منقول شواطئ الجزائر الساحرة بلا مبالغة. - شبكة ومنتديات زاد المسافر
     
شركة المحيط للسياحة  أعلن معنا
أعلن معنا  أعلن معنا

  

إضافة رد
 
13 / 12 / 2012, 13 : 03 PM
  رقم المشاركة : 1



الملف الشخصي
تاريخ التسجيل : 28 / 02 / 2010
رقم العضوية : 12268
الإقامة : تمنراست/الجزائر
المشاركات : 707
الجنس : ذكر
الحالة : سطيف غير متواجد حالياً

موافق شواطئ الجزائر الساحرة بلا مبالغة.





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختر إجازاتك الصيفية بين 14 ولاية ساحلية


14 ولاية ساحرة تعانق البحر المتوسط، هي ما ندعوكم اليوم لاكتشافه من خلال هذا الموضوع، هي ولايات سياحية ساحلية ستحتار في الاختيار بينها لإجازتك الصيفية، حيث 357 شاطئا مسموحا للسباحة، بها كامل المرافق الخدماتية الضرورية.. إضافة إلى مجموعة اخرى كبيرة من الشواطئ التي يكمنك الاستمتاع بسحرها، ولو أن البعض يحي السباحة فيها رغم خطورتها… سنبدأ رحلتنا من بلدية القالة من الحدود مع طبرقة التونسية إلى مرسى بن مهيدي التي تحدها السعيدية المغربية، سنمر عبر مجموعة من الشواطئ الساحرة والمناطق البديعة، يمكنك أن تختار ولاية لإجازتك، كما يمكنك اختيار طريقة أخرى للمغامرة واكتشاف الكثير من الولايات رفقة مجموعة من الأصدقاء المغامرين، لست بحاجة سوى لسيارة (أو سيارتين) وبعض المستلزمات..
الطارف ، وعاصمة المرجان القالة

نبدأ رحلتنا من الشرق، أين تشرق شمس الجزائر البحرية من القالة، عاصمة المرجان بولاية الطارف، وحيث تم الافتتاح الوطني الرسمي لموسم الاصطياف بشاطئ المرجان، ستستمتع بلا شك بشواطئ الطارف ”مسيدة” و”القالة القديمة” وغيرها، بحظيرة القالة الوطنية وحظيرة الحيوانات لبرابطية وكذا ببحيرات طونقة، فزارة، أوبيرة، المالح وبحيرة الطيور وغيرها.. تستقبلك الطارف عبر 09 شواطئ محروسة فقط على طول 90 كلم، أغلب الشواطئ الأخر هي ضمن الحظيرة المحمية وخلجان المرجان. للسفر من القالة إلى عنابة يمكنك اختيار الطريق الوطني 44 المار عبر مدينة الطارف ، أو الطريق رقم 109 الأقرب إلى الساحل والبحيرات حتى تصل خليج عنابة.
ميناء القالة ويبدو المدينة الصغيرة الهادئة بعمرانها الأوروبي - الطارف

عنابة .. جوهرة الشرق التي لا تنام صيفا




من بلدية الشط إلى غاية شاطئي طوش وبلفدار، هو ذاك الكورنيش العنابي الذي يشهد إقبالا كبير من السياح خاصة في الليالي الصيفية، وتتختنق حركة المرور إلى رأس الحمراء لأن الجميع يريد التمتع بمنظر مدينة عنابة من هذا المكان المرتفع.. بالولاية 20 شاطئا مسموحا إلى غاية بلدية شطايبي، شواطئ شابي، السانكلو، عين عشير، جنان الباي وغيرها كلها ممتعة للاصطياف ، ولكن الشواطئ ليست الوحيدة في عنابة التي تستقطب الناس، تنتظرك معالمها التاريخية وغابات سرايدي وبحيرة فتزارة 17كلم جنوب غرب المدينة..

الكورنيش العنابي أجمل بلياليه وسهرات أهله ، عنابة

سكيكدة أو روسيكادا الفينيقية

من المرسى إلى روسيكادا ، المدينة الفينيقية التي لا تزال آثارها تعانق الطراز العمراني الأوروبي وتنافس طبيعتها وخلجانها وشواطئها وأشهرها بن مهيدي، المرسى، القل، الشاطئ الكبير، تامانارت وغيرها.. أما شواطئ بيكين، الرميلة 2 ، قرباز 2 و5، والشاطئ الكبير لعين الزويت فهي خمس شواطئ سُمح بالسباحة فيها هذا العام، حيث أصبحت الولاية تضم 22 شاطئا عبر شريط ساحلي طوله 140 كلم يتميز بالخلجان المعروفة وطنيا خاصة سطورة والقل.. ومن كنوز الولاية التي يجب أن تكتشفها قبل المغادرة في طريقك إلى جيجل البلدية السياحية وادي الزهور، غابات ووادي وشطآن ساحرة..
منارة ميرامار سكيدة في الطريق إلى خليج سطورة، سكيكدة

