت مسجداً كثيراً ما أرى مثيل له في الطرقات التي أسلكها بل أني أرى ما هو أفخم منه و تجد يد الترميم فد طالت هذا المسجد المتواضع و الذي لو عرفت عنه من قبل لما ذهبت إليه إلا إذا كنت قريب من تلك المنطقة أو لأقول أني وصلت إلى هذا المسجد ،،،




رأيت هذه اللوحة


عندها أيقنت أنه هو ،،، تمزق حلمي المتواضع و رسمتي المتواضعة في مخيلتي من ضخامة القلاع التي تحمل الصلبان إلى مسجد صغير تحيط به البدع من كل مكان بل أن قبر النجاشي و صحابته قد بني عليهم بناء بكبر المسجد ناهيك عن البدع التي تصنع عنده ،،،




مسجد النجاشي




من الخلف






بينما أنا في صدمتي و التقاطي للصور للمسجد و المقابر من حوله سمعت من يناديني للذهاب إلى المقبرة المجاورة للمسجد و التي تحوي قبور الصالحين في هذه المنطقة










تسير كل هذه المسافة لتصل الى قبر النجاشي




ترى الضريح الذي بني على القبر و أنت تسير




ومن ثم تسير حتى تصل إلى سور يستوجب خلع حذائك قبل الدخول مع بوابته انه السور الذي يحيط بقبر صاحب رسول الله و صحبه الكرام الذين لم يعودوا مع من عاد في العام السادس و توفوا هناك نادى منادي أن تعالوا للصلاة ومن ثم نكمل بعدها




المصلين في داخل المسجد




المحراب




مصلى النساء





الواح تحفيظ القرآن في أحد زوايا المسجد







و بالفعل صليت الظهر و العصر جمع تقديم ومن ثم جلست في زاوية من زوايا المسجد أتذكر من صلى قبلي من المسلمين و استمع إلى بعض القصص التي تهم المكان و التي يرويها أمام المسجد و يترجمها لي صاحبي محمد و نصف الكلام أحفظه و نصفه الآخر يدور من حولي و لا أستمع له من الصدمة التي وجدتها في هذا المكان ، بعد ذلك عرض علي أمام المسجد لتصوير القبر من الداخل





و أنطلقت الى القبور لتصويرها و لرؤية البدع التي وقع بها المسلمون هناك من تعظيم و دعاء عند القبور






دخلت مع هذا الباب بعد أن خلعت نعلي و تشاهد القبور لمشائخهم داخل السور الذي به قبر النجاشي




البناء على اليمين لقبر النجاشي و 14 من الصحابة ( على حد زعمهم ) و اليسار قبر عدي بن نضله



قبر عدي بم نضله




قبر جانبي كتب على أعلاه صاحب القبر




كتب قبر عبد الرحمن الجبرتي





و لما دخلت الغرفة


عند بداية القبر




أعطاني و رقة باللغة العربية للدعاء للنجاشي و صحبه فأخذت الورقة مجاملة و دعوت في داخلي الدعاء المعروف ،،، دعاء زيارة القبور.







بقية الغرفة لحد آخر قبر




في الأول هنا من القبر هو قبر النجاشي





بقية قبور الصحابة




صور لكراتين الند التي يتبرع بها و يشعلها من أتى للزيارة





هنا تشعل الند و اللي ما يعرف الند يسأل



بعد ذلك خرجت من هذه الغرفة الى قبر عدي بن نضلة



كل القبور تغطى هكذا و بشبك يحيطها




يزاح هذه الستارة فيما لو جاءهم ضيف للتصوير عند هذا القبر بصور جماعية










يدعون بهذا الدعاء عند هذا القبر






حملت كاميرة التصوير و حملت معها هموم المسلمين هناك و ما يعيشونه من بدع وليس لدى الكل و لكن عند الغالبية،،،


خرجت من هذا السور متوجهاً جهة المسجد




دخلت باحة المسجد أريد التوجه الى السيارة







عدت الى الإزدحام الى الضوضاء الى الباعة في الخارج أبحث عن سيارتي






ودعني من بالمسجد هنا فواعدتهم و دعوت لهم






عرفت أن العشرة أيام الأولى من محرم ( من 1 إلى 10 ) محرم يمتلئ المسجد من الناس الذين يأتون من جميع المدن في أثيوبيا و غالبيتهم من كبار السن يضاهون بهذا التجمع المسيحيين الذين يحجون إلى بعض الكنائس في أيام السنة و ربما تشاهد باصاتهم تحمل أعلام تخصهم و يسافرون على شكل مجموعات بباصات قديمة و ترى الكثير منها متعطل على جنبات الطريق .