جيجل عاصمة الكورنيش

22 شاطئا من شرق إلى غرب الولاية التي لها شريط ساحلي يمتد على مسافة 120 كلم ، جيجل أو إيجلجلي المدينة التاريخية الفينيقية التي أنشئت ستة قرون قبل الميلاد حسب بعض القبور فيها، هي اليوم ولاية سياحية بكل معنى الكلمة، من حدودها الشاطئية الشرقية إلى مغاراتها العجيبة والحظيرة الوطنية تازة في حدودها الغربية، مرورا بكورنيشها المشهور، جامعا بين البحر والجبال الصخرية ، ويشقه الطريق الوطني رقم 43 من بلدية بن بلعيد إلى غاية زيامة المنصورية.. رغم كل ما سمعته عنها وقرأت ورأيت من صور، سوف تُذْهَل وتُسْحَر بعشقها لدى رؤيتها..
شواطئ عذراء تبهر وتأسر بسحرها وجمالها، جيجل

بجاية عاصمة الحماديين

تستمر في السير عبر الطريق 43 لتصل سوق الإثنين فيبدأ الطريق التاسع بزيارة شواطئ بجاية، أو ان شئت يأخذك إلى خراطة عاصمة الشلالات و بحيرة “إغيل أمدى”، هذه الولاية التي بفضل مواقعها التاريخية والطبيعية ومرافقها السياحية وتنظيم أهلها وثقافتهم وشغفهم بالآخر أصبحت منطقة سياحية بحق، تنافس المدن السياحية وطنيا وإقليميا، البيت التاريخي لمؤتمر الصومام، ضريح يما قوراية، المغارة الرومانية ذات الأسرار العجيبة، الحظيرة الوطنية”قوراية” ومناظرها الخلابة التي تجمع بين زرقة البحر وشموخ الجبال، شواطئ تيشي، تالماط، سوق الإثنين وشاطئ المغارة وغيرها هم فقط عينة معروفة وطنيا من بين 35 شاطئا بديعا مسموحا للسباحة..
رأس الكربون ، صورة ملتقطة من قمة القرود - بجاية

تيزي وزو .. من أزفون إلى تيقزيرت

إذا كانت مدينة تيزي وزو عاصمة جرجرة تقع وسط تلك الجبال وتعرف بها وبالسياحة الجبلية، إلا أن لها أيضا سواحل جميلة من أزفون إلى تيقزرت، حيث ستستمتع بشواطئها السبعة وهي الجنة الصغيرة، ثسالاست، ازفون، كروبي، سيدي خليفة، تيقزيرت، فرعون .. ولا يفتك اكتشاف كنز آخر من الكنوز التاريخية المبهرة، الممرات المبلطة لـ”آيت رهونة”، واحدة من الآثار النادرة عالميا، وهي صخور تأبينية تشكل رواقا مبلطا موجها لدفن الموتى ويعلوه نصب كبير مسطح من الحجارة. وبما أن تيزي وزو غالبا ما تعكف على تنظيم معارض الحرف اليدوية والتقليدية من تراث المنطقة وعاداتها، فلا تفُتك فرصة اقتناء شيء من فخار معاتقة، أو سجاد أيث هشام، أو حلي أيث يني.. نتابع السير مع الطريق الوطني رقم 24 الذي انطلق من بجاية، هو طريق ساحلي سيوصلنا إلى غاية مدينة درقانة العاصمية.
شاطئ سيدي خليفة، تيزي وزو

بومرداس الصخرة السوداء

لقد تم فتح الطريق بين تيقزيرت ودلس، وهو الطريق رقم 24 حيث كان مغلقا عند مقطع غابة ميزرانة، وأصبح بإمكان المصطاف التنقل بين الولايتين عبر طريق ساحلي، دلس هي مدينة عتيقة جدا يُنصح كل زائر إلى بومرداس بزيارتها والتمتع بقصبتها التاريخية، وهذه الأيام يمكنك التمتع بمهرجان الصيد البحري فيها (شهر جوان)، أما مدينة بومرداس فليست بالكبيرة ولا الشهيرة سياحيا ولكنها هادئة، ولكن الولاية لها مكانتها من حيث عدد الشواطئ وجمالها، وقد استطاعت الولاية أن تهيئ ثلاث شواطئ إضافية ليصل العدد إلى 28 شاطئا مسموحا للسباحة عبر 16 بلدية ساحلية، بها كامل المتطلبات التي يحتاجها المصطاف لاستمتاع أكبر، وبها من أشهر الشواطئ، شاطئ كاب جنات، بومرداس، زموري، عين طاية، الكرمة، دلس.. وغيرها.
هواة الصيد يستمتعون في شاطئ قورصو - بومرداس

العاصمة .. جزائر بني مزغنة

يبدو أن 68 شاطئا مهيئا للزوار بإقليم الولاية عدد لم يشفع للعاصمة بأن تكون ولاية سياحية بشواطئها تجذب الزوار من هنا وهناك، نظرا لكونها مدينة كبيرة مليئة بالناس والضجيج، وهو ما يريد أغلبنا الراحة منه في عطلة سحرية مع هدوء الطبيعة، ولكن للعاصمة دائما لها حظها في خطف قلوب المحبين للسهرات الثقافية والفنية الكثيرة طوال الصيف عبر كامل الشواطئ في منافسة محتدمة بينها، وكما تأسر الجميلة لا مادراق قلوب الناس فإن سيدي فرج وسطوالي أصبحت محبوبة العائلات، كما أن هناك بعض الشواطئ التي أصبحت مرتبطة بأبناء المدينة فقط من الذين يفضلون الشواطئ الصخرية للمغامرة، وأخرى بالعاملين في العاصمة أو الزائرين قصد مهام إدارية والذين يحبون الراحة كل مساء هناك لوجودها على حواف المدن تلك.
ميناء المركب السياحي لسيدي فرج ، الجزائر

تيبازة .. جنة الأحلام

عادة ما يجد السائح للعاصمة نفسه زائرا خفيفا على ولاية تيبازة لقربها وجمالها، لكن كثيرين يفضلون قضاء عطلتهم في واحدة من أشهر الولايات السياحية في الجزائر، لما تملكه من طبيعة وتاريخ .. في موسم الاصطياف هذا تستقبلك عبر 43 شاطئا مسموحا للسباحة عبر 110 كلم تتعانق فيها الطريق الوطني رقم 11 بشواطئ البحر المتوسط وبجبال شنوة والظهرة، ولا تنسى أمام خلابة الطبيعة أن تزور المعالم التاريخية الكثيرة.. إذا كنت تفضل الشواطئ التي تعج كثرا بالناس فستجد الجهة الشرقية لتيبازة ، أما إذا كنت تريد الخلوة والحياة الطبيعة فالجهة الغربية عذراء جدا وسوف تكون مضطرا إلى التخييم في الشاطئ أو كراء منزل من المنازل لنقص المرافق الفندقية، وهو الحال إلى غاية شواطئ الشلف المتمتعة بنفس السمة.
الآثار الرومانية الموجودة شرق مدينة تيبازة

الشلف كنز الساحل الفيروزي

إذا كان البعض لا يعلم أن الشلف ولاية ساحلية فالكثير لا يدرك أنها تملك واحدا من أطول السواحل بـ 120كلم، وعروس الساحل الفيروزي هذه بقيت عذراء على طول شواطئها بعيدة عن التجمعات السكانية الكثيرة، ولعل مدينة تنس الموريسكية التاريخية التي بناها الأندلسيون وتتوسط هذا الخط الساحلي أشهر من الولاية حين نتحدث عن البحر، وشهرتها منذ فترات ما قبل التاريخ والعصر البربري، 26 شاطئا هو العدد المسموح به لهذا العام ويمكنك التمتع فيها وبعذريتها الطبيعية، ببحرها وخلجانها وغاباتها وبعض المعالم الأثرية فيها، شواطئ تنس، بني حواء، بوشغال، المرسى، المالح، سيدي عبد الرحمن والقلتة.. حتى تدخل حدود مستغانم غربها.
مصطافون يستمتعون بشاطئ غرب تنس، شواطئ اخرى كثيرة لا تزال غير معروفة بالشلف

مستغانم . وجهة ونور للشرق والغرب

لابد انك سمعت بشاطئ صابلات المعروف وطنيا، أو سيدي منصور الشاطئ الساحر الذي شهد الافتتاح الرسمي، هما شاطئان فقط من الشواطئ الخلابة الـ 21 المسموحة للسباحة، وكونها مسموحة لا يعني أنها ستكون الوحيدة التي تتمتع بارتياد الناس لها، فشواطئ ممنوعة مثل صلامندر، لكريك، الميناء الصغير والبحارة هي ما يخطف قلوب الناس أكثر رغم خطورتها أحيانا أو عدم توفرها على طرقات معبدة ومياه صالحة للشرب، ولكن محبي المغامرة أكثر وأوفر دائما ويفضلون الحياة الطبيعية وبعض المعاناة وخصوصا من الشباب.. وبفضل الطريق الوطني رقم 11 القادم من العاصمة، سوف تستمتع بأغلب شواطئ تلمسان، ثم يوصلك إلى وهران.