توجهت الى العاصمة أديس أبابا فسرنا في طريق يمر بعدة قرى و مدينة كبيرة تعرف بمدينة الرئيس ملس زيناوي و التي ترى معالم الأهتمام بها من وجود مطار و الفنادق الفخمة فنزلنا للغداء وكان ذلك في الساعة الثالثة عصراً و تزودنا بما نحتاجه للطريق و مشينا حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً لنتوقف في أحد المدن بعد أنقطاع الأسفلت و مرورنا بسلسة أخرى من الجبال و التي لم نخرج منها الا بعد صلاة المغرب و بعد غروب الشمس بفترة ثم سرنا في طريق كله أمطار فتجد مياه الأمطار قد تجاوزت الطريق مما دعانا الى التمهل في الطريق و الذي يمتلئ بالضباع و الحيوانات الأخرى فوجدنا احد الفنادق و نمنا هذه الليلة في قرية صغيرة و من الفجر أنطلقنا الى أديس أبابا فلم نصل الا و المؤذن ينادي لصلاة المغرب طريق متعب و ضيق يتخلله الكثير من المناظر الطبيعية و الشلالات و الكثير من الحفر في الطريق التي لا تسمح لك بالسرعة أبداً .

و بهذا نكون أنهينا هذه الرحلة المتعبة و لكن كانت من أفضل الرحلات التي تعلمت منها الكثير و تعلمت منها أيضاً كيفية التعامل مع الطرقات و الشعوب الأفريقية

و أعتذر عن الأطالة


ملحوظة:

أشك في صحة القبور للنجاشي و الصحابة
لأن النجاشي عظيم من عظماء الحبشة و ملك من ملوكهم و المعظم عندهم و مات وهو يخفي أسلامه فكيف يدفن كدفن المسلمين و أيضاً لا يخصص أن يدفن معه الا الصحابة المهاجرين سؤال يدور في مخيلتي كثيراً و لم أجد من يؤكدها لا بالكتب القديمة و لا الرحالة المعاصرين،،،

وقد توفي في حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فصلى عليه بالناس صلاة الغائب ولم يثبت أنه صلى -صلى الله عليه وسلم- على غائب سواه ، وسبب ذلك أنه مات بين قوم نصارى ، ولم يكن عنده من يصلي عليه ؛ لأن الصحابة الذين كانوا مهاجرين عنده خرجوا من عنده مهاجرين إلى المدينة عام خيبر .


للمعلومية:
ولما توفي ، قال النبي -صلى الله عليه وسلم- للناس : إن أخا لكم قد مات بأرض الحبشة فخرج بهم إلى الصحراء وصفهم صفوفا ، ثم صلى عليه . فنقل بعض العلماء أن ذلك كان في شهر رجب سنة تسع من الهجرة .
24 / 07 / 2007, 57 : 02 PM
رقم المشاركة :  2 
(عـمـيـد أوروبــا )



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 46
الإقامة : الريـاض
المشاركات : 6,341
التقارير : 81
الجنس : ذكر
الحالة : آخر الفرسان غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

رحم الله النجاشي الذي حظي بصلاة الرسول صلى الله عليه وسلم غياباً

رحالتنا العزيز صاحب القلب الجسور Kabayan
اهنئكم على هذا الاحساس الفريد الذي قلة من الناس تكتنفه وهو الاحساس بمتعة الاستكشاف ومشاهدة المدائن والاقطار مهما تباينت مقوماتها السياحية والثقافية ولعل هذا الاحساس لديكم وليد تجاربكم وخبراتكم الكثيرة في دروب الحياة
كأننا نتجول معكم على الأقدام وبالسيارة فسر بنا الى حيث ماينتهي بصرك على بركة الله
نود ان نعرف الكثير عن ارض الحبشة وعن اسرار البن والهال

دمتم بود
24 / 07 / 2007, 42 : 06 PM
رقم المشاركة :  3 
مــراقـب عـام
{مؤسس}



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 44
الإقامة : زاد المسافر
المشاركات : 56,705
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : أبوعبدالعزيز غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

رحم الله النجاشي والصحابة الكرام

يعجز الكيبورد عن التعبير عن ما في القلب فجزاك الله خير على هذا التميز الاول من نوعه

صور جسدت لنا واقع ذلك المكان وبقي واجب علينا ايصال اخبار هذا المكان للدعاة واهل الخير

للتوجه للدعوة ونشر الخير وتصحيح المفاهيم الخاطئة .

لاحرمك الله الاجر والمثوبة

واسلم لمحبيك
24 / 07 / 2007, 46 : 06 PM
رقم المشاركة :  4 
{ مـؤسـس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 8
الإقامة : Abu sultan
المشاركات : 2,982
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : دهميد غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

رحالتنا الأفريقي

~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~ " كبيان "~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~

أبارك لك كتابة هذا الموضوع عن ذكر مسجد النجاشي بالحبشة
وهو موضوع لم أشاهد مثله في صفحات النت العربية ولعلك أول من أماط اللثام عنه .. فهنيئاً لك بهذا التميز والإكتشاف .. وهنيئاً لنا بك ..
على فكره يا بو خالد .. أدخل في جو عجيب لمّا أقرأ تقاريرك .. وأنت تقول : آسف على الإطالة ..!!

أسأل الله ما يحرمنا منك ومن تقاريرك .. يالغالي

أخوك : دهميد

من كلمات الزعيم الخالدة :
-كن كما يريد لك Abu sultan أن تكون لا كما يريد الآخرون .. واتق الله
- الكتابة حياة .. ومن يكتب لن يموت أبدا
- من سمات التقارير المميزة أن لا يكون لديها سمات!
- السياحة ثوب يفصله الانسان على مقاسه وليس على مقاس الآخرين.
- الزعامة ماهي تربع وفنجال ونظارة شمسية الزعامة فن وأخلاق وسلاح وجنبية!
- اجعل قلبك أبيض تعِش أسعد الناس .
24 / 07 / 2007, 57 : 06 PM
رقم المشاركة :  5 
عضو مجلس الإدارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 10
الإقامة : الكويت
المشاركات : 3,001
التقارير : 2
الجنس : ذكر
الحالة : بن بطوطة غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

الاخ العزيز أبو خالد " كبيان "
أسعد الله أوقاتك بكل خير ...
الله يعطيك العافية على هذا التقرير الشامل لقرية النجاشى ( رحمه الله ) والصحابة الكرام وجميع أموات المسلمين ، بالفعل التقرير جميل بمداد قلمك الخبير بالقارة السوداء ...
وهذا ليس غريب عليك بارك الله فيك ...
أما بخصوص قبر النجاشى ومن توفى فى أرضهم من الصحابة الكرام ، اليس هناك بالفعل مايثبت صحتها ومكانها ؟؟؟؟
وقد يكون تواتر خبرها نقلا ً تاريخيًا بين المسلمين من أهل هذه الديار ..... ؟
ولربما أحتفظ الكثير منهم بأسرار هذا المكان حتى بان فى زمننا هذا متعاقبًا بين الاجيال السابقة !!

الله أعلم ...
فالمادة التاريخية رائعة ، وجهودك الطيبة فى التنقل طيبة بقلم وخطوات " خبير ملم بأرض القارة الافريقية " لاحرمنا الله منكم ولامن وجودكم .....

لاحرمنا الله من أبداعكم يابو خالد ...
ودمت
....