وهران الباهية، مدن لا تنام

من المدن والولايات التي يُؤلَف أهلها بسرعة لخفة دمهم، تَعشقها أول ما تزورها وتحل في نفسك الرغبة في العودة أول ما تفكر في مغادرتها، المدينة الثانية بعد العاصمة تقع بين كورنيشين بديعين، الكورنيش الشرقي بين أرزيو و كريشتيل، والكورنيش الغربي من مدينة وهران إلى الأندلس عبر عين الترك والمرسى الكبير، تفتح وهران أبوابها على البحر عبر 33 شاطئا مسموحا به للسباحة، فنادق كثيرة ومخيمات صيفية أكثر، ولعل عين الترك والأندلس هما أكثر الشواطئ شهرة في الجزائر وخارجها، ولكن إذا تشرفت بزيارة وهران، فلا يَفُتك زيارة التاريخ من قلعة سانتا كروز فوق جبل مرجاجو، وزيارة الحداثة في مركز الإتفاقيات (التابع لسوناطراك) وهو مرفق ترفيهي للعائلات.. وإذا أردت أن ينعقد لسانك بسحر الطبيعة فعليك بزيارة شاطئ مداغ1 .
واحد من أشهر شواطئ الجزائر، شاطئ الأندلسيات بوهران

عين تيموشنت.. عروس بحر وصيف

من شاطئ مداغ 1 الوهراني ندخل شاطئ مداغ 2 التيموشنتي الذي يعد من سحرة عشاق البحر والطبيعة، شاطئ هو برغم سحره إلا أنه بداية لسلسلة الجبال والغابات والسهوب والشواطئ الجميلة والجزر التي جعلت عين تيموشنت تتنافس كل عام مع تيبازة وبجاية على المراكز الثلاثة الأولى من حيث عدد المصطافين رغم صغر الشريط الساحلي بـ 80 كلم، سوف تستمتع بـ 20 شاطئا مسموحة بها السباحة، كشواطئ بوزجرار، تارقا، بني صاف، الوردانية، رشقون الذي تقابله جزيرة شقرون أو “ليلى” بمساحة 26 هكتارا وهي مصنفة وطنيا ضمن المواقع التاريخية كتراث ثقافي.
شاطئا مداغ بين ذهبة الرمال، زرقة البحر وخضرة الجبال، عين تيموشنت ووهران

تلمسان لؤلؤة المغرب العربي

ثمان شواطئ هي المسموحة للسباحة والمهيأة لاستقبال المصطافين على طول 80 كلم، وإلى جانب شواطئ للمتعة البصرية أيضا تتربع مجموعة من الشواطئ الخلابة، الغزوات، مسيردة، ميناء هنين وشاطئ مدينة مرسى بن مهيدي او بورساي المدينة التي تحد السعيدية المغربية وتطل على الأراضي المغربية، جميلة هي مرسى بن مهيدي وساحرة بحيث تستقطب مئات الآلاف سنويا واصبحت شهرة الولاية عند الحديث عن السياحة الشاطئية.. لن ندخل إلى عاصمة الزيانيين في رحلة ساحلية عبر الشواطئ، ولكن المدينة المضيافة تستقطب الفضوليين بالتأكيد للتمتع بها رغم بعدها عن الساحل حوالي 80 كلم للتمتع بآثارها وجمالها وحظيرتها الوطنية ومغارة عين فزة البديعة..
غروب بشاطئ مرسى بن مهيدي - تلمسان


انتهت رحلتنا عبر الأربع عشرة ولاية ساحلية،وطرق وطنية تعدك دائما بمناطق ساحرة، يمكن للمغامرين من الشباب أن يستقلوا سيارة لزيارة الشرق أو الغرب من الساحل الجزائري الطويل، والجميل لدى العائلات أن تستمتع بتخييم في ولاية معينة واستثمار أيام في زيارة ولايات مجاورة للتعرف عليها إن تمكنت من ذلك فعلا.

إضافة رد

أدوات الموضوع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
شواطئ مدينة القل الساحرة رامي ب زاد المــســافــر الـى الـجـزائــر 0 22 / 08 / 2015 55 : 02 PM
[تقرير مصور ] المغرب حقيقة أم مبالغة الليوان زاد المسافر الى المـمـلـكـة الـمـغـربـيـة 37 22 / 08 / 2011 52 : 08 PM
[تقرير مصور ] الجزائر الساحرة silawy زاد المــســافــر الـى الـجـزائــر 47 06 / 11 / 2009 43 : 09 PM


المواضيع ، تعبر عن رأي كاتبها ويتحمل مسؤوليتها فقط ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة ومنتديات زاد المسافر .