:yes::yes::yes:
مدينة أهواهـــا ، وأعشق هواهــــــا
وأرضُ أحبها وأقـبــل ثراهــــــــــــا
قد زانها الحبيب وعطـــــر شُـذاهــا
اليها أرنو وليس لــــى سُـــــــواهـا
24 / 07 / 2007, 30 : 08 PM
رقم المشاركة :  6 
{ مـؤسـس }



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 23 / 06 / 2007
رقم العضوية : 8
الإقامة : Abu sultan
المشاركات : 2,982
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : دهميد غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

اقتباس:
وقد يكون تواتر خبرها نقلا ً تاريخيًا بين المسلمين من أهل هذه الديار ..... ؟
ولربما أحتفظ الكثير منهم بأسرار هذا المكان حتى بان فى زمننا هذا متعاقبًا بين الاجيال السابقة !!
بالفعل أخي أبو محمد .. فإذا تواتر الخبر .. ولم يوجد ما يدعوا للتشكيك به .. فالأقرب صحة النسبة إليه ..

من كلمات الزعيم الخالدة :
-كن كما يريد لك Abu sultan أن تكون لا كما يريد الآخرون .. واتق الله
- الكتابة حياة .. ومن يكتب لن يموت أبدا
- من سمات التقارير المميزة أن لا يكون لديها سمات!
- السياحة ثوب يفصله الانسان على مقاسه وليس على مقاس الآخرين.
- الزعامة ماهي تربع وفنجال ونظارة شمسية الزعامة فن وأخلاق وسلاح وجنبية!
- اجعل قلبك أبيض تعِش أسعد الناس .
24 / 07 / 2007, 31 : 11 PM
رقم المشاركة :  7 
عضو مجلس الإدارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 82
الإقامة : الــــكـــــو يــــت
المشاركات : 48,648
التقارير : 7
الجنس : ذكر
الحالة : ناصر كويتي غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة

اخي الحبيب كابيان

بوخالد اولا جزاك الله خير على التقرير الروعه والله اني مندمج مع التقرير وما صدقت انه خلص اخيرا


نزل موضوع النجاشي


رحمه الله عليه ويكفيه فخرا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم صاح بالناس مات اصحمه مات اصحمه مات النجاشي فاخرج الناس وصلى عليه صلاه الغائب


تقريرك رااااااااااااااااااااااااااائع بروعه كاتبه


انصحك اخي اذا تريد الاجر ان تنشر هذا الموضوع على الاقل في الصحافه من يدري قد تصل اليه يد الخيرين ويرمموا هذا المسجد ويعلموا الناس اصول الاسلام

جزاك الله خير يابوخالد على التقرير والرحله الطويله والمتعبه

اللهم اجعلها في ميزان حسناتك
المواضيع الموجودة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع زاد المسافر
25 / 07 / 2007, 10 : 12 AM
رقم المشاركة :  8 
نائب رئيـس مجلـس الادارة



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 06 / 2007
رقم العضوية : 30
الإقامة : طيبة الطيبة - الرياض
المشاركات : 17,997
التقارير : 53
الجنس : ذكر
الحالة : Abu sultan غير متواجد حالياً
رد: مسجد النجاشي بالحبشة


موضوع جديد لرحالة مغامر لم يتعود على الفنادق ذات الخمس نجوم والأنشطة السياحية المطبوعة بالألوان والسيارات المكيفة .. رحلة شاقة بلا شك في طرق وعرة .. رحلة لا يستطيع أن يقوم بها أي شخص .. رحلة كشفت لنا جزءا من أسرار تلك القارة المنسية .. حيث الفقر والجهل والمرض .. اقترنت اثيوبيا في الأذهان بالمجاعة والجوع .. ورغم أنك تحدثت في الموضوع عن الأمطار إلا أن الصور التي رأيتها توضح مقدار الجفاف الذي تعاني منه الأرض .. والأشد من ذلك جفاف العلم .. كم هم بحاجة إلى من يثقفهم ويوعيهم بالدين والعقيدة .. لكنني رغم الجهل أرى صفات الكرم والترحيب .. نحن بحاجة إلى مثل هذه التقارير التي تكشف لنا ما كنا نجهله .. ورحم الله النجاشي واسكنه وسيع جناته ..

وشكرا لك أيها الخبير الأفريقي على هذه الرحلة الممتعة نحو المجهول وإكتشاف الجديد المثير والمفيد ..
25 / 07 / 2007, 42 : 12 AM
رقم المشاركة :  9 
عضو زاد المسافر الفخري



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 26 / 06 / 2007
رقم العضوية : 78
الإقامة : الـمـربــوعــة
المشاركات : 2,032
التقارير : 3
الجنس : ذكر
الحالة : محمد مكلبش غير متواجد حالياً
مشاركة رد: مسجد النجاشي بالحبشة



الغالي KABAYAN




قرأت الموضوع ..
ثم أعدت قراءته ..
ثم كررت قراءته أكثر من مرة ..

وقفت باحثاً عن العبارات التي تليق بقدر ومكانة البحث وحب الاستكشاف والوقوف على ما يستحق الوقوف ونقل تلك المشاهد بالعين لا بالسمع أو حتى بالصورة .

لم أجد من عبارات الثناء على شخصك أولاً ، لهذه الروح المتطلعة المغامرة الباحثة عن كل متميز مجهول أو بعيد .

فموضوعك أكبر من أن نثني عليه ، فمثل هذه التقارير الرائعة ليست شيئاً عابراً أو مكرراً كحال الكثير من التقارير .
إنه يحمل سمة الابتداء ، والسبق والتفرد ، المستند إلى البحث والإقدام دون رهبة ، خاصة في مثل تلك المناطق الغائبة عنا والتي نخشى من ذكرها فما بالنا بزيارتها ، بل ما بالنا بالقيام بما قمت به في قراها النائية وجبالها المنعزلة ، وأرضها الموحشة .

التقدير كله والشكر أجزله والاحترام أفضله ، أقدمه لشخصك العزيز .
وأما التقرير فما لي القدرة على التعليق عليه ، لأنك من كتبه .



مع بالغ مودتي ،،،
مــكــلــبــش
25 / 07 / 2007, 29 : 07 AM
رقم المشاركة :  10 
][::.. مسافر جديد ..::][



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 24 / 07 / 2007
رقم العضوية : 240
الإقامة : QtR
المشاركات : 16
الحالة : ســــــــــوار غير متواجد حالياً
غمزة جـــزاكـ اللـهـ خــيـراً



عنـدمـا أرى مـواضـيـعـكـ .,

وشـغـفـكـ فـي حـب الـإكـتـشـاف .,

افـــكـر كـيـف بـشـخـص نـفـسـكـ ., لايــذهـب للـمـدن الـكـبـرى أو لـمـدن أو قـرى تـجـد الراحـهـ والـطـبيـعـهـ فيـهـا .,
وتــجـد كــل احتـيـاجـاتـكـ حـواليـكـ ., دون اللــجـوء للـتـعـب
ويـسـتـبـدل كــل هــذا بـمـدن ودول ., الـإقـليـة ., والـنـادرين يـفـكرون بـهـا .,

رغـــمـ مـاتـحــــمـل فيـهـ رحــلاتـكـ مـن تــعـب .,
إلا أن مـاتـحـصـدهـ مــن الــرحـلـهـ يـنـسـيـكـ تـعـبـكـ ., والـإســتـفـادهـ كـبيـرهـ .,

أشـــكـركـ أخــي عـلى هـذا الـموضـوع .,
الــذي اعــطـانـي مـعـلومـات لأول مــرهـ اســمـع بـهـا .,
"لــجـهـلـي لـهـذه الـإمــور" :(
ومـــــدى حـــزنـي لـهــذهـ الـــشـعوب .,
وكــيف انــعـزالـهـا عـن الـعـالمـ .,!
ربــمـا هـنـاكـ حـــكـمـهـ وراحــهـ لــهـمـ ., لأنــهـمـ لـم يــعـرفـوا عـصر الـعـولمـهـ .,

اقتباس:
هنا تشعل الند و اللي ما يعرف الند يسأل
شــنـهـو الــنـد ., أنـا حــاطـهـ شـي بـالي ., بـس حـابـهـ اتـأكـد



تحياتي لك
.
.
.
إضافة رد


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مسجد وضحى الزعبي (مسجد صغير ) .. نسيم الشرقية زاد المـسافـر للكاميرات والـتصوير 6 25 / 09 / 2012 39 : 07 PM
[ خـبـر ] مسجد بابوظبى نسخة من مسجد قبة الصخرة * ابوعمر * زاد المسافر الى دولــة الإمارات الـعربية المتحدة 7 03 / 06 / 2010 05 : 10 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .